بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء قطعة نفايات تسبح في الفضاء في طريقها للاصطدام بمحطة فضاء
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء قطعة نفايات تسبح في الفضاء في طريقها للاصطدام بمحطة فضاء

قطعة نفايات تسبح في الفضاء في طريقها للاصطدام بمحطة فضاء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لا ينفك علماء الفضاء والرواد من مراقبة كل ما يحدث في الفضاء الخارجي  للحذر من وجود اية اخطار تهدد كوكبنا بحيث اعلنت وكالة ابحاث الفضاء والطيران الامريكية ناسا امس الثلاثاء انها تراقب عن كثب قطعة نفايات تسبح في الفضاء تقترب وتحاول الاصطدام بمحطة الفضاء الدولية وقال المتحدث باسم الوكالة الامريكية  كيلي هومفريس انه تم اعداد خطة لاخلاء طاقم المحطة المكون من ثلاثة رواد  الى مركبة الفضاء الروسية سويوز اذا ما كانت هناك ضرورة لذلك.


قطعة النفايات ربما هي جزء من قمر  صناعي صيني تم تدميره واشار هومفريس الى ان قطعة النفايات ربما هي جزء من قمر صناعي صيني تم تدميره عام 2007  وذكر انها من المتوقع ان تكون في اقرب نقطة للمحطة الفضائية الدولية وقد تصطدم بها في حوالي الساعة 04:21 بعد ظهر الثلاثاء بتوقيت الساحل الامريكي الشرقي واضاف ان قرارا سيصدر بشان ما اذا كان سيتوجب على افراد الطاقم اخلاء المحطة الدولية من عدمه  في حوالي الثالثة ظهرا في ضوء نتائج رصد تحركات قطعة النفايات قبل هذا الموعد.

وفي وقت لاحق بعد ظهر الثلاثاء قللت ناسا من المخاوف بشان تصادم محتمل بين قطعة النفايات والمحطة الفضائية وقالت ان المعلومات تشير الى انها ستمر على مسافة بعيدة نسبيا عن المحطة واكدت انه ليس هناك ما يدعو للقلق ازاء هذه المشكلة.

ويتواجد على متن المحطة الفضائية حاليا الطاقم رقم 27 والذي يضم ثلاثة رواد وصلوا الى المحطة منتصف ديسمبر وهم الروسي ديميتري كوندراتيف والامريكية كاترين كولمان بالاضافة الى الايطالي باولو نيسبولي من وكالة الفضاء الاوروبية.

يذكر ان محطة الفضاء الدولية نجت من حادث تصادم كان وشيكا  في مارس آذار 2009  دفع افراد طاقمها الى الهرع للاحتماء داخل كبسولة مجهزة لاعادتهم الى الارض بعد ما رصدوا قطعة كبيرة من النفايات الفضائية في طريقها للاصطدام بالمحطة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:49