بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية قرب افتتاح المركز الاقليمي لتدريس علوم الفضاء والفلك في الأردن
الارض والفضاء أبحاث علمية قرب افتتاح المركز الاقليمي لتدريس علوم الفضاء والفلك في الأردن

قرب افتتاح المركز الاقليمي لتدريس علوم الفضاء والفلك في الأردن

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

المركز الاقليمي لتدريس علوم الفضاء والفلك في الأردن

اعلن رئيس المركز الجغرافي الملكي الاردني الدكتور عوني الخصاونة انه سيتم خلال الربع الاول من العام الحالي في الاردن افتتاح المركز الإقليمي لتدريس علوم تكنولوجيا الفضاء لمنطقة غرب أسيا واضاف في كلمة له اليوم الاثنين في المؤتمر العربي العاشر لعلوم الفضاء والفلك المنعقدة اعماله في جامعة السلطان قابوس بسلطنة عمان ان المركز الذي تمت الموافقة على إنشائه من قبل مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي والذي سيكون مقره في المركز الجغرافي الملكي يهدف إلى تطوير المهارات والمعارف للعاملين بالجامعات والعلماء والعاملين في مجال البحوث البيئية والاستشعار عن بعد والعلوم ذات الصلة واستخدامها في التنمية الوطنية والإقليمية.

كما يهدف المركز إلى تطوير المهارات في مجال الاتصالات الساتلية وخاصة المرتبطة بالتنمية الريفية والتخفيف من آثار الكوارث وعمل شبكة تواصل بين المهنيين والعلماء والمؤسسات الحكومية من أجل تسهيل تبادل الأفكار الجديدة والبيانات والخبرات وقال ان الاردن سيسعى عبر المركز إلى تعزيز التعاون الإقليمي والدولي في مجال علوم وتكنولوجيا الفضاء والبرامج التطبيقية والمساعدة في نشر وشرح قيمة علوم وتكنولوجيا الفضاء للعامة ودورها في تحسين نوعية حياتهم اليومية.

واشار الى ان المركز الاقليمي لعلوم الفضاء والفلك في الاردن هو الخامس من نوعه على مستوى العالم اذ يوجد في الهند لمنطقة أسيا والمحيط الهادئ والمغرب ونيجيريا لمنطقة إفريقيا والبرازيل والمكسيك لأميركا اللاتينية والكاريبي وقال انه وقع الاختيار من قبل الامم المتحدة على الأردن لاستضافة المركز بسبب توفر المؤسسات والمرافق والتسهيلات التي تؤهله لذلك اضافة الى تكامل العمل فيما بين المؤسسات الأردنية المختصة في هذا المجال مثل جامعة آل البيت والمركز الجغرافي الملكي ودائرة الأرصاد الجوية والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا وجامعة العلوم والتكنولوجيا بالإضافة إلى الإمكانيات التي يتمتع بها الأردن في مجال الاستخدامات السلمية لشؤون الفضاء الخارجي.

واضاف الخصاونة ان هذا المركز يتميز عن باقي المراكز الإقليمية الخمسة الأخرى في أنه الوحيد الذي يدرس باللغة العربية لذلك سيخدم الدول في المنطقة العربية لاسيما في مجال تكنولوجيا الفضاء حيث سيعمل على تطوير مهارات ومعارف الطلاب الجامعيين والعاملين في الأبحاث والتطبيقات العلمية في التخصصات التي يقدمها من خلال مساقات نظرية وتطبيقات بحثية وانعكاساتها بشكل مباشر على التنمية المحلية والإقليمية.

كما سيعمل على تعزيز قدرة الدول الأعضاء إقليميا ودوليا وفي مختلف فروع علوم وتكنولوجيا الفضاء مع التركيز على الاستشعار عن بعد وأنظمة المعلومات الجغرافية، الاتصالات الساتلية، الأرصاد الجوية الساتلية وعلوم الفضاء للدراسات فوق المستوى الجامعي واوضح انه ستدرس في المركز بالتعاون مع مكتب الأمم المتحدة لشؤون الفضاء الخارجي المساقات التالية على مستوى الدراسات العليا  الإستشعار عن بعد ونظم المعلومات الجغرافية والأرصاد الجوية الساتلية والاتصالات الساتلية وعلوم الغلاف الجوي والفضاء .

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13