بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية فيرجين تستعد لتسيير رحلات سياحية تجارية خلال 18 شهراً
الارض والفضاء بعثات فضائية فيرجين تستعد لتسيير رحلات سياحية تجارية خلال 18 شهراً

فيرجين تستعد لتسيير رحلات سياحية تجارية خلال 18 شهراً

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قال الملياردير ريتشارد برانسون صاحب شركة فيرجن غالاكتيك اليوم الاثنين أنّ الشركة تعتزم تسيير رحلات تجارية في غضون سنة ونصف.

فمشروع "سبيس شيب 2" أو "السفينة الفضائية 2" ، وهي طائرة بناها مهندس الطيران بيرت روتان ومصمّمة لحمل العملاء الى الفضاء الشبه مداري ، أطلق بأولى رحلاته في صحراء كاليفورنيا بآذاروأضاف برانسون في مؤتمر  لرجال الاعمال في كوالالمبور: "لقد انتهيت للتو من بناء سبيس شيب 2 ، ونحن على بعد 18 شهراً من تنقل الناس الى الفضاء".

وأشار إلى أنّ سعر التذكرة ستبدأ من 200000 دولار.

وكانت فيرجن جالاكتيك ، والتي تهدف إلى أن تصبح شركة ريادية في الترويج للسياحة الفضائية ، قد جمعت ودائع تصل إلى 45 مليون دولار عبر أكثر من 330 شخصاً الذين حجزوا مقاعد لهم على متن المركبة التي تقلّ ستة أشخاص.

فبرانسون لديه أيضاً رؤية لإقامة فنادق في الفضاء ، والتي يمكن للسياح الأثرياء استخدامها كقاعدة لرحلات المكوك على سطح القمر.

وأوضح الملياردير برانسون صاحب سلسلة الفيرجن قائلاً: "نتطلّع إلى فنادق في الفضاء ونحبّ القمر أيضاً" ، مضيفاً أنّه كان مهتماً في إطلاق "الاقمار الصغيرة الى الفضاء" لصالح المدارس والجامعات.

وفي إطار أفكار برانسون التخطيطيّة ، سيتمّ إطلاق السفينة إلى الفضاء بمساعدة السفينة الأم "وايت نايت 2".

هذه الأخيرة ستقلّ سبيس شيب تو إلى ارتفاع نحو 16 كيلومترا (50000 قدم) قبل إسقاط أصغر سفينة الفضاء والسماح لها بإشعال المحركات الصاروخية لتفجير ما يصل إلى حافة الفضاء.

وما إن تصل إلى الفضاء الشبه مداري ، سيكون باستطاعة الركاب رؤية الأرض من الفتحات المجاورة لمقاعدهم ، أو يفكّون حزام الأمان ويطفون في حالة انعدام الجاذبية.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:31