بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب طرائف فيتنام: اطفال يسبحون للوصول الى المدرسة
غرائب طرائف فيتنام: اطفال يسبحون للوصول الى المدرسة

فيتنام: اطفال يسبحون للوصول الى المدرسة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


لقد افادت تقارير اعلامية امس ان شريط فيديو يصور اطفالا يسبحون في نهر للوصول الى مدرستهم في وسط فيتنام لعدم وجود جسر فوقه اثار انتقادات.

وشريط الفيديو الذي بثه تلفزيون فيتنام الثلاثاء الماضي اظهر العديد من الاطفال في مقاطعة مينه هوا باقليم جوانج بينه يمسكون باكياس بلاستيكية تحتوي على متعلقاتهم بينما تدفعهم المياه في جزء من النهر سريع التدفق.

وحوالي 30 طفلا يضطرون الى السباحة لاكثر من 20 مترا يوميا للوصول الى مدرستهم. ويبلغ  عمق مياه النهر بين متر و 3 امتار ولكن يمكن ان تصبح اكثر عمقا خلال الموسم المطير.

وافاد  موقع بيئة بالذكر ان التلاميذ يعبرون النهر سباحة منذ 10 اعوام. كما ان هناك اكثر من 100 بالغ يضطرون الى السباحة عبر النهر بصورة منتظمة.

وقالت احدى السيدات المحليات وتدعى هو ثي ثانه ان العديد من الافراد جرفتهم مياه النهر ولكن تم انقاذهم.

وقالت سلطات مينه هوا ان ميزانيتها لا يمكن ان تغطي تكاليف بناء جسر.

وادى نشر تقرير في صحيفة دان تري الى موجة من التعليقات الغاضبة من القراء تنتقد السلطات المحلية.

وتساءل فام ذا كونج وهو احد المعلقين كيف ان السلطات المحلية تسمح بحدوث هذا؟!

وقال: "كلما ازداد اعجابنا بهؤلاء الطلاب ازداد غضبنا تجاه افعال السلطات المحلية".

وكتب دوي مانه: "ان ثمن تعلم القراءة والكتابة ثمن باهظ. التلاميذ يغامرون بحياتهم"..

وبحسب التقرير فان احد القرويين حاول تسيير قارب عبر النهر، ولكنه لم يكن كبيرا بما يكفي واختار العديد مواصلة السباحة. وتردد ان القارب جرفته المياه خلال الفيضانات العام الماضي.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 16 أيار/مايو 2012 12:26