بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية فنان يسمع الالوان لرسم لوحاته
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية فنان يسمع الالوان لرسم لوحاته

فنان يسمع الالوان لرسم لوحاته

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

لقد تمكن الفنان نيل هاربيسون من التغلب على اصابته بحالة عمى الالوان وهي حالة تسمح له برؤية كافة الاشياء بالابيض والاسود فقط من خلال جهاز يقوم بترجمة الالوان الى نغمات مختلفة.


ونيل هاربيسون يرتدي جهاز يسمى Eyeborg اينما ذهب وقد تمكن من الحصول على اعتراف رسمي من مصلحة البطاقات وجوازات السفر في 2004 بان الجهاز يعد جزء من جسمه وفقا لما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

وافاد نيل هاربيسون لهيئة الاذاعة البريطانية ان الجهاز يبدو مثل هوائي يخرج من خلف راسه ويصل الى مقدمة وجهه وتوجد في الخلف رقاقة تقوم بتحويل الامواج الى اصوات عبر عظامه وليس اذنه.

واشار الى انه في بداية تركيبه للجهاز عانى من صداع قوي عدة مرات نتيجة الاصوات المستمرة التي تصل الى عقله لكن بعد 5 اسابيع تمكن عقله من التكيف وبدا في الربط بين الموسيقى والاصوات بالالوان.

ونيل هاربيسون ولد في بريطانيا ولكن نشا في كاتالونيا الاسبانية وقد بدا دراسة الفن في سن الـ16 بعدما تدرب من قبل على الموسيقى الرقص والتمثيل ونظرا لاعاقته حصل على اعفاء خاص للعمل على دراسة الفن دون الوان لكن تولد لديه اهتمام حول العلاقة بين الالوان والاصوات.

وبعدما انتقل نيل الى انكلترا عام 2002 لدراسة التاليف الموسيقى بكلية دراتينغتون للفنون تمكن من الاستفادة من مفهوم العلاقة بين الالوان والاصوات.

وقد حضر نيل هاربيسون احدى المحاضرات حول علم التحكم والقيادة في الاحياء والآلات وكيفية الدمج بينهم خلال عامه الثاني في الكلية وكان موضوع المحاضرة حول اطراف الاحساس الصناعية وبعد انتهاء المحاضرة توجه الى ملقي المحاضرة الاستاذ آدم مونتاندون وحدثه عن اعاقته ليوافق آدم على صنع طرف صناعي يمكنه من التغلب على اعاقته.

ولكي يعمل الجهاز احتاج نيل الى حفظ التردد الخاص بكل لون حيث يمثل اللون الاحمر درجة موسيقية بين فا وفا حادة فيما يمثل اللون البنفسجي ذو اعلى تردد درجة موسيقية تقترب من درجة سي الموسيقية.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 00:20