بيئة، الموسوعة البيئية

الطيور فلامنجو
الطيور فلامنجو

فلامنجو

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طائر وردي اللون وله اسماء عديدة منها ، النحام الكبير ،البشروش ، الفلامينجو ،الفلامنجو واحد من اكثر طيور العالم شهرة وجمالا ، فهو الطائر المختال الذي يمضي حياته على ضفاف البحيرات في تسوية ريشه ، وتحريك سيقانه الرفيعة لاداء تعبيرات واستعراضات فريدة من نوعها ، تعلم الإنسان منها اصول الرقص التعبيري ، كما سجلت باسمه موسيقى شهيرة في اسبانيا

عيش الفلامنجو على ضفاف المياه المالحة والمناطق الحارة من العالم ويمكن تمييزه بسهولة بواسطة عنقه الطويل وريشه الوردي ومنقاره المعقوف ، اما صغاره فيكون لونها بنيا او رماديا ثم يتحول لونها تدريجيا إلى الوردي بتقدم العمر ، ولهذا فهو طائر جميل محظوظ وختامه وردي

يعيش الفلامنجو في المناطق المدارية وشبه المدارية في بحيرات الصوديوم على شواطئ البحيرات والمحيطات ، وفوق المياه الراكدة والاجزاء الضحلة من البرك المالحة في مناطق مختلفة من اوربا وآسيا وافريقيا وامريكا الجنوبية والبحر الكاريبي وهو يعيش في مستعمرات ضخمة قد تضم انواعاً مختلفة من هذا الطائر المهدد بالانقراض.

تعتبر من الطيور التي تكره الهجرة ،وجميع انواع طائر الفلامنجو تعيش في المناطق المدارية الإستوائية وبالنسبة لطائر الفلامنجو الاصغر وهو النوع الافريقي من هذا الطائر فهو يعيش في الشرق والجنوب الغربي وفي الغرب من قارة افريقيا والقليل منه يعيش في الهند.

اما طائر الفلامنجو الاكبر ، وهو النوع الاكثر انتشاراً من بقية الانواع ، فيوجد في شمال غرب الهند وفي الشرق الاوسط وفي غرب البحر المتوسط وفي افريقيا حيث لا يعتبر الفلامنجو من الطيور المهاجرة ، ولكنه يضطر احيانا للهجرة نتيجة لتغيرات الطقس وانخفاض مستويات الماء في موطنه فيبدا في البحث عن اماكن جديدة اكثر ملاءمة له ولذلك فإن مستعمراته قد لا تكون مستقرة بشكل دائم في مكان واحد.

وعندما يرغم الفلامنجو على الهجرة فهو يفضل الطيران في ظلال الليل تحت سماء صافية خالية من الغيوم ، ويمكنه الطيران بسرعة 50 60 كم ، اما عندما يهاجر في النهار فإنه يطير على ارتفاعات عالية ليهرب بعيدا عن اعدائه ، واولها طيور العقاب ، واغلب طيور الفلامنجو المهاجرة تعود إلى اماكنها الاصلية من اجل التكاثر ، وبعضها قد ينضم بعد عودته إلى مستعمرات اخرى مجاورة بحثاً عن الغذاء.

ويستخدم الطائر منقاره المعقوف في استخلاص الطعام من الماء والطين ، إذ يقف على الشاطئ ويدس راسه تحت سطح الماء بحيث يكون الفك السفلي اعلى من الفك العلوي ويصبح منقاره مقلوباً ومفتوحاً ثم يحرك راسه من ناحية إلى اخرى بالقرب من سطح الماء لالتقاط طعامه.

ويقوم الطائر هنا بعملية فريدة من نوعها هي الغذاء بطريقة الفلترة حيث يدفع براسه إلى الطبقة الطينية من قاع الماء ثم يحرك فكه العلوي ، ليدفع الماء والوحل بما فيه من غذاء إلى الفك السفلي عديم الحركة ثم يطبق منقاره على كمية من الماء بما تحتويه من غذاء فيقوم بعملية تصفية للماء بواسطة دفع لسانه اللحمي الكبير خلال منقاره طاردا الماء من الفتحات المميزة الموجودة بين فكيه ويتبقى الخلاصة بما تحتويه من غذاء داخل منقاره ، فيتناول الحيوانات الصغيرة والطحالب وهو الطائر الوحيد الذي يستخدم هذه الطريقة في الطعام وتسمى بالتغذية المفلترة وتشكل الطحالب الحمراء والخضراء المزرقة والداياتوم الغذاء الرئيسي للفلامنجو ، كما ياكل اليرقات والاطوار التي تليها من حياة الحشرات الصغيرة ، والقشريات والرخويات والاسماك الصغيرة.

وهو صاحب المنقار العجيب وللفلامنجو منقار مميز جدا عن غيره من الطيور ، ويكون المنقار اسود او ورديا حسب النوع ، وينحني عند منتصفه تقريبا اسفل فتحة الانف نحو الاسفل بشكل فجائي ، والمنقار اطول من الراس قليلا والشق العلوي ضيق ورقيق ويطبق على الشق السفلي مثل غطاء الصندوق ، اما الشق السفلي فهو ضخم ولاطرافه حواف ضيقة لها شكل الاسنان تعمل على إخراج الماء وإبقاء الغذاء داخل فمه ، فهو منقار متكيف مع طبيعة الوظيفة الغذائية التي يقدم بها ، وسبحان الخلاق العظيم.

والفلامنجو يختلف عن الطيور الاخرى حيث يحرك الشق العلوي منقاره العجيب ، اما الشق السفلي فهو ثابت وله لسان لحمي ضخم. وللفلامنجو ارجل طويلة تمكنه من الخوض في المياه الاكثر عمقاً بالنسبة للطيور الاخرى ، كما ان نهايات ارجله المسطحة والمنبسطة تجعل من السهل عليه الوقوف فوق الطين الهش فلا يغوص فيه.

وعندما يصبح الماء اكثر عمقا فإن الطائر يسبح على سطحه ولكنه لا يستطيع الغوص في الماء ولا يوجد دليل على غوص الطائر حتى الان ، وعند إقلاع الطائر وشروعه في الطيران يركض عدة خطوات للامام ثم يقوم بنشر اجنحته وينطبق في الهواء وعند الهبوط تعكس الحركات السابقة حيث يهبط على الارض ويستمر في الجري لعدة خطوات ، وخلال الطيران يمتد راسه وعنقه للامام ويضم رجليه ، وسرعة طيرانه تصل إلى 50 60 كم في الساعة ويطير مسافة 500 600 كيلو في اليوم الواحد.

الفلامنجو طائر اجتماعي جدا ، ولذلك فإن المستعمرات التي يعيش فيها اعداد قليلة منه نادرة وغالبا ما تكون المستعمرات مكونة من عشرات الآلاف من الطيور ، اما في حدائق الحيوان فإن المستعمرة الواحدة تحتوي 340 طائرا في المتوسط.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: السبت, 17 آذار/مارس 2012 09:30