بيئة، الموسوعة البيئية

فرس البحر

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

فرس البحر
فرس البحر هو نوع من الأسماك و هو من المخلوقات البحرية رغم أنه لا يشبه على الاطلاق أي سمكة و أن وجهه  يشبه وجه الحصان و صاحب ذيل دقيق.

 

هيبوكامبوس و هو اسم فرس البحر لا يسبح كما تفعل الأسماك بقية الاسماك اي لا يسبح بشكل أفقي فهو يسبح و هو واقف بشكل عامودي و يستعمل زعفنة ظهره لتساعده على السباحة و إنه يلتقط الأشياء بذيله .

زوجة هيبوكامبوس أسمها هيبوكامبوسيا تستطيع التعرف إليها بسبب أنشوطتها الصفراء و تنورتها الزرقاء فأغرب الأمور لدى فرس البحر بغض النظر عن الطريقة التي يسبحون بها هي أن ليست زوجته هيبوكامبوسيا التي تصبح حامل فهي تقوم بوضع بيوضها في جيب يقع في بطن هيبوكامبوس اي ان الذكر يحمل الصغار ويضعهم.

و فرس البحر تقضي فترات نومها في الوقت الذي تطفوا فيه على الماء خصوصا عندما يكون الماء دافئ و هي تحب أن تسند راسها إلى طهور زملائها وهو حيوان عاطفي للغاية ومخلص لـحبيبته وتظل فرسان البحر وفية لبعضها و في بعض الأحيان تظل كذلك طول العمر حتى أنها لا تستسلم للإغراء مهما كان شديد.

و تشكل فرسان البحر أثناء التزاوج تشابك لاذيال الزوجين و يتم حينها عملية التلقيح فتدخل الأنثى بيضها في كيس  الذكر لكي يحفظ البيض حتى يأتي موعد الوضع.

و يستطيع فرس البحر إنجاب ما بين 15 و 1000 فرس بحري حسب اختلاف نوعه و دفعة واحدة و يمكنه كذلك وضع حمل في الصباح و الحمل ثانية في المساء لأن عملية الوضع لا تستمر أكثر من نصف ساعة فقط

ولا تظنوا أن ذكر فرس البحر هو الوحيد الذي يقوم بالمهمات الصعبة فالأنثى تقوم بدور مهم أيضا فهي تزود البيض بالمواد المغذية قبل إدخالها في جسم الذكر لكي تؤمن حياة و نمو لصغارها و بعد أن تتم عملية الوضع يترك صغار فرسان البحر لرعاية أنفسهم بشكل مستقل و يبدؤو رحلة البحث عن شريك عمر جديد يتقاسمون معه الحب و الصغار.

و يحتل فرس البحر مكانة خاصة في الطب الصيني التقليدي حيث يعتقد بإمكان استخدامه كعلاج للربو و العجز الجنسي و هو ما يجعله مطلب للصيادين الذين يصطادون منه أعدادا هائلة ما يقرب من 20 مليون في كل عام.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 15 آذار/مارس 2012 09:01