بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب طرائف عراقية عمرها 111 عاما تحتفل بحصولها على الجنسية الاميركية
غرائب طرائف عراقية عمرها 111 عاما تحتفل بحصولها على الجنسية الاميركية

عراقية عمرها 111 عاما تحتفل بحصولها على الجنسية الاميركية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


لقد حصلت مسنة عراقية على الجنسية الاميركية بعد بلوغها العام 111 من العمر لتصبح ثاني اكبر مسنة تحصل على الجنسية في تاريخ الولايات المتحدة الاميركية

وتدعى المسنة العراقية بوارينا زايا باشو وتعيش في ولاية ديترويت باميركا منذ عام 2003 الا انها لا تستطيع التحدث باللغة الانجليزية وترجم اقرباؤها لها مراسم قسم اليمين قبل حصولها على جواز السفر

وكانت وارين محاطة بعشرات من افراد عائلتها الذين حضروا مراسم قسم اليمين التي ترجمت الى اللغة الكلدانية اللغة الاصلية للجدة

وولدت وارينا في العام 1900وهي ثاني اكبر امراة تحصل على الجنسية الاميركية بعد امراة تركية حازتها في عمر الـ 117 عاما وعاصرت حقبات الحربين العالميتين والرؤساء ما قبل وبعد صدام حسين وصولا الى الاحتلال الاميركي للعراق

وتعيد وارينا سبب عمرها المديد الى شرب الشاي الاخضر وتجنب الاطباء بقدر المستطاع وفق ما قالت لمحطة اذاعية محلية

ومنذ نحو 9 سنوات تعيش وارينا في ديترويت  وقالت ان حصولها على جواز السفر الاميركي امر رغبت في القيام به من اجل احفادها واحفاد الاحفاد

ويعتبر الكلدانيون من اهل العراق الاصليين وينتمي معظمهم للديانة المسيحية ويتحدثون بلكنة معدلة عن اللغة الآرامية

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 16 أيار/مايو 2012 11:55