بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء عدد سكان الارض
الارض والفضاء عدد سكان الارض

عدد سكان الارض

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

عدد سكان الارض

بعد انقراض إنسان نياندرتال منذ نحو 25000 عام بقيت فصيلة الإنسان المسماة هومو سابينز لتعمر الأرض. وطبقا لأحد النظريات العلمية عانى الإنسان الحديث منذ نحو 75 ألف سنة تراجع في زيادة تعدادة بسبب نشاط بركان توبا على جزيرة سومطرة بحيث لم ينجو منه على مستوي العالم سوي من 1000 إلى 10.000 نسمة. بدأ بعد ذلك انتشار الإنسان الحديث من خارجا من أفريقيا إلى باقي القارات. وبعد نهاية العصر الجليدي الأخير منذ 10 لاف سنة يقدر تعداد سكان العالم بين 5 مليون و 10 مليون نسمة

 

ويقدر عدد سكان الارض قبل 2000 عام بنحو 170 إلى 400 مليون نسمة، وتقدر الأمم المتحدة التعداد في ذلك الحين بنحو 300 مليون نسمة. كما قدرت الإمبراطورية الرومانية تعداد سكانها عام 2000 بنحو 57 مليون نسمة، كما تقدر إمبراطورية الصين تعدادها نذاك بنحو 75 مليون فرد. وقبل 1000 عام عاش على الأرض من 250 مليون إلى 350 مليون فرد، وتقدر الأمم المتحدة التعداد في ذلك الحين بنحو 310 مليون نسمة.

وبعد ثبات عدد سكان الأرض خلال الألف سنة الأولي من بعد بدء التقويم الحديث بعد الميلاد، بدأ عددالسكان يزداد خلال العصور الوسطى القديمة ثم عانى السكان خلال العصور الوسطى الحديثة من انتشار أمراض خطيرة، مثل الطاعون والجدري وأمراض أخرى مميتة.

ويقدر عدد سكان الأرض بين 425 مليون و 540 مليون قبل 500 عام، وتقدر الأمم المتحدة العدد بنحو 500 مليون نسمة. ويقال أنه خلال القرن السادس عشر عندما اكتشفت الأمريكتين ونزح إليها الأوروبيون فانتشر بين الهنود الحمر،السكان الاصليين لأمريكا أمراضا لم يكونوا يعرفوها من قبل حتى أن عددهم انخفض من نحو 50 مليون إلى نحو 5 مليون فرد، بينما زاد عدد سكان المعمورة وعلى الأخص في سيا وأوروبا. ثم زاد عدد سكان الأرض خلال القرن الثامن عشر بانتظام بمعدل 0.5 % سنويا، ووصلت الزيادة في أواسط القرن العشرين إلى نحو 2 %، بحيث يمكن القول بأن انفجارا سكانيا قد حدث في ذلك الوقت

 

كشفت أحدث الإحصاءات التي أصدرتها الأمم المتحدة للسكان مؤخرا أن عدد سكان االارض سيصل إلى سبعة مليارات نسمة خلال بضعة أيام. ووفقا للتوقعات، سوف يتجاوز عدد سكان العالم 8 مليارات نسمة بحلول عام 2025، ويتجاوز 10 مليارات خلال هذا القرن

وحذرت الأمم المتحدة من تزايد عدد سكان الأرض ليصل إلى 15 مليارا مع نهاية القرن الحالي، وهو ما سيسبب بحسب بعض المراقبين، استنزافا كارثيا لموارد الكوكب، ما لم يتم اتخاذ إجراء عاجل لكبح معدلات النمو.

وأشارت صحيفة غارديان البريطانية إلى أن هذا العدد من المرجح أن يصدم كثيرا من الخبراء لأنه أعلى بكثير من التقديرات الحالية وقالت الصحيفة إن العدد الجديد متضمن في دراسة هامة لصندوق السكان التابع للأمم المتحدة الذي سينشر هذا الأسبوع.

ويأتي إعداد هذا التقرير المسمى حالة سكان العالم للعام 2011 ليميز اللحظة المتوقعة هذا الشهر عندما يولد شخص ما في مكان ما على الأرض ليوصل عدد سكان العالم الحالي إلى ما فوق مؤشر سبعة مليارات نسمة وسينشر فورا في جميع مدن العالم.

وذكر بعض الخبراء أصابهم هذا العدد بصدمة، فقد قال روجر مارتن، رئيس جمعية شؤون السكان التي تدير حملة مراقبة تعداد السكان، إن الأرض دخلت مرحلة جديدة خطيرة من النمو السكاني وتغير المناخ وذروة معدل استخراج النفط ،حيث إن الكوكب لا يتحمل حاليا سبعة مليارات نسمة.

ويشار إلى أن الأرض قد تضاعف سكانها الن منذ ستينيات القرن الماضي مدعوما بنسب مواليد عالية في أفريقيا وسيا وأميركا اللاتينية، حيث إن انتشار الطب والرعاية الصحية الجيدة أديا إلى انخفاض معدل وفيات الأطفال، وهذا بدوره عوض بسهولة الانخفاض العام في معدل المواليد بالدول المتقدمة، كما أن ذلك تعزز بزيادة في أعمار الناس في جميع أنحاء العالم.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 29 شباط/فبراير 2012 11:17