بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية عالم الحيوانات والطبيعة المليء بالاكتشافات الغريبة
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية عالم الحيوانات والطبيعة المليء بالاكتشافات الغريبة

عالم الحيوانات والطبيعة المليء بالاكتشافات الغريبة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

اكتشاف انواع جديدة من المخلوقات والنباتات التي لم نسمع عنها من قبل، في دولة بابوا غينيا الجديدة التي تقع شمال استراليا بالقرب من اندونيسيا.

فلقد تم الكشف عن اكثر من نوع من الحيوانات والنباتات التي تثير الذهول.

هذا حد انواع الخفافيش التي لم يتم تصنيفها او تسميتها بعد، لكن كل ما تم تمييزه فيه هو انفه الانبوبي العجيب وغذاؤه الذي يعتمد فيه على بذور الفاكهة مثل خفافيش الفاكهة العادية.

اما هذا الجندب العجيب فهو احد اساتذة فن الاخفاء الذين يتلونون بلون البيئة التي يعيشون فيها، والمدهش ان العلماء جمعوا من تلك المنطقة فقط اكثر من 20 نوع من الانواع الجديدة للجنادب!! يتغير لونه باكمله الا عيناه واطراف قدماه اللتان تحتفظان بلون وردي غريب.

يُعرف هذا الحيوان الجميل بعدة اسماء منها الاوبسوم او الفار الجرابي او الفار الكيسي وينتشر في نصف الكرة الغربي، لكن هذا الاوبسوم يختلف عن اي انواع اخرى سجلها العلماء في اي مكان آخر من الكرة الارضية. يعتقد العلماء ان هذا الحيوان العجيب يتظاهر بالموت او المرض حتى تقترب منه الحشرات، ليقوم بالهجوم عليها وافتراسها!

ونوع آخر من الجنادب فهذا الجندب الفيروزي البديع الذي يقول العلماء انهم لم يشاهدوا الوانه تلك في اي مكان آخر في العالم، ولا يعرف العلماء اي شيء عن هذا النوع بعد!

وهناك دور للضفادع واكتشاف ضفدع اعتبره العلماء اهم اكتشاف في البرمائيات على الاطلاق لان هذا النوع لم يشاهد الا في مكان واحد في العالم وهو جزر سليمان على بعد مئات الاميال الى الشرق.

ومن الضفادع الى عالم النمل المدهش حيث اكتشف العلماء نوعاً انتهازياً طريفاً من انواع النمل:

يتعاون النمل فيما بينهم حيث يقوم النمل الصغير باحضار الطام فياتي دور النمل الكبير باخذ الطعام و تقطيعه وتصغيره بواسطة فكها القوي الكبير.

تستخدم اغلب الجنادب التخفي بلونا البيئة المحيطة لكن هذا الجندب العجيب الذي تشاهدونه في الصورة يستخدم سيقانه القوية المغطاة بالبروز ليهاجم مهاجميه!!

فان اثارت هذه الكائنات دهشتكم اذكركم بان العلماء يقولون اننا لا نعرف سوى 1.9 مليون نوع فقط من الكائنات الحية، بينما يتوقع العلماء وجود 11 مليون نوع معنا على هذا الكوكب، فتخيلوا مدى جهلنا بالكوكب الذي نعيش عليه رغم كل التطور التكنولوجي الذي وصلنا اليه؟

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:54