بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية ظاهرة جديدة تظهر من المذنبات
الارض والفضاء أبحاث علمية ظاهرة جديدة تظهر من المذنبات

ظاهرة جديدة تظهر من المذنبات

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الملاحظات الأخيرة عن مذنب هارتلي 2 وضع العلماء في حيرة من امرهم ، في حين أنهم توقعوا تحليق مجسم جليدي صغير في 4 نوفمبر.

وقد سجلت ظاهرة على يد مصورون على متن المركبة الفضائية التابعة لناسا "ديب إمباكت" من 9 حتى 17 سبتمبر خلال ملاحظات علمية مقررة سلفا عن المذنب. هذه الملاحظات، سيتم اقرانها بالصور المتوقعة خلال لقاء مع أقرب هارتلي 2 في 4 نوفمبر، ستصبح تبدو اكثر تفصيلا عن الان حول نشاط المذنب خلال مروره  من خلال النظام الداخلي للشمس.

"على الأرض، كما هو معروف السيانيد غاز قاتل. في الفضاء فهو معروف بأنه واحد من المكونات الأكثر سهولة الملاحظة وهي دائما حاضرة في المذنب" قال مايك  أهيرن من جامعة ميريلاند، كلية بارك. "لدينا ملاحظات تشير إلى أن السيانيد الصادر من المذنب زاد بخمسة أضعاف خلال فترة ثمانية أيام في أيلول / سبتمبر من دون أي زيادة في انبعاثات الغبار". "لم نر هذا النوع من النشاط في المذنب من قبل، وإنه يمكن أن يؤثر على نوعية الملاحظات التي أبداها علماء الفلك على الأرض".

هذه الظاهرة الجديدة هي خلافا تفجر المذنب النموذجي، والتي لديها مكونات مفاجئة وغالبا ما يرافقها كميات غبار كبيرة. ويبدو أيضا انه لا علاقة لها بالسيانيد التي تعتبر في بعض الأحيان موجودة في المذنبات. الفريق إكسبوزي العلمي يعتقد أن علماء الفلك والمراقبين المهتمين الذين يطلعون على بيانات المذنب من الأرض يجب أن يكونوا على بينة من هذا النوع من النشاط عند تخطيط الملاحظات وتفسير البيانات

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13