بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية طيور كارولينا تملا بيئتها بالاغاني الحلوة
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية طيور كارولينا تملا بيئتها بالاغاني الحلوة

طيور كارولينا تملا بيئتها بالاغاني الحلوة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طائر النمنمة كارولينا تفضل المناخات الدافئة الجنوبية، الطيور ولاية ساوث كارولينا، تملا مع بيئتها الاغاني الحلوة.


وطائر النمنمة كارولينا هو قابل للتكيف من اراضي الغابات والمستنقعات، والمزارع، والمجتمعات البشرية المغطاة بالاشجار.
النمنمة كارولينا (ludovicianus Thryothorus) حيوانات صغيرة ولكن صريحين جدا. الذكور المنتهية ولايته وخاصة هي الوحيدة لانتاج الاغاني. انها توظف احد ابرز الاغاني في حجم الطيور. هم عرضة للغناء في اي وقت في اي مكان واي زمان.

كارولينا النمنمة عادة ما تكون موجودة في ازواج، كل زوج يبقى على ارض وطنه على مدار السنة. لان هذه لا يمكنها البقاء على قيد الحياة في الشتاء البارد، فانها تميل الى العيش في المناخات الجنوبية، والطيور هي الرسمية للدولة من ولاية كارولينا الجنوبية. وهي توجد في اقصى الشمال في منطقة البحيرات الكبرى ، والشتاء الدافئ تحفيز لهم لتوسيع نطاقهم نحو الشمال. ومع ذلك، عندما تصل برودة سنوات، العديد من الطيور الشمالية غير قادرة على البقاء والهبوط هامش السكان.

تتغذى هذه النمنمة الكبيرة على الحشرات واليرقات، والعناكب ولكن ايضا على اكل التوت والفاكهة. تحب العلف على او قرب الارض والقفز على طول حتى في اكثر الاحيان انها تطير. يستخدمونها حول والبحث عن وجبات المخفية وتحاول ان تبقى قريبة من الفرشاة التي يمكن من خلالها اخفاء الوجبات.

طيور النمنمة كارولينا تحتاج زوجة واحدة، تبقى الازواج معا لسنوات. العمل معا لبناء الاعشاش، والتي قد تكون موجودة في اي مكان تقريبا. النمنمة تبني عش في المواقع الطبيعية مثل فروع شجرة الثقوب، وجذوعها ولكن ايضا النوافذ المتكررة، علب البريد او غيرها من المواقع الجذابة التي تكون من صنع الانسان.

تضع الاناث حوالي اربعة من البيض واحتضانهم لمدة اسبوعين بينما اقرانهم تجلب لهم الطعام. كلا الوالدين يقوم بتغذية صغارها لمدة اسبوعين اضافية قبل ان تحصل على استقلالها. ويجوز للزوج التزاوج من النمنمة كارولينا عدة مرات في كل عام.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:50