بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة طلب واشنطن من الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفع الملف النووي السوري الى مجلس الامن
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة طلب واشنطن من الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفع الملف النووي السوري الى مجلس الامن

طلب واشنطن من الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفع الملف النووي السوري الى مجلس الامن

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ستقوم الولايات المتحدة بالطلب من الوكالة الدولية للطاقة الذرية رفع مسالة نشاطات سوريا النووية المفترضة الى مجلس الامن الدولي

حيث ستدعو واشنطن في اجتماع لمجلس حكام الوكالة الدولية للطاقة الذرية في الاسبوع المقبل جميع الدول الاعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى رفع المسالة بهذا الشأن الى مجلس الامن رغم وعد دمشق كما يبدو بكسر الصمت المستمر منذ ثلاث سنوات ونصف حول تطلعاتها النووية المفترضة.

حيث قال روبرت وود القائم بالاعمال الاميركي في فيينا نحن نعلم ان الحكومة السورية بعثت رسالة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية تتعلق بطلب الوكالة من سوريا تقديم التعاون التام.وتابع القول بان مثل هذا التعاون سيكون مرحبا به بالتاكيد ولكن لن يكون له اي اثر على النتيجة التي افادت بعدم الالتزام السوري او على مسؤوليات المجلس الخاصة بهذه النتيجة.

حيث ان واشنطن وضعت مشروع قرار تعتزم طرحه على مجلس حكام المنظمة ال35 الاسبوع المقبل تتهم فيه واشنطن سوريا بما يعرف بعدم الالتزام بمسؤولياتها الدولية وتدعو مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو الى رفع تقرير الى مجلس الامن الدولي بهذا الصدد في نيويورك.

واما ايران فهي اخر عضو في الوكالة الدولية للطاقة الذرية يتم رفع تقرير بشانه الى مجلس الدولي في ايلول 2005.حيث جاء في الرسالة نعتقد ان تحرك المجلس.مهم للحفاظ على مصداقية الوكالة الدولية للطاقة الذرية ونظام الضوابط فيها نظرا لاستمرار سوريا في عرقلة تحقيقات الوكالة.

وكانت الولايات المتحدة قد اشارت الى ان الملف النووي السوري يجب ان يتم رفعه الى مجلس الامن الدولي وذلك بسبب رفض دمشق الرد على المزاعم بانها كانت تبني مفاعلا نوويا غير معلن في موقع بعيد في دير الزور وتوقف البناء في هذا المفاعل عندما قصفت طائرات اسرائيلية الموقع في ايلول2007.

وقد جاء في اخر تقرير عن المسالة الاسبوع الماضي قررت فيه الوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد شعورها بالاستياء من العرقلة السورية ان تعلن و للمرة الاولى ان جميع الادلة تشير الى ان ذلك الموقع كان لمفاعل نووي.

وكانت سوريا قد نفت تلك المزاعم واشارت الى ان الموقع في دير الزور هو عبارة عن منشأة عسكرية غير نووية الا انها لم تقدم اي دليل حتى الان لدعم ذلك.ولكن الوكالة الدولية للطاقة الذرية لم تقتنع بذلك.

وفي اقوى تقرير للوكالة الدولية للطاقة الذرية من بدء التحقيقات في عام 2008 خلصت الوكالة الى انه بناء على جميع المعلومات المتوفرة للوكالة وتقييمها الفني لهه المعلومات فان الوكالة الدولية للطاقة الذرية تقدر انه من المرجح جدا ان يكون المبنى الذي تم تدميره في دير الزور كان مفاعلا نوويا الامر الذي كان من المفترض الاعلان عنه للوكالة الدولية للطاقة الذرية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 14:32