بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب الطبيعة و الكائنات الحية طرق الموت 400 كيلومتر من الخطر الخالص عبر جبال الانديز
غرائب الطبيعة و الكائنات الحية طرق الموت 400 كيلومتر من الخطر الخالص عبر جبال الانديز

طرق الموت 400 كيلومتر من الخطر الخالص عبر جبال الانديز

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

كل طريق الموت وهي من الاخطر في العالم مصدر رعب كبير للسائقين ورعشة احيانا للسياح المغامرين وهي تتعرج على حوالي 400 كيلومتر عبر جبال الانديز في بوليفيا.


ويقول سائق شاحنة يدعى خافيير كواريت البالغ من العمر 33 سنة لوكالة فرانس يسمى هذا الطريق منذ فترة طويلة طريق الموت. وهو امضى حوالي 10 سنوات يجوب هذا الطريق الجبلي الذي قضى عليه نحو مئة شخصا سنويا.

وتشكل طريق الموت 400 كيلومتر من الخطر المداهم مع منعطفات حادة وشلالات ماء تقع على الاسفلت مباشرة وجسور ضيقة فوق وديان سحيقة يبلغ عمقها احيانا 400 متر. وتضيق الطريق مرات كثيرة فجاة.

والاسفلت يغطي 90 كيلومترا بالكاد منها. وينبغي على السائق في غالب الاحيان سلوك طرقات ترابية وهي تشكل عنصر خطر اضافيا في هذه المنطقة حيث سوء الاحوال الجوية يؤدي الى حوادث انزلاق تربة.

ولا يمكن للحافالات والشاحنات المرور في الوقت ذاته بالاتجاهين وليس من النادر ان يترجل احد الركاب ليوجه وسط الصلوات السائق الى حيث تتسع الطريق مجددا.

ومن المستحيل كليا السير على هذا الطريق بسرعة تفوق الـ 30 كيلومترا في الساعة او على مسافة تقل عن عن 10 امتار بين السيارة والاخرى بسبب الضباب.

الا ان منع السير خلال الليل على هذا الطريق سمح اخيرا بخفض حصيلة الضحايا حيث سجلت الشرطة العام الماضي 29 قتيلا و155 جريحا خلال 116 حادثا.

وقد نصبت لوحة حديد تذكر المتهورين بالمخاطر في تشايا على بعد 110 كيلومترات من لاباز . وكتب على اللولحة حادث سير ماسوي اودى بحياة 44 شخصا تحت احد الصلبان الكثيرة المنتشرة على طريق الموت. وقد وقع الحادث في 27 حزيران 2002 عندما هوت حافلة في واد سحيق.

وقد استهل مصممو لعبة الكترونية في الولايات المتحدة بعنوان اكستريم تراكر من طريق الموت وهي تحاكي جزءا من هذه الطريق. وثمة نسخ مقرصنة من هذه اللعبة الشعبية جدا في بوليفيا تباع باقل من دولارين.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 00:20