بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء تكنولوجيا طالب مصري يصل لنهائيات المسابقة العالمية لمعمل YouTubeالفضائي
الارض والفضاء تكنولوجيا طالب مصري يصل لنهائيات المسابقة العالمية لمعمل YouTubeالفضائي

طالب مصري يصل لنهائيات المسابقة العالمية لمعمل YouTubeالفضائي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طالب مصري يصل لنهائيات المسابقة العالمية لمعمل YouTubeالفضائي

قامت اليوم كل من  YouTubeو Lenovo وSpace Adventures  بالتعاون مع وكالات الفضاء المختلفة بما في ذلك الادارة الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء (NASA) ووكالة الفضاء الاوروبية (ESA)وكالة استكشاف الفضاء اليابانية (JAXA)باعلان اسماء الستين متسابق الذين وصلوا للتصفيات النهائية في مسابقة معمل YouTube الفضائي  (youtube.com/spacelab) على مستوى المناطق الاقليمية المختلفة   ولقد وصل الطالب المصري عمرو محمد لتصفيات الطلاب في فئة 17 – 18 سنة  مما جعله المصري الوحيد بين المرشحين الستين ويعتبر هذا انجازا رائعا اعطى فرصة التحدي الفريد لتصميم تجربة يمكن استخدامها حقيقة في الفضاء  وهو الشيء الذي كان تقليدياً مهمة رواد الفضاء والعلماء المؤهلين ولاتقتصر مساهمة المشاركين في المسابقة على وصف افكار تجاربهم العلمية الخاصة من خلال الكاميرا فحسب بل يعرضون ايضاً الاجراءات التي يقدمونها من خلال صور متحركة.

من جهته علق وائل الفخراني، المدير الاقليمي لشركة Google في مصر وشمال افريقيا على ذلك قائلا تجمع مسابقة معمل YouTube الفضائي بين الابداع وزخم شبكة الانترنت من خلال توفير فرص تعليمية مدروسة من شانها ان تسهم بشكل ايجابي في مجتمعنا انا سعيد جدا ولكني لم افاجا من وصول متسابق مصري للتصفيات النهائية في مسابقة عالمية ان مصر زاخرة بقدر هائلة من المواهب والابداع وGoogle جادة فيما يتعلق باكتشاف الامكانات غير المستغلة الموجود هنا ولا شك ان تشجيع وتنمية هذه المهارات سيؤدي حتما الى مزيد من الابتكار الذي يمكن ان يؤثر ايجابيا على الجهود المستمرة التي تهدف لتحقيق المزيد من التنمية الاجتماعية والاقتصادية في المنطقة.

وقد تلقت قناة معمل YouTube الفضائي  والتي هي بمثابة نقطة انطلاق لاكتشاف افضل  الفيديوهات في مجال العلوم والفضاء على YouTube  اكثر من 39 مليون مشاهدة جماعية للفيديوهات في جميع انحاء العالم تصدرت الولايات المتحدة المقدمة بعشرة متسابقين في التصفيات النهائية  تليها الهند بتسعة متسابقين  فيما يلي قائمة كاملة بالمتسابقين في التصفيات النهائية وسوف يتنافس عمرو محمد  المتسابق المصري الوحيد  مع ستين متسابق دولي في التصفيات النهاية على امل الفوز في المسابقة بتجربة قفز العنكبوت.


بدء من اليوم وحتى 24 يناير سيدعى مجتمع  YouTube  للمشاركة في تقييم هذه الفيديوهات الى جانب لجنة رفيعة المستوى من الحكام بما في ذلك العالم المشهور والبروفيسور ستيفن هوكينج مدير وكالة ناسا المساعد لبرنامج الاستكشافات البشرية والعمليات وليام جيرستنماير مدير ناسا المساعد في التربية والتعليم ورائد الفضاء السابق ليلاند ملفين ورائد الفضاء فرانك دي وين رائد الفضاء اكيهيكو هوشيد من وكالة استكشاف الفضاء اليابانية ومؤسس سيرك دو سولي هجي لاليبرت لتحديد الفائزين ومن جانبه صرح السيد زهان برمل رئيس Google لعمليات التسويق في اوروبا والشرق الاوسط وافريقيا وصاحب فكرة معمل YouTube الفضائي قائلا نحن مسرورون بحجم المشاركة في مسابقة معمل YouTube الفضائي حيث صعد المشاركون الى مستوى التحدي واظهروا قدرات هائلة على التخيل والابداع والشغف بافكارهم ان مهمتنا كانت تتمثل في الهام للجيل القادم ولا شك ان حجم الاقبال والمشاركة اكبر دليل على نجاحنا في القيام بهذه المهمةان الذين شاركوا في مسابقة معمل YouTube الفضائي اليوم هم مستكشفين الغد .

ومن المقرر ان يجتمع ستة من المتسابقين الاقليميين الذين وصلوا للمرحلة النهائية في واشنطن في الشهر المقبل للمشاركة في رحلة على نموذج محاكاة الى الفضاء الخارجي حيث تنعدم الجاذبية الارضية وسيحصلون على  كومبيوتر محمول IdeaPad من Lenovo ومن بين هؤلاء سوف يتم الاعلان عن اثنين من الفائزين العالمية واحد من كل فئة عمرية كما سيتم في وقت لاحق اجراء تجاربهم على بعد 250 ميلا فوق سطح الارض على متن محطة الفضاء الدولية (اي اس اس)وسيتم بثها مباشرة على YouTube من خلال جهاز كمبيوتر محمول ThinkPad كجزء من حدث عالمي للاحتفال بالعلوم والفضاء وبالاضافة الى ذلك  سيختار الفائزون على المستوى العالمي جائزتهم الفريدة من بين المشاركة في رحلة الى اليابان في جولة لمشاهدة تجربتهم وهي تجرى على متن صاروخ ينطلق للفضاء او بمجرد بلوغهم عمر 18 سنة فانها يمكنهم اختيار المشاركة في تجربة فريدة من نوعها من خلال الالتحاق بدورة تدريبية لرواد الفضاء في ستار سيتي بروسيا وهي المنشاة الخاصة بتدريب رواد الفضاء الروس مثل يوري جارجارين.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها