بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
وكالة الفضاء الامريكية تبدأ تصميم صاروخ عملاق يتوجه للمريخ

وكالة الفضاء الامريكية تبدأ تصميم صاروخ عملاق يتوجه للمريخ

كشف شارلي بولدن مدير الوكالة الفضائية الامريكية ناسا  عن البدء بتصميم صاروخ جديد يستخدم الهيدروجين والاكسجين السائل سيكون اشد قوة من الصاروخ ساتورن الذي اطلق الى القمر بين عامي 1969 و1972


وكانت وكالة الفضاء الامريكية قد صممت قبل 4 عقود اول مركبة فضائية اوصلت الانسان الى القمروالان تعلن نفس الوكالة أنها وضعت خطة لتصنيع صاروخ جديد يستخدم  الهيدروجين والاكسجين السائل عملاق لن تكون وجهته القمر فقط وانما ابعد من ذلك بكثير اي الى المريخ بل ومواقع اخرى ابعد من الكوكب الاحمر.

وقال بولدن مدير  وكالة ناسا ان الاستكشاف الامريكي للفضاء يكتب اليوم حيث يسرني ان اعلن ان وكالة ناسا قد اختارت تصميما جديدا لنقل رواد الفضاء الامريكيين الى فضاء لم تصل اليه اي دولة من قبل كما ستوفر فرص عمل للكثيرين هنا في الوطن.

خصصت وكالة ناسا عشرة مليارات دولار لبناء المركبة الجديدة الصاروخ الجديد الذي يستخدم  بالهيدروجين والاوكسجين السائل يتم انفاقها حتى عام 2017 وهو الموعد الذي من المقرر ان يتم فيه اطلاق اول رحلة تجريبية دون طيار من مركز كنيدي الفضائي في ولاية فلوريدا  وبعد ذلك باربع سنوات من المفترض ان تكون الرحلة مأهولة بطاقم من رواد الفضاء

لقد جاء التوجه بستخدام الهيدروجين السائل والاكسجين السائل في الصاروخ الجديد في النظام الجديد استنادا على قرار ناسا بتخفيض التكاليف وزيادة المرونة وتعزيز قدرة القيادة الامريكية على الاستفادة من هذه التكنولوجيا.

وستتكلف الكبسولة اوريون التي ستكون ثورية بالمعنى الحقيقي مقارنة باسلافها 6 مليارات دولار وتشمل خطط التطوير المقررة ايضا تجديد قاعدة اطلاق في فلوريدا حتى تكون قادرة على استيعاب الصاروخ الجديد وهو ما سيكلف الوكالة مبلغ ملياري دولار اضافيين وستسمح التحسينات للمركبة الموعودة بأن تكون قادرة على حمل الشحنات العملاقة التي قد يبلغ وزنها 165طنا.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 12:10

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 368
طائرات المستقبل تحلق بالطاقة الشمسية

طائرات المستقبل تحلق بالطاقة الشمسية

للوهلة الاولى عندما نتحدث عن فكرة تسيير الطائرات الشمسية اعتمادا على الطاقة الشمسية مجرد شطحة من شطحات الخيال العلمي وفرط التفاؤل في مستقبل الطاقة البديلة اذ تحتاج الطائرة الواحدة نظريا فقط الى الواح طاقة بمساحة عدة ملاعب كرة قدم  ولكن هناك انجازات مهمة توصل اليها العلماء على صعيد تحويل  الطاقة الشمسية اشعة الشمس الى وقود سائل عن طريق عملية التوليد الضوئي الاصطناعي ربما تفتح الباب لجعل هذا الامر ممكنا بالفعل في يوم من الايام



ما حدث فوق سلسلة جبال جورا السويسرية ربما يعتبر يوما ما لحظة تاريخية حاسمة لعصر استدامة الطاقة فلقد تم رفع طائرة  شمسية الى السماء بواسطة اربع مراوح شبه صامتة وتمت تغطية اجنحة الطائرة العريضة جدا بالنسبة لحجمها بخلايا ضوئية تحول ضوء الشمس الى كهرباء لتزود الطاقة الى محركات الطائرة فضلا عن شحن البطارية فحلقت  الطائرة الشمسية لمدة 26 ساعة متواصلة حيث وفرت لها البطارية المشحونة بضوء الشمس في النهار الطاقة للتحليق اثناء الليل.

وتعتبر هذه الطائرة السويسرية المطورة والتي اطلق عليها اسم سولار امبالس انجازا غير مسبوق بين سلسلة من الطائرات الشمسية التي بم بناؤها على مدار العقود الماضية لكنها تسلط في الوقت نفسه الضوء على فجوة خطيرة في الطاقة المتجددة فبرغم ان عرض جناحي الطائرة الشمسية يقارب عرض جناحي طائرة بوينغ 747 فإن الطائرة الشمسية لم تحمل سوى راكبين وحلقت الطائرة الشمسية بسرعة بطيئة للغاية لم تتجاوز 45 ميلا بالساعة.

لقد قام ناثان لويس عالم الكيمياء في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا ببناء خلايا ضوئية تقوم بتفكيك جزيئات الماء لتوليد غاز الهيدروجين وهو شكل من اشكال الوقود وتقوم تلك الخلايا بتحويل ضوء الشمس الى طاقة كيميائية بفعالية تزيد بـ 10 إلى 40 مرة عن معظم المحاصيل الزراعية ويقول لويس انه يمكن توقع التوصل الى بناء نموذج اولي لهذه التكنولوجيا خلال خمسة اعوام.

ان من بين الخيارات المطروحة على طاولة البحث الان بالنسبة لوقود المستقبل خيار التوليد الضوئي الاصطناعي فإذا كان الوقود هو افضل طريقة لتخزين الطاقة لماذا لا نحول ضوء الشمس مباشرة الى وقود عوضا عن تحويله الى كهرباء وسيتمثل التحدي الاكبر في دمج الهيدروجين مع ثاني اكسيد الكربون لتشكيل الهيدروكربونات التي توجد في الديزل وفي وقود الطائرات. وهذا ممكن كيميائيا  لكنه ربما يتطلب عمليات مقعدة تتضمن عشرات الخطوات.

 

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 12:09

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 291

المحيطات تحدد معدل الاحتباس الحراري

المحيطات تحدد معدل الاحتباس الحراري : بينت دراسة اميركية جديدة ان بامكان المحيطات الموجودة على الارض امتصاص ما يكفي من الحرارة للحفاظ على معدل احتباس حراري ثابت لعقد من الزمن.

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:41

إقرأ المزيد...

  • abdo
  • الزيارات: 321
ورشة حول تحسين كفاءة استخدام الطاقة في الصناعة

ورشة حول تحسين كفاءة استخدام الطاقة في الصناعة


نظمت غرفة صناعة الاردن وذلك بالتعاون مع غرفة صناعة عمان وبرنامج التنمية الاقتصادية الممول من الوكالة الامريكية للتنمية الدولية ورشة عمل حول تحسين كفاءة استخدام الطاقة في الصناعة شارك في هذه الورشه العديد من ممثلي الشركات القطاع الصناعية الاردنية



واكد السيد عدنان ابوالراغب عضو مجلس ادارة غرفة صناعة الاردن ان كلفة الطاقة تشكل التحدي الرئيسي امام القطاع الصناعي الاردني حيث بلغت قيمة فاتورة الطاقة للعام 2010 حوالي6ر2 مليار دينار اي ما يشكل 13% من قيمة الناتج المحلي الاجمالي .

فيما شهدت اسعار الوقود الصناعي ارتفاعا متسارعا في السنوات الاخيرة حيث ارتفعت من 88 دينارا للطن في العام 2004 لتصل الى 502 دينار حاليا مما ادى لاضعاف القدرة التنافسية للصناعة الوطنية في السوق المحلي واسواق التصدير.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 12:08

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 299

المزيد من المقالات...