بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
الامم المتحدة تنتقد المؤتمر المناخي لانقاذ العالم

الامم المتحدة تنتقد المؤتمر المناخي لانقاذ العالم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وافق مؤتمر الامم المتحدة بشأن التغير المناخي يوم الاحد على اتفاقات ستجبر لاول مرة اكبر الدول المتسببة في التلوث على التحرك لابطاء وتيرة ارتفاع درجة حرارة الارض   و زادت الاتفاقات مدة سريان بروتوكول كيوتو وهو الاتفاق العالمي الوحيد الذي يفرض خفض انبعاثات الكربون كما اقرت صيغة صندوق لمساعدة الدول الفقيرة في التعامل مع التغير المناخي وحددت طريقة لوضع اتفاق ملزم قانونيا


بشان تقليل الانبعاثات  وتفادى التوصل الى مجموعة الاتفاقات والذي تم في الساعات الاولى من صباح يوم الاحد انهيار المحادثات وجنب جنوب افريقيا التي تستضيف المؤتمر الحرج اذ تعرض اشرافها على المفاوضات التي استمرت أسبوعين لانتقادات من الدول الغنية والفقيرة على حد سواء.

وقالت وزيرة خارجية جنوب افريقيا التي تقود المحادثات جئنا الى هنا بالخطة أ وانهينا هذا الاجتماع بالخطة أ لانقاذ الكوكب من اجل مستقبل اطفالنا واحفادنا ومضت تقول في ختام مؤتمر دربان وهو الاطول في تاريخ مفاوضات المناخ التي تشرف عليها الامم المتحدة منذ عقدين صنعنا تاريخا.

واتفق المندوبون على بدء العمل العام القادم على معاهدة جديدة ملزمة قانونيا لخفض الغازات المسببة للاحتباس الحراري تحسم بحلول عام 2015 ويبدا مفعولها بحلول عام 2020 وقال وزير الطاقة والتغير المناخي البريطاني كريس هيون ان النتيجة تمثل نجاحا كبيرا للدبلوماسية الاوروبية.

واضاف استطعنا اقناع كبريات الدول المسببة للانبعاثات مثل الولايات المتحدة والهند والصين بخارطة طريق تضمن الوصول الى اتفاق عالمي شامل وقال المبعوث الامريكي المختص بالمناخ تود ستيرن ان واشنطن راضية عن النتيجة واضاف لدينا تطابق من النوع الذي ركزنا عليه منذ بداية ادارة باراك اوباما هذه شملت جميع العناصر التي كنا نبحث عنها.

وقالت كريستيانا فيجويريس مسؤولة التغير المناخي بالامم المتحدة ان الصياغة النهائية المتعلقة بالشكل القانوني لاتفاق مستقبلي غامضة واضافت لم يتحدد بعد ما الذي يعنيه هذا وقال خبراء في شؤون البيئة ان الحكومات اهدرت وقتا قيما في التركيز على حفنة من الكلمات المعينة في النص الذي تم التفاوض عليه وفشلت في زيادة خفض الانبعاثات الى مستوى كاف لخفض الاحتباس الحراري.

و جائت اتفاقات يوم الاحد بعد سنوات من المحاولات الفاشلة لفرض خفض دولي ملزم قانونيا على الاقتصادات الناشئة مثل الصين والهند علاوة على الدول الغنية كالولايات المتحدة.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:57

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 336
برنامج الامم المتحدة لحماية الغابات

برنامج الامم المتحدة لحماية الغابات

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

القطاع الخاص بالحصول على ائتمانات الكربون عبر دفع مبالغ للدول الفقيرة لوقف تدمير الغابات المدارية لكن قمة مناخية تابعة للامم المتحدة لم تتفق على التفاصيل المهمة لبدء هذا البرنامج الطموح وقطع الاشجار التي تمتص الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري المسؤولة عن ارتفاع حرارة الارض


مسؤول عن نحو 20 في المئة من زيادة انبعاثات هذه الغازات وتظهر الدراسات فقد نحو 0.4 فدان من الغابات كل ثانية في ارجاء العالم.

وتظن الدول الغنية ان دفع المال للدول النامية لوقف تدمير الغابات المطيرة طريقة فعالة لمحاربة التغير المناخي لكن برنامج خفض الانبعاثات بالحد من ازالة الغابات وتدهور الارض لم يتقدم كثيرا منذ طرحه للمرة الاولى عام 2007 .

واصرت دول غنية مثل النرويج والولايات المتجدة واستراليا بما يقارب اربعة مليارات دولار للمساعدة على اطلاق البرنامج في اندونيسيا والبرازيل وجمهورية الكونجو الديمقراطية ودول اخرى لتطوير الطريقة التي تجري بها ادارة الغابات.

وقال القرار الذي تبناه مؤتمر المناخ في دربان بعد يوم من السجال ان الاموال الخاصة والعامة كذلك اليات السوق سيجري بحثها في اطار برنامج خفض الانبعاثات بالتوقف من ازالة الغابات وتدهور الارض مما يفتح الباب امام مليارات الدولارات من استثمارات القطاع الخاص .

ولم تذكر تفاصيل في نص القرار وستجرى المزيد من المحادثات العام المقبل للاتفاق على قواعد محددة تحكم مثل تلك الخطط وارجئت اصعب القرارات حتى قمة المناخ في الاسبوع المقبل ولا يتوقع الكثير من المراقبين ان يشهدوا صعودا في سوق برنامج تقليل الانبعاثات بالحد من ازالة الغابات وتدهور الارض قبل عام 2020 لكن المنظمات غير الحكومية انتقدت ضعف قواعد حماية المجتمعات المحلية والسكان الاصليين والتنوع البيولوجي من المستثمرين الذين لا هم لهم سوى تحقيق ارباح من البرنامج المدعوم من الامم المتحدة .

وقال راجا جارا وهو مستشار رفيع في منظمة كير بخصوص برنامج خفض الانبعاثات بالحد من ازالة الغابات وتدهور الاراضي بنود ضمانات حماية الغابات غير مترابطة هذه انباء سيئة للملايين من السكان الاصليين والمجتمعات المحلية التي تعتمد مصادر ارزاقها على الغابات.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 11:01

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 544
اتفاق قانوني لمكافحة التغير المناخي

اتفاق قانوني لمكافحة التغير المناخي

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

وقع مؤتمر الامم المتحدة بشان التغير المناخي يوم الاحد على اتفاقية ستجبر لاول مرة اكبر الدول المتسببة في التلوث القيام بعمل لابطاء وتيرة ارتفاع درجة حرارة الارض و جائت هذه الاتفاقية بعد سنوات من المحاولات الفاشلة لفرض تخفيضات دولية ملزمة قانونا على الاقتصاديات الناشئة العملاقة مثل الصين والهند وكانت الدول المتقدمة


تم قبولها من قبل اهدافا رسمية ضمن المرحلة الاولى من بروتوكول كيوتو الذي ينتهي العمل به في نهاية العام المقبل   وبعد ايام من الجدال المحتدم حثت وزيرة خارجية جنوب افريقيا مايتي نكوانا ماشابين التي تراس المحادثات الوفود المشاركة على الموافقة على اربعة حزم لها قوة قانونية وقالت الوزيرة لقد جئنا الى هنا بالخطة ا واكملنا هذا الاجتماع بالخطة 2 لانقاذ الكوكب من اجل مستقبل اطفالنا واحفادنا .

و ذهبت تقول في ختام محادثات استمرت اكثر من اسبوعين وصفت في بعض الاحيان بالسخونة نصنع التاريخ واستضافت مدينة دربان الساحلية في جنوب افريقيا المحادثات التي وصفت بانها الاطول خلال عقدين من محادثات الامم المتحدة الخاصة بالمناخ ورحبت بالاتفاق البرازيل احدى الاقتصادات الناشئة في العالم.

وقال لويز البرتو مبعوث البرازيل بشان المناخ انني مرتاح لقد حصلنا على ما جئنا من اجله توصلنا لنتيجة متينة نص ممتاز بشان مرحلة جديدة في محاربة العالم للتغير المناخي انها تدفع بوضوح للتحرك وكان من المفترض اختتام المحادثات يوم الجمعة ولكن جرى تمديدها ليوم ثان اضافي الى الاحد بسبب الخلافات على نص الالزام القانوني.

ودفع الاتحاد الاوروبي نحو صياغة قوية بينما قاومت اكبر ثلاث دول باعثة للغازات الضارة وهي الولايات المتحدة والصين والهند و بين وزير البيئة الهندي جايانثي ناتارايان انه شاركنا في محادثات حادة جدا ولم نرض على اعادة فتح النص ولكن في ضوء مرونة وتوافق كل الاطراف اظهرنا مرونتنا واتفقنا على الصياغة التي ذكرتها للتو وعلى تبنيها و يوضح خبراء في البيئة ودول جزر صغيرة تتخوف ان احتمال ان تتعرض للغرق نتيجة ارتفاع مناسيب المياه الناجمة عن التغير المناخي ان الاتفاق ليس قويا بالدرجة بالكافية.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 11:01

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 347
السعودية تشتري 400 الف طن من الفحم سنويا

السعودية تشتري 400 الف طن من الفحم سنويا

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

السعودية تشتري 400 الف طن من الفحم سنويا  حقّقت مبيعات الفحم في السوق السعودية نموا كبيرا مع بداية موسم الشتاء وسط توقعات بتسجيل مبيعات تصل الى 30 بليون ريال العام الحالية و صرح مدير المشاريع في شركة العقاب للحلول الصناعية المهندس نسيم زعمط ان استهلاك السوق السعودية من الفحم يبلغ 400 الف طن سنويا وتاتي غالبية الفحم من الخارج


بنسبة تصل الى 70 في المئة من السودان والصومال وغيرهما ومعظم الفحم المرغوب في السوق هو من السمر ويستخدم في التدفئة والمطاعم للشواء وتوقع ان تصل مبيعات الفحم هذا العام الى 30 مليون ريال.

وحول سعر الفحم قال زعمط ان سعر كيلو الفحم يعتمد على العرض والطلب في السوق والفحم السعودي يعتبر الافضل جودة اذ تقل فيه نسبة الشوائب ويتميز بحرارة وتدفئة عاليتين الا انه نادر الحصول عليه والشركة تخطط لاقامة مصنع للاستثمار في تدوير الاخشاب وصناعة الفحم.

و قال تاجر الفحم سعد الاحمري ان سعر كيس الفحم وزن 35 كلغم يبلغ 100 ريال وهناك فحم رخيص يبلغ سعره 60 ريالا للكيس ويبلغ متوسط سعر طن الفحم حاليا 3400 ريال في حين يتراوح سعر الكيس ما بين 50 و100 ريال ويعتبر فحم القرض الاكثر طلبا في السوق السعودية ويبلغ سعر الكيس 200 ريال وهو ياتي من السودان.

و اوضح الاحمري إلى ارتفاع نسبة الاقبال على الفحم مع دخول موسم الشتاء باكثر من 25 في المئة على رغم ان سوق الفحم لم تشهد خلال هذة السنة اي انخفاض في الطلب على الفحم للحاجات الكبيرة على الفحم سواء في التدفئة او الشواء.

واضاف ان سعر الفحم يحدده سعر الشراء من الموزعين والموردين ولا يتم تحديده الا عن طريق الزيادة في الطلب كما ان فحم السمر يوجد في المنطقتين الغربية والجنوبية من السعودية اما فحم الغضى والارطي اللذين لا تقل جودتهما عن السمر فانقطعا من السوق بسبب القطع الجائر لهما.

اما تاجر الفحم خالد البلاع فاكد ان دخول فصل الشتاء يزيد الاقبال على الفحم للتدفئة ويعوضنا عن نقص مبيعاتنا في الصيف ويصل سعر الكيس الى 35 ريالا للكيس الواحد الذي يزن 10 كيلوغرامات من الفحم الافريقي الممتاز المخصص للشواء وهناك درجة اخرى ب 25 ريالا للتدفئةو يمكن ان تحصل على 20 كيلوغراما باكثر من 100 ريال كما يوجد الفحم الاندونيسي الاقل سعرا من الافريقي ولفت البلاع الى انه مع تطور التقنية تخرج اشاعات بتقلص سوق الفحم ولكن لا يوجد تأثير في ارض الواقع ولم تؤد وسائل التدفئة الحديثة الى انخفاض الطلب على الفحم.

وتستهلك السعودية خلال موسم الشتاء اكثر من 150 الف كيس فحم في الشهر الواحد بمتوسط سعر لا يقل عن 25 ريالا للكيس الواحد ما يعني تحقيق عوائد بقيمة 30 مليون ريال في حين تصل اسعاره لى كثر من 30 ريالا في السوق بعد تصفيته من الشوائب العالقة به .

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:59

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 3683

المزيد من المقالات...