بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
الوقود الحيوي ينجح في اليابان

الوقود الحيوي ينجح في اليابان

كشفت الصين عن نجاح اول تجربة طيران يستخدم فيها وقود حيوي و من الجدير ذكره ان شركة خطوط الصين الجوية اجرت اول محاولة لتحليق طائرة ركاب يتم تشغيلها بخليط من الوقود الحيوي ووقود الطيران التقليدي و بينت ان الطائرة وهي من طراز بوينغ 747 هبطت بسلام في مطار العاصمة بيجينغ الدولي بعد احراق اكثر من 10 اطنان من الوقود الحيوي ونقلت عن بعض المحللين قولهم ان هذه المحاولة الناجحة


توضح ان الوقود الحيوي يمكن ان يصبح خيارا بديلا للطاقة لطائرات الركاب التجارية في المستقبل القريب و اضاف سون لي المدير العام للشركة الوطنية الصينية لوقود الطيران المملوكة للدولة ومن اكبر موردي وقود الطيران ان الوقود الذي تم استخدامه كان خليطا من الوقودين بنسبة 50% لكل منهما.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:30

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 381
الطاقة الخضراء في الوطن العربي

الطاقة الخضراء في الوطن العربي


تركيز الطاقة الشمسية يتيح لحقل مرايا التقاط طاقة مركزة لتشغيل توربينات تولد الكهرباء فوصلت استثمارات الطاقة المتجددة حول العالم عام رقما قياسيا هو 211 بليون دولار وباتت الصين الاولى عالميا في الاستثمارات الضخمة


في هذا القطاع فيما تعتبر المانيا الاولى في نظم الطاقة الشمسية على السطوح  فيسلط الضوء على الوضع في المنطقة العربية استنادا الى تقرير الاقتصاد الاخضر في عالم عربي متغير الذي يصدر الشهر المقبل عن المنتدى العربي للبيئة والتنمية فتحظى المنطقة العربية بموارد طاقة متجددة ضخمة رصدها تقرير المنتدى العربي للبيئة والتنمية افد لسنة 2011 الذي يصدر في تشرين الاول اكتوبر القادم وعنوانه الاقتصاد الاخضر في عالم عربي متغير وجاء فيه ان لدى المنطقة العربية قدرة كهرمائية مركبة تبلغ نحو 10,7 ميغاواط وتوجد محطات كهرمائية كبيرة في مصر والعراق ومحطات صغيرة في الجزائر والاردن ولبنان وموريتانيا والمغرب والسودان وسورية وتونس وقد وصل انتاج الكهرباء المائية عام 2008 ما يقارب 21 تيراواط ساعة .

 


و انهي تسجيل معدل سرعة رياح مقداره 8 ـ 11 مترا بالثانية في خليج السويس في مصر و5 ـ 7 امتار بالثانية في الاردن ما يجعل هذين الموقعين مناسبين لتوليد الكهرباء من الرياح وتم تركيب وحدات طاقة رياح موصولة بالشبكة العامة على نطاقين تجاريين بقدرة 550 ميغاواط في مصر و280 ميغاواط في المغرب فيما يجري تشغيل محطات رياح مستقلة لتطبيقات صغيرة في الاردن والمغرب وسورية.  

يقع جزء كبير من المنطقة العربية ضمن ما يسمى حزام الشمس الذي يستفيد من معظم اشعة الشمس الكثيفة الطاقة على الكرة الارضية من حيث الحرارة والضوء على السواء وتتراوح مصادر الطاقة الشمسية في البلدان العربية بين 1460 و3000 كيلوواط ساعة في المتر المربع في السنة ويستعمل توليد الطاقة الشمسية الذي يستخدم التكنولوجيا الفوتوفولطية في تطبيقات عدة مستقلة خصوصا لضخ المياه والاتصالات السلكية واللاسلكية والاضاءة في مواقع نائية . 

ويوجد اكبر برنامج فوتوفولطي عربي في المغرب حيث تم تركيب 160 الف نظام طاقة شمسية منزلي في نحو 8 في المئة من البيوت الريفية بقدرة اجمالية تصل الى 16 ميغاواط وتطورت تطبيقات الضخ الفوتوفولطي نسبيا في تونس حيث بلغ اجمالي القدرة الذروية 255 كيلوواط وتحقق سخانات المياه الشمسية درجات مختلفة من الاختراق السوقي وهي حاليا اكثر نجاحا في القطاعين السكني والتجاري في مصر والاردن ولبنان والمغرب وفلسطين والجدير ذكره ان سخانات المياه الشمسية هي اكثر استعمالا في البلدان العربية التي توجد لديها موارد هيدروكربونية قليلة نسبيا او لا توجد .   

ولدى بلدان الخليج وشمال افريقيا امتدادات واسعة من المناطق الصحراوية التي يسطع فيها ضوء الشمس وحتى هذه اللحظة تكاد قدرة الطاقة الشمسية المركبة لا تذكر اذ هناك اقل من 3 ميغاواط من الطاقة الفوتوفولطية في السعودية وقدرة مركبة تبلغ 10 ميغاواط في الامارات .



تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:32

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 573
تعتبر السعودية والكويت اكثر دول العالم هدرا للمياه

تعتبر السعودية والكويت اكثر دول العالم هدرا للمياه


بين خبير دولي في الدفاع عن قضايا البيئة ان كمية المياه التي يهدرها الفرد للاستخدام الشخصي في بعض الدول التي تعتمد بشكل كلي على تحلية المياه المالحة و في مقدمتها الكويت والسعودية هي الاعلى في العالم اذ تتعدى 500 لتر كل يوم مهددا


من خطورة ذلك على البيئة واستنزاف مواردها الطبيعية  وحذر امين عام المنتدى العربي للبيئة والتنمية نجيب صعب من ان المنطقة العربية بأكملها تواجه كارثة مائية محدقة وان معظم التدابير الحالية لمواجهة تلك المشكلة هي مجرد شراء للوقت فقط.

و كشف انه عبر السنوات الثلاث المقبلة ستنخفض حصة الفرد العربي من المياه العذبة الى ما دون 500 متر مكعب في السنة وليس في عام 2025 كما كان الاعتقاد السائد وهو ما يعتبر ندرة حادة.

وقدم صعب خلال مشاركته في قمة عين على الارض في ابوظبي ملخصا للحلول التي يطرحها التقرير الاخير بما يتعلق بالاقتصاد الاخضر في عالم عربي متغير حيث اقترح التحول الى الاقتصاد الاخضر كوصفة علاجية لتحقيق الاستدامة في جميع القطاعات بما فيها المياه .

وافاد صعب الحاصل على جائزة العالميون الخمسمائة لانجازاته البيئية من برنامج الامم المتحدة وجائزة زايد الدولية للبيئة العام الماضي بانه اذا التزمت الحكومات العربية والخليجية بتخضير قطاع البناء بزيادة الاستثمارات بمعدل 20% فان ذلك سيخلق استثمارات اضافية تصل الى 46 مليار دولار بالاضافة الى الوفورات الناجمة عن الكفاءة التي تؤمنها هذه الاستثمارات فهي تخلق وظائف جديدة بمعدل 10%.

وقال ان قرار ادخال ما يعرف ب الاقتصاد الاخضر في اجندة التنمية يفتح نافذة لاعادة نظر جذرية في السياسات البيئية للدول غير ان هذا يتطلب التحول مما سماه الاقتصاد الوهمي الذي يقوم على بيع المواد الاولية والمضاربة في اسواق المال والعقارات الى الاقتصاد الحقيقي الذي يقوم على الانتاج المستدام فهو وحده القادر على حماية الراسمال الطبيعي وخلق فرص عمل لائقة ومستقرة.

وكشف صعب ان التحول الى ممارسات الزراعة المستدامة في الدول العربية يوفر ما بين 5 و6% من الدخل القومي نتيجة لتحسين انتاجية المياه والتربة وحماية الراسمال الطبيعي وهو ما يوازي 114 مليار دولار في السنة.

وخلص صعب الى ان على الدول العربية تخصيص 1.5% من دخلها القومي سنويا للاستثمار في نظافة المياه وشبكات البنى التحتية وكفاءة المياه وتكنولوجيات المعالجة والتدوير الملائمة وذلك لتلبية الزيادات المتوقعة في الطلب على المياه وهذا يحتاج استثمارات مقدارها 28 مليار دولار سنويا يمكن ترجمتها الى وظائف جديدة في المدن والارياف.

ويؤدي تخفيض الاستهلاك الفردي للكهرباء في الدول العربية الى المعدل العالمي فقط بواسطة تدابير الكفاءة الى توفير 73 مليار دولار سنويا اما تخفيض الدعم على الطاقة بنسبة 25% فمن شانه تحرير 100 مليار دولار خلال ثلاث سنوات يمكن استخدامها لدعم تدابير الكفاءة والطاقة الخضراء وخلق ملايين فرص العمل.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:32

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 319
عليك ان تصدق ان مدينة هامبورغ الالمانية موطن مثالي للطاقة المتجددة

عليك ان تصدق ان مدينة هامبورغ الالمانية موطن مثالي للطاقة المتجددة


تطورت هامبورغ خلال السنوات الماضية لتصبح مركزا مهماً لصناعة طاقة الرياح الالمانية والدولية ولا تستفيد المدينة من الشركات الكبيرة ذات السمعة الطيبة فقط لاكن ايضا من التنمية اللاحقة لحاضرة هامبورغ مع التركيز على الطاقات المتجددة وبشكل خاص طاقة الرياح وعلى الرغم من ان مدينة هامبورغ تتميز بجاذبيتها السياحية


وتمثل مكانا ممتعا للعيش فان ذلك ليس هو الدافع وراء اختيار الشركات لهذه المدينة لتكون مقرا لها بل ان السبب يتمثل في موقعها وقوة الرياح على الساحل اضافة طبعا الى جودة الحياة التي تتسم بها المدينة.

وكانت احدى الدراسات التي اجريت في وقت سابق قد وضعت المدينة الهانزية على قائمة مدن المستقبل الالمانية لاسيما ان هناك مناطق مع قطاعات اقتصادية لديها فرص نمو جيدة في السنوات القادمة كما يتواجد في هامبورغ صانعو القرار ومعاهد البحوث الخاصة بهذا القطاع وتنظر الشركات الى تواجدها في هامبورغ العاصمة الاوروبية لعام 2011 على انه فرصة مثالية لتوسيع نطاق عملياتها وعلى اعتباره ذا مزايا جيدة تتمثل في امكانية بناء شبكة من الاتصالات مع الشركات الاخرى واضافة الى تواجد العمال هناك ايضا الكثير من المؤسسات البحثية التي يمكن العمل بالتعاون معها.

وحسب التقديرات فإن هذه الصناعة تقدم 5 الاف وظيفة في المدينة سواء لدى المنتجين انفسهم او الموردين او في واحد من الكثير من المكاتب الهندسية المتخصصة التي لديها ايضا الى جانب قطاع الطيران التخصص في مجال طاقة الرياح الواعد ومع التركيز على قطاع طاقة الرياح لا تقتصر استفادة هامبورغ على عائدات الضرائب الاضافية فقط بل تتضمن ايضا الاستفادة من خبرة قطاع مبتكر مع امكانات مستقبلية كبيرة.

ولان الاوقات التي كانت فيها منشاة توربينات الرياح عرضة للشك والسخرية بل ينظر اليها ايضا باعتبارها خطرا لامدادات الطاقة الامينة اصبحت في عداد الماضي فان شركات مثل ريباور او سيمنس او فستاس باتت تضع اليوم معايير في مستوى الابداع مع استثمارات ضخمة في اعالي البحار بحيث اصبح من الممكن ان يتم معها توليد الكهرباء المتجددة.

ومن اجل تطوير مركزها التنافسي وكفاءتها في مجال الطاقات المتجددة فان هامبورغ تنشئ حاليا تجمعا للطاقة المتجددة هامبورغ للطاقات المتجددة وعلى الرغم من ان هذا التجمع يبقى في طور التكوين فان الخبراء العاملين على انشاء التجمع قد بدؤوا بالفعل في التعاون بشكل وثيق مع هامبورغ بواسطة مؤسسة تنمية الاعمال اتش دبليو اف.

و تعد ولايات شمال المانيا شليسفيغ هولشتاين وساكسونيا السفلى وبريمن وهامبورغ واحدة من المناطق الرائدة في العالم في مجال طاقة الرياح اذ يتجلى ذلك في واقع ان تجمع هامبورغ للطاقات المتجددة محاطا بعدد ضخم من منظمات وتجمعات طاقة الرياح في المناطق المجاورة.

 

تاريخ آخر تحديث: السبت, 25 شباط/فبراير 2012 10:31

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 436

المزيد من المقالات...