بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة
اكبر مزرعة رياح في مصر قريبا

اكبر مزرعة رياح في مصر قريبا

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

باستثمارات وصلت نحو‏1.6‏ مليار جنيه مصري تم توقيع عقد المرحلة الاولى لتوريد وتركيب اكبر مزرعة رياح قدرها‏200‏ ميجاوات بمنطقة خليج الزيت‏ ‏وقال الدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة ان المشروع يتكون من‏100‏ تربينة قدرة كل منها‏2‏ ميجاوات بالاضافة الى نظام التحكم مبينا ان هذا المشروع يعتبر اكبر مزرعة رياح يتم تنفيذها علي ارض مصر بمنطقة جبل الزيت علي ساحل البحر الاحمر


صرح الوزير ان المشروع يحتوي ثلاث مراحل تتضمن الاولى منها توريد وتركيب تربينات الرياح والتحكم و الثانية تتضمن تنفيذ الاعمال المدنية والكهربائية بينما تتضمن الثالثة انشاء محطة المحولات الخاصة بالمشروع وقال ان التكلفة الاجمالية للمشروع نحو3 مليارات جنيه مصري تم تدبيرها من خلال مساهمة كل من البنك التعمير الالماني بنك الاستثمار الاوروبي والمفوضية الاوروبية ويتم تمويل المكون المحلي من خلال المصادر الذاتية لهيئة تنمية واستخدام الطاقة المتجددة.

كشف انه من المفروض ان يبدا التشغيل الفعلي للمشروع عام2014 حيث من المتوقع ان ينتج نحو741 جيجا وات ساعة سنويا تحقق وفرا في الوقود يبلغ نحو 160 الف طن بترول مكافيء كما يساهم المشروع في خفض انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون بما يقدر بنحو400 الف طن سنويا وبلغ اجمالي قدرات التوليد باستغلال طاقة الرياح حتي الآن550 ميجاوات بالشبكة الكهربائية القومية وبالانتهاء من تلك المزرعة ستصل قدرات التوليد الي750 ميجاوات عام2014 .

هذا بالاضافة الى تنفيذ عدد من المشروعات من بينها مزرعة الرياح قدرة250  ميجاوات بنظام البناء والامتلاك والتشغيل B.O.O فضلا عن العديد من المشروعات الاخرى التي يتم تمويلها من المصادر الذاتية وياتي هذا المشروع في اطار سياسة تنويع مصادر انتاج الطاقة خاصة من المصادر المتجددة.

 

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 14:54

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 354
القطارات المعلقة لتطوير مراوح انتاج الكهرباء من الرياح ستظهر في عام 2012

القطارات المعلقة لتطوير مراوح انتاج الكهرباء من الرياح ستظهر في عام 2012

يحسن علماء جامعة كاسل الالمانية بالتعاون مع معهد فراونهوفر لتقنية الريح والطاقة البديلة محركا جديدا يمكن ان يضاعف انتاج المراوح الهوائية للكهرباء وأن يقلل حجمها ووزنها ايضا ويستعد العلماء لنصب اول نموذج مصغر من محركات المراوح الحلقية العاملة بالحقول المغناطيسية في مارس 2012.


فالمحرك قلب كل مروحة لإنتاج الكهرباء من طاقة الرياح حسب تصريح البروفسور زيغفريد هاير المتخصص بالتقنيات الكهربائية من جامعة كاسل الالمانية غرب حيث يعمل المحرك على تحويل الطاقة الحركية للمراوح الى طاقة كهربائية يجري نقله الى محطة لتوزيع الكهرباء.

ويتناسب حجم المحرك وبالتالي حجم المروحة وحجم المحطة ككل مع قوة التيار الكهربائي المنتج هذا يعني ان الطموح لانتاج طاقة كهربائية كبيرة من مراوح استقبال الرياح تصطدم دائما بالحجم الكبير للمحطات الضرورية لذلك.

يصل وزن محركات 6 ميغاواط، التي ينتجها رائد صناعة المراوح الكهربائية اينركون نحو 250 طنا وحينما تعمل الشركة لصناعة مراوح تنتج الكهرباء بطاقة 10 ميغاواط فإن هذا سيعني ان الوزن سيتضاعف بكلمات ثانية  بناء على تعبير هاير فإن مستقبل انتاج الكهرباء من المراوح سيحتاج الى مراوح وزنها 1000 طن ونصب ورعاية ونقل مثل هذه المحركات الضخمة متعذر تماما.

المستقبل يعود الى تقنية جديدة يعمل هاير وفريق عمله على تطويرها في جامعة كاسل وتخطط لإنتاج محركات عالية الإنتاجية وخفيفة الوزن في آن واحد ويمكن لعودة صغيرة الى الوراء للتذكير بالصعوبات الجمة التي تواجه صناعة المراوح الهوائية بسبب الوزن الثقيل للمراوح مقارنة بطاقة الانتاج اذ افتتحت انريكون عام 2002 في مدينة ماجدبورغ الالمانية شرق اكبر مروحة لتوليد الطاقة من الريح في العالم قادرة على تزويد 15 ألف وحدة سكنية بالكهرباء على مدار الساعة.

صرح معهد طاقة الريح الالماني حينها ان ارتفاع المروحة يبلغ 120 مترا وتتكون المروحة من ثلاث ريشات طول الواحدة 52 مترا وعرضها 6 امتار وتنتج المروحة المولدة الطاقة الكهربائية بقوة 4.5 ميغاواط فقط وهو ما يسد حاجة 15 الف وحدة سكنية وسبق للمهندسين الالمان ان بنوا في الثمانينات مروحة عملاقة اسمها جروفيان وصل ارتفاعها 100 متر الا انها توقفت بعد فترة قصيرة لان الريح وتقنية دوران الريشات لم تكفيا لإدارة المحرك الكبير .

 

 

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 15:01

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 538
تحول السكر الى وقود بواسطة بكتيريا

تحول السكر الى وقود بواسطة بكتيريا

تعتبر بكتيريا اي كولاي E. coli – Escherichia coli من اكثر انواع البكتيريا شيوعا وتوجد في الامعاء الغليظة القولون للإنسان والحيوان وسميت بهذا الاسم نسبة لاسم مكتشفها طبيب الاطفال الالماني النمساوي ثيودور ايشيرش  وقد تسبب انتشار بعض السلالات المرضية لهذه البكتيريا ي في المانيا وعدد من الدول الاوروبية في وفاة واصابة الكثير من الافراد حيث بلغ عدد الضحايا 45 حالة وفاة معظمها في المانيا 43 حالة واصيبت 3836 حالة وذلك وفقا لتقرير صادر في 24 يونيو حزيران الماضي عن منظمة الصحة العالمية.


لكن مؤخرا تمكن فريق بحثي من جامعة رايس الاميركية من دراسة الهندسة الجينية لبكتيريا اي كولاي والاستفادة منها في تحويل السكريات الى وقود البيوتانول الحيوي وبكفاءة 10 مرات عن الميكروبات الاخرى المستخدمة الامر الذي يفيد في تقليل المواد الخام المستخدمة وخفض التكلفة وعمليات التشغيل وبالتالي انتاج وقود حيوي رخيص يمكن ان يسهم في التنويع في مصادر الطاقة البديلة وبخاصة في ظل ازمات الطاقة المقبلة وقد نشرت نتائج هذه الدراسة مؤخرا  .

من الجدير ذكره ان الوقود الحيوي من مصادر الطاقة المتجددة او البديلة للنفط التي تحظى حاليا باهتمام من بعض الدول والحكومات لمواجهة الاعتماد المتزايد على النفط المستورد الذي ارتفعت اسعاره في السنوات الاخيرة ومصدر هذا الوقود كائنات حية نباتية او حيوانية وهناك مصدران للوقود الحيوي السائل هما النباتات المحتوية على السكر والنشويات مثل قصب السكر والذرة ويستخرج منها الايثانول الذي ينطلق عند تخمر السكريات المستخلصة من هذه النباتات والنباتات المحتوية على الزيوت مثل الصويا وعباد الشمس والقطن وتستخرج منها الزيوت التي تعالج كيماويا للحصول على الديزل الحيوي وقد ادى التقدم الحادث في مجالي هندسة الاحتراق والتقنية الحيوية البيوتكنولوجي الى جعل عملية تحويل المواد النباتية الى وقود سائل او غازي عملية اقتصادية.

 

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 15:01

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 772
اول محطة شحن كهربائية لتوليد الطاقة في الاردن

اول محطة شحن كهربائية لتوليد الطاقة في الاردن



 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

استهل اتحاد الشركات المحلية والعالمية بتطوير اول محطة شحن كهربائية تعمل عبر الطاقة الشمسية بالتعاون مع مدينة الحسن العلمية الجهة الداعمة والمستضيفة للمشروع ويعد المشروع الذي يتم تمويله من الوكالة الاميركية للتعاون الدولي الاول من نوعه في العالم ويهدف الى تأمين مصادر الطاقة النظيفة لشحن السيارات الكهربائية وتزويدها بالطاقة المتجددة وبالتالي خفض نسبة انبعاث الكربون في الجو والتلوث البيئي


وايضا يهدف المشروع الذي يتم من خلال شراكة استراتيجية وتحالفات دولية جمعت بين اقطاب صناعية الى تطوير قطاع التكنولوجيا في المملكة من خلال تدريب مهندسين عاملين في شركة اردنية مشاركة بالاتحاد العامل على المشروع وحسب تقرير صحافي صادر عن مدينة الحسن العلمية  فان اختيار الاردن لتنفيذ هذا المشروع الاستراتيجي والحيوي جاء نظرا لوفرة مصادر الطاقة المتجددة فيه ولنظرة حكومته المستقبلية وسياساته التي تضعه في الطليعة لتنفيذ مشروعات تكنولوجيا الطاقة المتجددة .

اذ تسعى الحكومة الاردنية الى تطوير وسائل نقل عام تعتمد على مصار الطاقة المتجددة اضافة الى سيارات كهربائية ومحطات شحن ستعمل على تشجيع السياحة البيئية وتقدم مدينة الحسن العلمية الدعم الفني والتقني لاتحاد الشركات العاملة في المشروع والتي ستكون بمثابة مرجعية للحكومة الأردنية لتقديم المشورة الفنية والجدوى الاقتصادية والتقييم للمشروع.

ينوه الى ان وزارة البيئة وقعت العام الماضي مذكرة تفاهم مع اتحاد شركات عالمية عاملة في قطاع وسائل النقل الكهربائية والبطاريات المتقدمة المعتمدة على الطاقة الشمسية وتدرس الحكومة قرارشراء ما يقارب 300 سيارة نيسان كهربائية بحلول مطلع العام المقبل سيتم استخدامهما لخدمة مؤسسات القطاع العام مثل امانة عمان الكبرى ثم توسيع نطاق استخدامهما في حال نجاح المبادرة.

من الجدير ذكره ان اتحاد الشركات العاملة على المشروع يتألف من الشركة الاردنية نيت انيرجي وشركة نيسان للسيارات الاردن اضافة الى شركات عالمية هي شركة آل سيل الاميركية ونيسان اليابانية ودي بي تي الفرنسية وماترا الفرنسية وسن فوكس الاميركية.

 

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 15:00

  • الموسوعة البيئية
  • الزيارات: 370

المزيد من المقالات...