بيئة، الموسوعة البيئية

طاقة المياه

تقييم المستخدم: / 3
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طاقة المياه

 

 

 

 

 

 

 

 

طاقة المياه هي الطاقة المستمدة من حركة المياه المستمرة والتي لا يمكن ان تنفد وهي من اهم مصادر الطاقة المتجددة  وبمعنى آخر هي الاستفادة من حركة المياه لاغراض مفيدة فقد كان استخدام الطاقة المائية قبل انتشار توفر الطاقة الكهربائية التجارية وذلك في الري وطحن الحبوب وصناعة النسيج  فضلا عن تشغيل المناشير.

تاتي الطاقة المائية من طاقة تدفق المياه او سقوطها في حالة الشلالات مساقط المياه او من تلاطم الامواج في البحار حيث تنشا الامواج نتيجة لحركة الرياح وفعلها على مياه البحار والمحيطات والبحيرات ومن حركة الامواج هذه تنشا طاقة يمكن استغلاله وتحويلها الى طاقة كهربائية حيث تنتج الامواج في الاحوال العادية طاقة تقدر ما بين 10 الى 100 كيلو وات لكل متر من الشاطئ في المناطق متوسطة البعد عن خط الاستواء.
كذلك يمكن الاستفادة من الطاقة المتولدة من حركات المد والجزر في المياه و يمكن ايضاً الاستفادة من الفارق في درجات الحرارة بين الطبقتين العليا والسفلى من المياه التي يمكن ان يصل الى فرق 10 درجات مئوية

تم استغلال طاقة المياه لقرون طويلة ففي امبراطورية روما كانت الطاقة المائية تستخدم في مطاحن الدقيق وانتاج الحبوب كما في
الصين وبقية بلدان الشرق الاقصى وتستخدم حركة الماء الهيدروليكية على تحريك عجلة لضخ المياه في قنوات الري وهو ما يعرف يالنواعير.
وفي الثلاثينات من القرن الثامن عشر  في ذروة بناء القناة المائية استخدمت المياه للنقل الشاقولي صعودا ونزولا عبر التلال باستخدام السكك الحديدية.

كان نقل الطاقة الميكانيكية مباشرة يتطلب وجود الصناعات التي تستخدم الطاقة المائية قرب شلال وخاصة خلال النصف الاخير من القرن التاسع عشر واليوم يعتبر اهم استخدامات الطاقة المائية هو توليد الطاقة الكهربائية مما يوفر الطاقة المنخفضة التكلفة حتى لو استخدمت في الاماكن البعيدة من المجرى المائي.

ان الطاقة المائية هي تكنولوجيا متطورة يتم من خلالها انتاج الجزا الاكبر من الطاقة المتجددة في العالم ويتم الحصول على 16% من الكهرباء في العالم من محطات الطاقة المائية اما الحصول على الطاقة من الطاقة المائية فيقع في المركز الثاني بعد الاستخدام التقليدي للكتلة الحيوية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 20 شباط/فبراير 2012 12:58