بيئة، الموسوعة البيئية

طاقة الشمس

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طاقة الشمس

 

 

 

 

 

 

 

 

وتشمل التقنيات التي تعتمد على استغلال طاقة الشمس  الإيجابية استخدام اللوحات الفولتوضوئية والمجمع الحراري الشمس ،  مع المعدات الميكانيكية والكهربية ، لتحويل ضوء الشمس إلى مصادر أخرى مفيدة للطاقة هذا ،  في حين تتضمن التقنيات التي تعتمد على استغلال طاقة الشمس  السلبية توجيه أحد المباني ناحية الشمس و اختيار المواد ذات الكتلة  الحرارية المناسبة أو خصائص تشتيت الأشعة  الضوئية ، وتصميم المساحات التي تعمل على تدوير الهواء بصورة طبيعية

طاقة الشمس  هي الضوء المنبعث و الحرارة الناتجة عن الشمس اللذان قام الإنسان بتسخيرهما لمصلحته منذ العصور القديمة باستخدام مجموعة من وسائل التكنولوجيا التي تتطور باستمرار تعزى معظم  مصادر الطاقة المتجددة المتوافرة على سطح الأرض إلى الإشعاعات الشمسية بالإضافة إلى مصادر الطاقة الثانوية ،  مثل  طاقة الرياح و طاقة الأمواج و الطاقة الكهرومائية و الكتلة الحيوية

استفاد الإنسان منذ القدم من طاقة الشمس  مباشرة في تطبيقات عديدة كتجفيف المحاصيل الزراعية و تدفئة المنازل كما استخدمها في مجالات أخرى وردت في كتب العلوم التاريخية فقد أحرق أرخميدس الأسطول الحربي الرماني في حرب عام 212 قبل الميلاد عن طريق تركيز الإشعاع الشمسي على سفن الأعداء بواسطة المئات من الدروع المعدنية  و في العصر البابلي كانت نساء الكهنة يستعملن اية ذهبية  مصقولة كا لماريا لتركيز الإشعاع الشمسي للحصول على النار  كما قام علماء أمثال تشرنهوس وسويز ولافوازييه وموتشوت و أريكسون وهاردنج وغيرهم باستخدام طاقة الشمس في صهر المواد و طهي الطعام وتوليد بخار الماء و تقطير الماء وتسخين الهواء

كما أنشئت في مطلع القرن الميلادي الحالي أول محطة عالمية للري بوساطة طاقة الشمس  كانت تعمل لمدة خمس ساعات في اليوم وذلك في المعادي  rرب القاهرة  لقد حاول الإنسان منذ فترة بعيدة الاستفادة من  طاقة الشمس  واستغلالها ولكن بقدر قليل ومحدود و مع التطور الكبير في التقنية و التقدم العلمي الذي وصل إليه الإنسان فتحت افاقا علمية  جديدة في ميدان استغلال  طاقة الشمس

تمتاز طاقة الشمس  بالمقارنة مع مصادر الطاقة الأخرى إن التقنية المستعملة فيها تبقى بسيطة نسبيا وغير معقدة بالمقارنة مع التقنية المستخدمة في مصادر الطاقة الأخرى توفير عامل الأمان البيئي حيث أن  طاقة الشمس  هي طاقة نظيفة توفير عامل الأمان البيئي حيث أن  طاقة الشمس هي طاقة نظيفة لا تلوث الجو وتترك فضلات مما يكسبها وضعا خاصا في  هذا المجال و خاصة في القرن القادم

الاستثمارات العالمية في مجال طاقة الشمس تستثمر الدول المصنعة أموالا طائلة في مجال  طاقة الشمس  وذلك على مستوى البحث والتطوير والتطبيق بغية الوصول إلي تخفيض أسعارها و زيادة كفاءتها وتسهيل طرق إنتاجها وجعلها واعدة للإنتاج والتطبيق الموسع.

الاستثمارات الوطنية في مجال طاقة الشمس  حيث تسعى هذه الدول الصناعية جادة من خلال مراكز البحث والتطوير إلي تخفيض تكلفة الوات ذروة إلي 0.5 أو 1 دولار مع سنة 2000 ولا غرابة في ذلك فقد كانت تكلفة الوات ذروة 300 إلى  350 دولار في الخمسينــات حين كـان هذا المجـال مقصورا على أبحاث الفضاء وعليه فإن الأرقام المشار إليها في ميزانية الإنفاق ومبالغ الاستثمارات إنما تدل على ما توليه الدول المتقدمة من اهتمام بالغ لامتلاك الفولتضوئيات لها خاصة و أن المصادر التقليدية اخذة في النضوب بالإضافة إلى ضمان استحواذها على الأسواق العالمية لمنتجات الفولتضوئيات


إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 27 شباط/فبراير 2012 14:40