بيئة، الموسوعة البيئية

طاقة الاندماج النووي

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طاقة الاندماج النووي

يجرب العلماء منذ عدة اعوام توليد الطاقة عن طريق الاندماج النووي وهي طريقة حديثة لها ميزات عديدة ولكنها مكلفة وتتطلب مفاعِلات معقدة التركيب فهل سيكون الاندماج النووي بديلا


للطاقة النووية التقليدية على المدى الطويل فعادة ما تولد الطاقة في المفاعلات النووية عن طريق شطر ذرات عنصر اليورانيوم الثقيلة  ولكن هناك طريقة اخرى تمكن من اكتساب الطاقة النووية وهي عكس الطريقة الاولى وتتمثل في دمج الذرات وليس في شطرها ولهذه الطريقة التي يستخدم فيها عنصر الهيدروجين مزايا عديدة فقضبان الوقود وهو في هذه الحال غاز الهيدروجين هي مصدر متوفر في الطبيعة ولا ينتهي وهذا بعكس عنصر اليورانيوم.

كما ان خطر حصول كارثة او حادث في المفاعل النووي غير مذكور لان الطاقة المخزنة في المفاعل النووي الذي يدمج ذرات الهيدروجين ضئيلة جدا ومن مزايا طاقة دمج النوى الذرية انه لا تنتج عنها مخلفات نووية ضارة ولا يضطر المرء الى التخلص من هذه التفايات النووية كما هو الحال في مفاعلات الطاقة التي تشطر نواة ذرات اليورانيوم.

ولكن هنالك مشكلة في توليد الطاقة الناجمة عن دمج الذرات تتلخص في حقيقة نه لا يوجد حتى الان مفاعل للدمج يمكن استخدامه لتوليد الطاقة ويعود ذلك الى ان التقنية اللازمة لهذا الامر معقدة جدا المفاعل الوحيد القادر على الدمج هو مفاعل تجريبي يدعى ايتر ITER وهو اكبر مفاعل دمج تجريبي بناه الانسان حتى هذه اللحظة .

بدا العمل بتجارب دمج نوى الهيدروجين في عام 1991 حيث نجح علماء فيزياء بريطانيين في دمج ذرات الهيدروجين وتحويلها الى غاز الهيليوم ولو لمدة قصيرة لا تتجاوز الثانيتين مستخدمين مفاعلا صغيرا اسموه جِتJET وعملية الدمج هذه هي عملية كيماوية وفيزيائية معقدة تنتج عنها كمية كبيرة من الطاقة.

تعتبر هذه التجربة الصغيرة التي انعشت امال العلماء وجعلتهم يتطلعون للاستفادة في المستقبل القريب من دمج الذرات واستغلال هذا المصدر الذي لا ينضب للطاقة وانطلاقا من هذا التفاؤل شرع العلماء ببناء مفاعل ايتر الاكبر حجما ومن المخطط ان يكون بوسع هذا المفاعل التجريبي ان يولد 10 اضعاف الطاقة التي يستهلكها هذه التجربة ستكون بمثابة الاختبار الحاسم لمبدا توليد الطاقة بطريقة الاندماج كما يقول هارتموت تسوم وهو عالم فيزياء الاندماج في معهد ماكس بلانك لفيزياء البلازما بالقرب من مدينة ميونخ.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 23 شباط/فبراير 2012 14:26