بيئة، الموسوعة البيئية

غرائب اختراعات صدق او لا تصدق.. سفينة تستطيع الوقوف راسياً في الماء!!
غرائب اختراعات صدق او لا تصدق.. سفينة تستطيع الوقوف راسياً في الماء!!

صدق او لا تصدق.. سفينة تستطيع الوقوف راسياً في الماء!!

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها


سفينة الابحاث FLIP هي السفينة الوحيدة في العالم التي لها القدرة على التحول من الوضع الافقي الى الوضع الراسي بينما هي في الماء! وما يزيد هذه المعلومة غرابة هو ان FLIP ليست سفينة صغيرة، بل يبلغ طولها حوالي 108 متر وتزن 700 طن!! وقام المهندسون البارعون بتصميمها لتستطيع الانتقال الى الوضع الراسي باستقامة 90 درجة بحيث تكون مقدمة السفينة في الاعلى بارتفاع 17 متر (اي بارتفاع مبنى من 5 طوابق) بينما يكون ذيلها مغموراً جزئياً في الماء بطول 91 متر، اي ان الجزء الاغلب من السفينة يكون مغموراً تحت الماء وهو ما يساعد على ثبات السفينة ومقاومتها للامواج.

تستغرق عملية التحول حوالي 28 دقيقة، يتم فيها ضخ مياه البحر لخزانات ضخمة في مؤخرة السفينة مما يجعلها تغطس في الماء لتصبح السفينة في الوضع الراسي،
لكن السؤال الصعب هنا هو كيف ستكون المعيشة داخل غرف السفينة حين تتحول جدرانها الى اسقف؟!
هنا تظهر براعة مصمميها مرة اخرى، حيث قاموا بتصميم غرف السفينة وحماماتها ومطابخها بحيث تكون صالحة للوضع الافقي والراسي!

لا تحتوي FLIP على محركات، بل تحتاج الى سفينة اخرى لسحبها، وقد تم تصميمها بغرض دراسة الامواج والاشارات الصوتية ودرجة الحرارة داخل الماء وتجميع بيانات الارصاد الجوية. ومن الغريب انها ليست تكنولوجيا حديثة على الاطلاق، بل قام  معهد سكريبس لعلوم المحيطات بصناعتها في يونيو من العام 1962، وتم تطويرها في العام 1995 بميزانية وصلت لـ2 مليون دولار!

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 15 أيار/مايو 2012 12:34