بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات شجرة الشاي
نباتات شجرة الشاي

شجرة الشاي

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

شجرة الشاي

تعد شجرة الشاي من النباتات القديمة العهد و تميزت بلونها الاسود او الاحمر حينما تم اكتشافها الى ان تعددت الوانها و اكتشفت فوائدها كزيت شجرة الشاي فهو يستخدم كعلاج امن و فعال لعلاج أكثر سرطانات الجلد شيوع ، و هو سرطان الجلد غير القتامي.

 

أن صيغة خاصة من زيت شجرة الشاي توقف أورام الجلد من النمو و من المعروف أن أستراليا لديها أعلى معدل إصابات بسرطان الجلد في العالم حيث تصل عدد الإصابات إلى حوالي 430 ألف حالة سنويا  إنه رغم أن العلاج قد يعد فتح علمي في مكافحة سرطان الجلد ، مع العلم يجب عدم المسارعة باستخدام زيت شجرة الشاي المتوفر في الأسواق كعلاج.

و ان زيت شجرة الشاي بخصائص معينة لا يتبخر سريعا وله مفعول أقوى ليتسنى للجلد  امتصاصه و منع نمو الخلايا السرطانية بعكس الموجود في الأسواق ، و يعرف أن زيت شجرة الشاي له خصائص مقاومة للبكتيريا والفطر و الفيروسات ويدخل في صناعة الكثير من مواد التجميل.

و نتيجه لاهمية الزيت تم تطوير مراهم من مادة الكافيين للمساعدة في الفتك بالخلايا البشرية التي تضررت جراءالتعرض للاشعة فوق البنفسجية ، و هي أحد أهم أسباب الإصابة بسرطان الجلد كما أنه يتم التحذير من أن النتائج لا تعني الاندفاع لتناول كميات كبيرة من القهوة أو الشاي.

شجرة الشاي هو أشهر نكهة اخترعها الإنسان لتغيير مذاق الماء عديم اللون والطعم والرائحة ، وترجع إحدى الأساطير قصة اكتشاف الشاي إلى إمبراطور صيني يدعى شين نانج ، وذلك قبل ما يزيد على خمسة آلاف عام ، وكان هذا الإمبراطور يتميز بحسه الإبداعي ورغبته في اكتشاف كل جديد ، وكان معتاداً على غلي الماء واحتساءه كطريقة  للحفاظ على الصحة ، و في أحد الأيام خرج مع بعض من حاشيته ، وفي ظل شجرة جلس ليرتاح ، وبدأ خدمه يعدون له الماء المغلي ليشربه ، و أثناء تسخين الماء سقطت بعض الوريقات من إحدى الأشجار ، و بدأ الماء يتلون باللون الأصفر ، فقد كانت تلك شجرة الشاي ، وعندما رأى الإمبراطور هذا السائل الجديد أراد تجربته ، فوجد طعمه لذيذ ، و تأثيره جيد على مزاجه العام.

للشاي انواع منها الأسود أو الأحمر و هو الأشهر بين أنواع الشاي التي نعرفها ، و المخمر بشكل كامل و الأخضر و هو الشاي البكر الذي لم يمر على عملية التخمر ، و له فوائد صحية عديدة و الأولونج و هي كلمة صينية تعني التنين الأسود ، و يطلقون عليه في الصين اسم شاي الأزرق او أخضر ، و هو الشاي الذي تعرض لعملية تخمر خفيفة وسط ما بين خصائص الشاي الأسود  ، والشاي الأبيض أو الأصفر و هو من نفس نوع شجرة الشاي ، و  يتم الحصول عليه من البراعم البيضاء ، و هو أندر واغلى الانواع.

عملية قطف أوراق الشاي تتمركز في الطريقة الإمبراطورية و تقوم على قطف البراعم التي تنبت عند رؤوس الأغصان إضافة إلى الورقة الأولى و الطريقة الثانية و هي أفضل الطرق المتبعة في هذه الأيام و فيها يقطف البرعم و الورقتان الأولى والثانية و الطريقة الثالثة و هي التي يتم فيها قطف أوراق يصل عددها إلى خمس.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 19 آذار/مارس 2012 10:21