بيئة، الموسوعة البيئية

نباتات شجرة الحنطة
نباتات شجرة الحنطة

شجرة الحنطة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

أشجرة الحنطةشارت دراسة لمراكز الأبحاث الطبية في مصر إلى أن شجرة الحنطة يعالج أكثر من 30 مرضا , حيث يساعد في إنقاص الوزن ويمنح إحساسا بالشبع, ويحسن أداء العضلات والجهاز العصبي والنظر والدورة الدموية والكلى وصحة القولون والصحة الجنسية ، وأوضحت الدراسات أن شجرة الحنطة يكافح نزلات البرد ومفيد في علاج البروستاتا وفي الرضاعة, لإحتوائه على حمض الفوليك الذي يزيد لبن الأم , كما يسهم في إنتاج الكرات الحمراء ويخلص الجسم من الفضلات ويقلل دوار الحركة ، وتعتبر شجرة الحنطة من الفصيلة النجيلية ، وينتج القمح حبوبا مركبة على شكل سنابل حيث تعتبر هذه الحبوب الغذاء الرئيسي لكثير من شعوب العالم ، لا ينافسها في هذا المجال إلا الذرة والأرز ، حيث تتقاسم هذه الحبوب غذاء البشر على وجه الأرض.

تزرع شجرة الحنطة  في أكثر بلاد العالم مرة واحدة في السنة وفي بعض البلدان يزرع مرتين. والقمح له أنواع متعددة جدا ، فمنها ما يصلح لعمل الخبز ومنه ما يصلح لعمل المعجنات أو المعكرونة  ، يزرع القمح في كثير من دول العالم بالاعتماد على ماء المطر في السقي ، وفي بلدان أخرى يزرع بالاعتماد على الري بالواسطة ، من بين الأنواع الكثيرة التي تتبع جنس القمح ، هناك نوعان يستعملان بشكل كبير هما القمح الطري أو قمح الخبز ، القمح الصلب

تبدأ حبة القمح في شجرة الحنطة اولا في امتصاص الرطوبة والانتفاخ بعد فترة قصيرة من زراعتها. وتظهر الجذور الأولية ، ثم تبدأ الساق في النمو تجاه سطح التربة. وبعد أسبوع إلى أسبوعين ، يظهر النبات الصغير فوق الأرض ، وفي أقل من شهر ، تظهر الأوراق والخلفة كما تبدأ الجذور الثّانوية في النمو.

وفي الربيع ، عندما يكون الجو مناسبا ، تمتد السيقان ، من أغمدة الأوراق ، ثم تظهر القمم على الخلفة بعد ذلك بقليل. وبعد بضعة أيام من بزوغ السنبلة من الغمد ، تلقح الأزهار ثم تتحول إلى حبات قمح. وتلقح كل زهرة قمح نفسها عادة ، وأحيانا تحمل الرياح حبوب اللقاح من زهرة وتلقح زهرة أخرى ، يصبح القمح تام النضج بعد حوالي 30-60 يوما من الإزهار تبعا للظروف الجوية. وخلال فترة النضج تزداد الحبوب في الحجم وتتصلب تدريجيا إلى أن يصبح النبات كلّه جافا ويتحول لونه إلى بني مائل للاصفرار. وقد يكون لون الحبوب الناضجة أبيض ، أو أحمر ، أو أصفر ، أو أزرق ، أو بنفسجيا ، تبعا لصنف القمح.

تعد شجرة الحنطة كذلك مصدرا لمواد معينة تستعمل لتحسين القيمة الغذائية ، أو طعم الأغذية ، إذ تضاف أجنة القمح الغنية بالفيتامينات ، وزيت بذرة القمح إلى بعض حبوب الإفطار ، وأنواع الخبز المميزة ، والأغذية الأخرى. كما يستخدم حمض الجلوتاميك الذي يتحصل عليه من القمح ، في عمل جلوتامات أحادية الصوديوم ، وهو ملح ذو نكهة خفيفة جذابة ، إلا أنه يُظهر نكهة الأغذية الأخرى

تجفف سيقان نباتات شجرة الحنطة لعمل قش يمكن أن يجدل إلى سلال وقبعات ، وتصنع منه ألواح للصناديق أو يستعمل سمادا. وفي الصناعة تستخدم الأغلفة الخارجية لحبوب القمح في تلميع المعدن والزجاج. كما تصنع المواد اللاصقة التي تستخدم في لصق طبقات الخشب الرقائقي الأبلكاش من نشا القمح كما يستعمل الكحول الذي ينتج من القمح وقودا وفي تصنيع مطاط صناعي ومنتجات أخرى.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها