بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية شاندرا يكشف التهام نجم متوحشّ لنجم صغير
الارض والفضاء أبحاث علمية شاندرا يكشف التهام نجم متوحشّ لنجم صغير

شاندرا يكشف التهام نجم متوحشّ لنجم صغير

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

في تطوّر جديد ، كشفت قمر شاندرا الصناعي ذات الأشعة السينية إكس التابع لناسا أنّ نجماً متوحّشاً حديثاً من الممكن أن يكون قد التهم نجماً صغيراً.
فإمكانية وجود نجم "كانيبال" أو بما يشبه فصيلة آكل لحوم البشر يقدم إلى رؤية جديدة حول كيفيّة تفاعل النجوم والكواكب مع تقدّمهم في السن.

هذا النجم الأكول والذي أُطلق عليه اسم "بي بي بيسيوم" يظهر وكأنّّه أكثر تطوّراً من الشمس ، ولكن مع قرص غازي ومغبّر محيط به.

كما شوهد زوج من عدّة نفّاثات على مدى سنين ضوئية  يتفجّر خارج النظام في اتجاهين معاكسين.

وفيما يتّصف النجم الصغير بالقرص والنفّاثات ، فإنّ عدّة قرائن - بما في ذلك نتائج جديدة من تشاندرا -- تشير إلى أنّ النجم الأكول ليس كما يبدو.

بدلاً من ذلك ، طرح علماء الفلك فكرة أن يكون البي بي بيسيوم نجم مسنّ في مرحلته المسمّاة "العملاق الأحمر". وفضلاً على كونهم ذو بصمات شبابيّة ، فإنّ القرص والطائرات هي ، في الواقع ، بقايا تفاعل كارثي وحديث تمّ بواسطته استهلاك  نجم قريب أو كوكب عملاق من قبل النجم المتوحّش.

عندما تفقد النجوم المشابهة للشمس الوقود النووي ، فإنّها تتوسّع وتلقي طبقاتها الخارجية. فشمسنا ، على سبيل المثال ، من المتوقع أن ترتفع بحيث تصل إلى ما يقرب الأرض ، كما تصبح نجمة حمراء عملاقة.

وقالت جويل من كاستنر معهد روتشستر للتكنولوجيا ، والتي قادت دراسة شاندرا: "يبدو أن بي بي يمثل نجم من أكلة النجوم ، أو ربما واحد من نجوم أكلة الكواكب".

وأضافت: "وأياً كان الأمر ، يبدو أنّه ليس دائماً ودّياً هناك".

يُشار إلى أنّ هذه النتائج ظهرت في دورية "رسائل الفيزياء الفلكية".

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13