بيئة، الموسوعة البيئية

الثديات سمك القرش
الثديات سمك القرش

سمك القرش

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يعود تاريخ سمك القرش إلى عصر الحفريات منذ 400 مليون سنة وهو من الثدييات التي احتفظت بشكلها كما هو منذ عهد الديناصورات وفي عصرنا الحالي هناك ما يقرب من 400 نوع من القروش ثلاثون منها فقط يمثلون خطرا على الإنسان ،  من اخطر الانواع  ألا وهي القرش الأبيض  ،  والقرش الثور  ،  والقرش النمر   ،  والقرش المحيطي  ،  والذي يسير في مجموعات كبيرة ،  وهو السبب الأول لقتل ضحايا الطائرات المنكوبة ومهاجمة السفن وتحطيمها

 

اعتبر العلماء الوالهون بسمك القرش هذا الفيلم ظلما بينا لسمكة القرش ،  وبذلوا جهودا مضنية لسنوات عديدة للدفاع عن حقوقها فسمك القرش يعتبر عدوا طبيعيا عالي الاختيار والإنسان لم يكن يوما على رأس قائمة طعامه فعادة ما يهاجم القرش الإنسان عن طريق الخطأ وحتى الأنواع الخطيرة منها والتي لا تجد بأسا في مهاجمة الإنسان لا تهاجمه إلا إذا كانت جائعة

بالطبع هذه ليست دعوة للاقتراب ؛ فأقل القروش شراسة قد تكون سببا في الموت بطريقة أو بأخرى سيتعرف عليك من أول عضة القرش يقَيِم فريسته بدقة من أول عضة بحيث يعرف حجم الطاقة التي سيحصل عليها منها ،  وما إذا كانت تستحق عناء المحاولة؛ ولذلك يعتبر سبع البحر فريسة مثالية؛ بسبب ارتفاع نسبة الدهون فى جسمه بينما لا يعد إنسانا نحيفا مثلا أكلة شهية ، يحدث ما يقرب من 50 إلى 75 هجوما من سمك القرش سنويا 5 إلى 10 منهم يؤدي إلى الموت ،  9 من 10 أسماك يهاجمون على عمق 16 متر من السطح 1/3 الحالات تكون مميتة ومعظم الضحايا من الرجال

ما زال الكثير الذي لم يعرف عن سمك القرش ،  لا يوجد اتفاق على متوسط طول أو عرض أو وزن ،  كما لا يوجد اتفاق تام على أعدادها أو مواسم هجرتها وتزاوجها هناك أقوال بأن طول القرش الأبيض يمكن أن يصل إلى 9 أمتار ،  وأن الوزن يقترب من ثلاثة أطنان وجسم القرش من الداخل ليس فيه عظم الهيكل الداخلي يتكون من غضاريف ،  تستخدم القروش المجالات الكهربائية والمغناطيسية في رصد الفريسة كما أنها تعتمد على حاسة الشم أكثر من الحواس الأخرى

يختلف الأكل باختلاف نوع القرش فمثلا القرش الحوت يأكل عشب البحار ،  والقرش النمر يأكل تقريبا كل شيء ولديه القدرة على إخراج ما في بطنه من مواد لا تهضم كالعلب والزجاجات الفارغة بعضهم يسبح بطريقة متواصلة مثل القرش الأبيض ،  وأنواع أخرى كالقرش الليموني يتمدد في قاع المحيط أثناء النهار ،  ويصطاد فرائسه من الأسماك وطيور البحر أثناء الليل ويعد هذا النوع من أكثر الأنواع المفضلة في الدراسة؛ لشهرتها ،  وسهولة تواجدها ،  وقلة ضراوتها أيضا

كلية القرش كبيرة جدا ،  ومملوءة بكميات كبيرة من الزيوت؛ لتساعد الجسم على الطفو ،  والأمعاء حلزونية الشكل؛ لتساعد على الهضم والقروش لا تتأثر عادة بالسرطانات أو أمراض الدورة الدموية ولديها قدرة هائلة على التئام الجروح سريعا ،  جلد القرش قوي ومرن ويتكون من قشور صغيرة جدا

معظم أنواع القروش تنمو ببطء شديد ،  وتبلغ سن الإنجاب بعد سنوات طويلة تقدر من 12 عاما إلى 20 عاما حسب النوع ،  كما أن الأنثى لا تنجب أعدادا كبيرة في كل ولادة؛ حيث يصل العدد إلى 7 أو 8 فى المتوسط ،  لا يعيش منهم عادة إلا اثنان أو ثلاث يولد الصغير عادة وهو يزن حوالي 20 إلى 25 كجم

حتى الآن لم يسجل القرش رسميا على أنه حيوان مهدد بالانقراض؛ ولكن الصيحات ارتفعت في السنوات الأخيرة الماضية تنادي بإنقاذه من مغبة الانقراض ، يقتل سنويا ما يقرب من 200 مليون قرش ،  ويبيع الصيادون أنيابها بحوالي عشرة آلاف دولار للناب الواحد تستخدم جلودها في صنع الأحذية بأنواعها والحقائب والمحافظ الجلدية ،  ويعتبر لحم القرش طبقا شهيا عند الصيادين

القرش الأبيض والمسمى بـ الموت الأبيض ،  هو أخطر أنواع القرش قاطبة ،  يعيش في المناطق الإستوائية ،  مثل جنوب أفريقيا ،  أستراليا ،  وكاليفورينا ،  وهو عادة ما يتغذى على سباع البحر ،  السلاحف ،  الدولفين ،  بل والقروش الأصغر حجما ويتراوح طولها ما بين 6 إلى 9 أمتار ،  وهو يهاجم فريسته بسرعة كبيرة ،  وعضدته يتعدى ضغطها 375 طن/ سم‑2  ،  وهي مع ذلك لا تهاجم إلا إذا كانت جائعة لون البطن أبيض ،  ومن هنا كان اسمه ،  إلا أن ظهره يتراوح ما بين اللون الرمادي والأزرق ،  وهو يهاجم دائما من أسفل إلى أعلى؛ حتى لا تلاحظ فريسته لون بطنه الأبيض

القرش الأبيض من أكثر الأنواع المهددة بالانقراض ،  وأسنانه مثلثة ومشرشرة الحواف؛ لأنها ببساطة تستخدم فى تقطيع الفريسة ولقد كانت جنوب أفريقيا أول من أنشأ برنامجا لحماية القرش الأبيض فى إبريل 1991م ،  ثم بدأت الدول الأخرى تحذو حذوها مثل أستراليا وناميبيا والآن أعتقد أن الصورة المفزعة التي كانت في أذهاننا عن سمك القرش قد تضاءلت قليلا ،  وينصح الصيادون لمن قابل قرشا أن يعلمه أنه يراه؛ لأنه يحب أن يهاجم فريسته في أثناء غفلتها ،  أو بمعنى آخر عرِفْه بنفسك ثابتا مطمئنا إذا كان بك رمق وهناك ما يقرب من 350 نوعا من أسماك القرش  ثلاثون منها فقط يمثلون خطرا على الإنسان ،  ويتصدر هذه الثلاثين 4 أنواع هم أخطر أنواع القرش في العالم وعلى رأس هذه الفرقة الإرهابية

القرش الأبيض العملاق وسبب تسميته بالقرش الأبيض يعود إلى البياض في جهته البطنية  ،  أما جهته الظهرية فلونها رصاصي فاتح وفي بعض الأحيان يكون رصاصيا مائلا إلى الزرقة مناطق يكثر فيها القرش الأبيض اذ يتواجد القرش الأبيض في المياه الدافئة والباردة على حد سواء  ،  وقرب الشاطئ وفي مياه عميقة تصل إلى أكثر من 700 متر وجسم القرش من الداخل ليس فيه عظم والهيكل الداخلي يتكون من غضاريف

ويسبح القرش الأبيض بطريقة متواصلة , فحركته الدائمة تسمح للماء بالدخول إلى الخياشيم ليحصل القرش على الأوكسجين اللازم لحياته , كما أن كليته كبيرة جدا , و مملوءة بكميات كبيرة من الزيوت , لتساعد الجسم على الطفو , وأما الأمعاء فحلزونية الشكل وجسم القرش من الداخل ليس فيه عظم والهيكل الداخلي يتكون من غضاريف

ويسبح القرش الأبيض بطريقة متواصلة , فحركته الدائمة تسمح للماء بالدخول إلى الخياشيم ليحصل القرش على الأوكسجين اللازم لحياته , كما أن كليته كبيرة جدا , و مملوءة بكميات كبيرة من الزيوت , لتساعد الجسم على الطفو , وأما الأمعاء فحلزونية الشكل كذلك جلد القرش يجمع بين القوة والمرونة ،  ويتكون من قشور صغيرة جدا ولديه قدرة هائلة على التئام الجروح سريعا كما ويتغذى القرش الأبيض على الأسماك والقروش الصغيرة , والفرائس الكبيرة مثل ,أسد البحر أو كلب البحر, وصغار الحيتان, وثعلب الماء, والدلافين ،  والسلاحف واللقيطات  ،  وكذلك الحيوانات الميتة والطافية على سطح البحر , ومخلفات السفن والموانئ

فالقرش الابيض له قيمة اقتصادية كثيرة

 

  1. تعتبر مصدر غني بالفيتامينات الضرورية للإنسان كما أن هناك أدلة علمية تشير إلى أن جرعات بسيطة من زيت كبد القرش قد تؤدي إلى خفض ضغط الدم عند المصابين بارتفاع ضغط الدم
  2. تباع أنيابها بأثمان باهظة قد تصل إلى عشرة آلاف دولار للناب الواحد حيث يستخدمها البعض كتعليقات وقلائد جميلة  كما أن بعض المناطق الأفريقية ودول شرق آسيا تستعمل الأسنان الكبيرة كرؤوس للرماح والسهام تستخدم جلودها في صنع الأحذية بأنواعها والحقائب والمحافظ الجلدية الرجالية والنسائية ،حيث وجد أن جلد سمك القرش أقوى من 7 إلى 11 مرة من جلد البقر  كما تستخدم جلودها في بعض الدول النامية مثل شرق آسيا كبديل جيد للصنفرة
  3. هنالك إقبال كبير في دول شرق وجنوب شرق آسيا على لحوم القرش  ، كما يصنع من زعانفها حساء رائجا وغالي الثمن
  4. منذ أواخر الخمسينيات من القرن العشرين ،  استخدمت أسماك القرش بكثرة في البحث العلمي واهتم الباحثون الطبيون بجهاز أسماك القرش المناعي حيث أن أسماك القرش لم يسبق إصابتها بورم سرطاني ،  ويأملون اكتشاف ما يحمي أسماك القرش من هذا المرض
  5. تساهم في المحافظة على البيئة حيث أنها تتغذى على الأسماك المريضة والمصابة ويعد منظف للنفايات التي تلقى من السفن وناقلات الشحن العملاقة

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 12 آذار/مارس 2012 11:23