بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية سلسلة تصادمات في الكون استمرت 350 مليون سنة تم كشف حقيقتها
الارض والفضاء أبحاث علمية سلسلة تصادمات في الكون استمرت 350 مليون سنة تم كشف حقيقتها

سلسلة تصادمات في الكون استمرت 350 مليون سنة تم كشف حقيقتها

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

وجد علماء الفلك في المانيا الغموض وراء سلسلة التصادمات الكونية الهائلة

التي دامت ما يقارب 350 مليون سنة وقال فريق من الباحثين الدوليين تحت اشراف يوليان ميرتن في جامعة هايدلبرج الالمانية ان هذه السلسلة من التصادمات التي حدثت في الكون نتج عنها تكتلات من المجرات فيها تريليونات من النجوم من تكتل باندورا للمجرات والذي يرجح الباحثون ان يكون قد نشا عن تصادم ما لا يقل عن اربع مجرات في الكون ، حسبما اوضح الباحثون امس في مدينة جارشينج القريبة من ميونيخ جنوب المانيا.

واشار ميرتن قائلا تماما كما يستطيع احد خبراء الحوادث تتبع سبب وقوع احد الحوادث من خلال تحليل الركام المتبقي في مكان الحادث فاننا نستطيع من خلال مراقبة مثل هذه التصادمات الكونية الهائلة معرفة الاحداث التي تمت في احد التصادمات الكونية التي وقعت في الكون على مدى مئات السنين .

و الباحثون قد اعتمدوا  في دراستهم على معظمات فلكية قوية مثل تلسكوب فيري لارج تلسكوب  في ال تي  التابع للمرصد الاوروبي في تشيلي ومرصد هابل الدولي.

ووجد العلماء خلال ذلك سلسلة من الغرائب حيث تبين لهم ان مجرات الكون التي شاركت في هذه السلسلة من التصادمات الكونية لا تشكل سوى 5 % من تراكم المجرات ابيل 2744 في حين يشكل الغاز الساخن 20 في المائة منها و ما يعرف بالسدم المظلمة 75 في المائة غير مرئية , واكد الباحثون الى ان التوزيع غير المنظم لانواع مختلفة من المادة في هذا الركام غير معتاد تماما وقالوا إن هذه التصادمات فصلت على ما يبدو جزءا من الغاز الساخن والمادة المظلمة عن بعضهما البعض مما اتاح للعلماء مراقبة العديد من الظواهر التي لم يكن من الممكن بحثها حتى الآن سوى بشكل منفصل في انظمة اخرى , و الباحثون ياملون  من وراء ذلك في التوصل الى دلائل على صفات المادة المظلمة.

و الباحثون قد نشروا  نتائج دراستهم حول التصادمات الكونية يوم 22/6 في مجلة مانثلي نوتيسيس التابعة للاكاديمية الملكية للفلك في بريطانيا.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 01:20