بيئة، الموسوعة البيئية

سرطان حدوة الحصان

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

يعتبر سرطان حدوة الحصان من مفصليات الارجل التي تعيش في المياه الضحلة وينتشر على الشواطئ للتزاوج ووضع البيض وسرطان حدوة الحصان شبيه بالقشريات الا انه ينتمي الى شعبة منفصلة تعرف باسم (Chelicerata).

وسرطان حدوة الحصان يعتبر من الحفريات الحية وهي الكائنات التي يوجد لها حفريات لكنها لا زالت على قيد الحياة، وقد عثر على حفريات له ترجع الى 450 مليون سنة مضت ولم يحدث لسرطان حدوة الحصان هذا  اي تغيير ملحوظ خلال الـ250 مليون سنة الماضية.

ويتكون جسم سرطان حدوة الحصان من خمسة ازواج من الارجل للاكل والسباحة ويتكون جسم سرطان حدوة الحصان من غطاء عظمي قوي، ويتنفس باستخدام الخياشيم .

يتغذى سرطان حدوة الحصان على الديدان والرخويات والاسماك الصغيرة والقشريات والتي يقوم بالبحث عنها في قاع المحيط.

كما ان حجم اناث سرطان حدوة الحصان اكبر من الذكور وقد يصل حجمها الى 60 سم وخلال موسم التزاوج تقوم الاناث بوضع البيض المخصب في حفر رملية على الشواطئ ، وقد تضع ما بين 60 الف الى 120 الف بيضة في المرة الواحدة ويفقس البيض خلال اسبوعين ، ولكن في هذه الفترة يكون هذا البيض وجبة شهية للطيور الجائعة.

ورغم هذا الكم الكبير من اجيال سرطان حدوة الحصان الا ان الانسان يستخدمه كطعم في امريكا لاصطياد الثعابيين، وجزء كبير من اجيال سرطان حدوة الحصان يصطاده الصيادون لبيعه وهذا لان هناك بعض الناس يقومون باكل هذا الكائن
وبعض العلماء يقومون بدراسة سرطان حدوة الحصان في مختبرات علمية للحصول على مادة مقاومة للبكتيريا يفرزها جسمه لان سرطان حدوة الحصان قد وهبه الله تعالى امكانية عدم تاثره بالجروح وعدم حدوث اي التهابات له عند حدوث اي جرح له، وهذا بفعل مادة رغوية تفرزها انسجته وهي تقوم بالاحاطة بالبكتيريا عند اماكن الجروح لتقوم بمنعها من الاقتراب من الجرح او دخول الجسم.
وقد تم منع اصطياد سرطان حدوة الحصان في بعض الدول بينما قام البعض الآخر بمنع اصطياد اناثه

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 22:04