بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم زيادة الترويج للتدخين باسيا
نظام البيئي أنحاء العالم زيادة الترويج للتدخين باسيا

زيادة الترويج للتدخين باسيا

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

زيادة الترويج للتدخين باسيا

 

حذرت منظمة الصحة العالمية من ان قطاع صناعة التبغ العالمي يوجه حملاته لزيادة الترويج للتدخين لدول جنوب شرق اسيا حيث يدخن نحو ثلث البالغين

واوضحت المنظمة قبيل اليوم العالمي لمكافحة التبغ ان قطاع التبغ يستهدف لزيادة الترويج للتدخين لدولا مثل كمبوديا واندونيسيا ولاوس والفلبين وفيتنام كما يبذل جهودا لاضعاف سياسات مكافحة التدخين الحكومية التي لم يتم العمل بها في بلاد اخرى منذ فترة طويلة.

وقال مدير تحالف مكافحة التبغ في جنوب شرق اسيا بونغون ريتثيبهاكدى ان التحدي لزيادة الترويج للتدخين الذي تواجهه دول جنوب شرق اسيا هو تعزيز موقفها لمواجهة الاستهداف المستمر لشعبها ومواكبة بقية دول العالم في تحصين نفسها من اساليب وسطوة شركات التبغ

وفي الوقت الذي تراجعت فيه معدلات التدخين في معظم الدول المتقدمة فان زيادة الترويج للتدخين رفعت النسبة في دول جنوب شرق اسيا حيث يدخن نحو 30% من البالغين ودعا معارضو التبغ الى بذل جهود  اكبر لتطبيق المعاهدة الاطارية للمنظمة بشان الحد من زيادة الترويج للتدخين وتدخين التبغ للحد من انتشاره في جنوب شرق اسيا

وتلزم معاهدة الدول الاعضاء في المنظمة البالغ عددهم 173 دولة باتخاذ اجراءات لايجاد بيئة خالية من التدخين وحظر اعلانات التبغ ووضع تحذيرات صحية على منتجات التبغ وزيادة الضرائب المفروضة على السجائر ورفع اسعارها

وقال مدير مبادرة فرض ضرائب على التبغ بتحالف مكافحة التبغ يليسيس دوروثيو ما زال من الممكن تحمل تكلفة السجائر في دول جنوب شرق اسيا واضاف ان تكلفة علبة سجائر من نوع مالبورو في الفلبين وكمبوديا ولاوس اقل من 80 سنتا اميركيا

ويشار الى ان في اندونيسيا معدل التدخين على النحو التالي حيث يدخن اثنان من بين كل ثلاثة مواطنين و هي الدولة الوحيدة في اسيا التي رفضت التصديق على معاهدة مكافحة التبغ

 

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:24