بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم زلزال في جنوب إسبانيا
نظام البيئي أنحاء العالم زلزال في جنوب إسبانيا

زلزال في جنوب إسبانيا

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 

 

لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة عن حدوث هزة قوية جدا أسفرت الى مقتل تسعة أشخاص وجرح 260، مما أدى الى قضاء عشرات الآلاف من سكان مدينة لوركا جنوب شرقي إسبانيا ليلتهم في العراء. وقد شرد نحو 15 ألف شخص من منازلهم، يعكف رجال الإنقاذ على نصب مخيمات لإيوائهم. بعضهم قد نام في الحدائق والسيارات، والبعض الآخر في مركز تجاري في المدينة الزراعية التي تقع في منطقة مورسيا، وتبعد نحو 30 كلم عن ساحل البحر المتوسط و350 كلم عن مدريد، بعد هزتين متتاليتين، وكانت الهزة الأولى بقوة 4.4 درجات على مقياس ريختر، والهزة الثانية بقوة 5.2 درجات، أفاد مركز المسح الجيولوجي الأميركي أن مركزهما كان على عمق كيلومتر واحد في باطن الأرض، ما عزز قوتهما التدميرية.

ففي الشوارع التي غطتها الحصى  وبدت فيها واجهات المباني المدمرةبسبب الهزة، تساقطت قطع حجارة من الجدران، فيما السيارات مطمورة تحت أطنان من الحطام. ويخشى سكان سقوط منازلهم، نتيجة تشققات فيها. وأشار رئيس بلدية لوركا فرانسيسكو خودار، أن الهزة أسفرت عن "أضرار جسيمة في كل المدينة". وقدّر مسؤولون ان 30 ألف شخص، أي نحو ثلث سكان المدينة، أمضوا الليل في العراء، خشية حصول هزة ارتدادية أخرى. وأفادت وكالة «أسوشييتد برس» بأن لوركا «بدت أشبه بمنطقة حرب».

وخوسيه لويس رودريغيز ثاباتيرو، رئيس الوزراء الاسباني، قد أعلن عن حملته للانتخابات الاقليمية والبلدية المقبلة، للإشراف على عمليات الانقاذ، فيما نشرت السلطات في المدينة 800 عنصر من الشرطة والجيش للمساعدة في رفع الركام، كما أقام الصليب الأحمر ثلاثة مستشفيات ميدانية.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 تشرين2/نوفمبر 2011 13:41