بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية دلائل على وجود غيرنا في هذا الكون
الارض والفضاء أبحاث علمية دلائل على وجود غيرنا في هذا الكون

دلائل على وجود غيرنا في هذا الكون

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

قد لا تكون هذه الادلة مؤكدة ولكنها بدون شك ترجح كفة ظهور الحياة في اي مكان في الكون فمجرد العثور على حياة بدائية على المريخ او فينيس يعني وجود  اساس للحياة قد تتشعب وتتطور على اي كوكب بعيد ومجرد العثور على  ميكروبات مجهرية  او بيئة مائية  خارج الأرض يعني بكل بساطة ان الحياة ليست حكرا عليها وان وجودها بين بلايين الكواكب الكونية ليس فقط مرجحا بل ويتفق مع العلم والمنطق .

 

_ فمن الادلة الشرعية مثلا وجود ايات كثيرة تؤكد وجود مجموعة من الكواكب الحية يشار اليها احيانا ب"سبع اراضين".. ومثال ذلك قوله تعالى "والأرض جميعاً قبضته يوم القيامة و{الله الذي خلق سبع سموات ومن الارض مثلهن".. وعندما سئل ابن عباس عن تفسير الآية الثانية قال: "هي سبع أراضين في كل أرض نبي كنبيكم وآدم كآدم، وإبراهيم كإبراهيم، ونوح كنوح، وعيسى كعيسى".

_ و الدليل الثاني على وجود غيرنا في هذا الكون فيتعلق بالمركبة الفضائية فايكنج التي هبطت على المريخ عام 1976 واكدت وجود عناصر كيميائية كربونية تعتبر اساس الحياة التي نعرفها على كوكب الارض.

_ وفي عام 1977 قام التلسكوب الراديوي لجامعة اوهايو بالتقاط اشارة لاسلكية موجهة من مصدر ذكي لا يبتعد كثيرا عن كوكب الارض , ومن الفرضيات التي ظهرت حينها ان هذه الاشارة التي تدعى Wow صدرت من مركبة فضائية كانت تمر بقرب الارض.

_ وفي عام 1996 تمكنت ناسا من اكتشاف اثار ميكروبات حية في نيزك سقط في القطب الجنوبي كان منسيا لسنوات تحت التصنيف ALH80041  وكان اول دليل مادي ملموس على وجود حياة غيرنا في الكون لدرجة اصر الرئيس كلينتون على الاعلان بنفسه عن هذا الخبر .

_ ووفق المعارف الفلكية الجديدة تم في عام 2001 تطوير معادلة عالم الفلك فرانك دريك بخصوص تعدد الحياة في الكون , فبعد اضافة البيانات الجديدة ارتفع احتمال وجود الكواكب الحية من بضعة مئات عندما وضعت لاول مرة عام 1961  الى اكثر من عشرين الف كوكب حي عام 2001.

_ وفي العام ذاته اصبح مؤكدا ان احد اقمار المشتري يوروبا يتضمن حياة بدائية عمادها البكتيريا والطفيليات عطفا على وفرة المياه المتجمدة على سطحه "وجعلنا من الماء كل شيء حي".

_ و خلال عام 2002 اعربت الجمعية الفلكية الروسية عن اعتقادها بوجود ميكروبات حية على سطح المريخ اعتمادا على العينات والصور الإشعاعية الموجودة بحوزتها.

_ وفي العام ذاتة كشفت ناسا عن بيانات اشعاعية ترجح وجود جراثيم وابواغ طائرة في السحب المحيطة بكوكب فينس.

_ وفي عام 2003 تبين ان اثار الكبريت الموجودة على سطح يوروبا ناتج عن مستعمرات بكتيرية ضخمة تعيش تحت سطح الكوكب.

_. وفي عام 2004 تبين ان الميثان الموجود في العينات الخاصة بكوكب المريخ ناجم عن تفاعلات غذائية ميكروبية يعود عمرها لملايين السنين.

_ وفي عام 2004 تم التقاط مشروع Seti الذي يمسح الفضاء بتلسكوبات راديوية ضخمة ثالث اشارة لاسلكية موجهة خلال خمسين عاما من بحثه عن مصادر ذكية في الكون.

_. و الدليل الثاني عشر على وجود غيرنا في هذا الكون فيتعلق بالمستقبل واحتمال التقائنا بمخلوقات فضائية عاقلة في اي وقت من الان , فالبرغم ان العلم لا يستطيع نفي تاكيد هذا الامر الا هناك اية ترجح احتمال التقائنا بهم مستقبلا: "ومن آياته خلق السموات والأرض وما بث فيهما من دابة وهو على جمعهم إذا يشاء قدير".

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 21:41