بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة لحصر كمية وتأثير النفايات الالكترونية على البيئة
نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة لحصر كمية وتأثير النفايات الالكترونية على البيئة

دراسة لحصر كمية وتأثير النفايات الالكترونية على البيئة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

 


لقد علمت مصادرنا في موقع بيئة ان مركز إدارة النفايات بأبوظبي قد باشر بإجراء دراسة شاملة حول كمية ونوعية النفايات الالكترونية التي تنتج سنويا في الإمارة وأثرها على البيئة، مؤكدا ان لهذه النفايات انعكاسات خطيرة على البيئة المحلية.


ومدير المركز حمد العامري قد صرح لـ ( البيان) ان المركز وضع خطة مستقبلية للتعامل مع هذا النوع من النفايات، مشيرا الى ان الدراسة التي يجريها المركز حول النفايات الالكترونية تعتبر الاولى في الإمارة حيث انه لا يوجد حتى الآن حصرا لكمية وانواع النفايات الالكترونية التي تطرح سنويا في أبوظبي، وبناء على نتائج الدراسة اشار الى انه سيتم تحديد خطة التعامل مع تلك النفايات الالكترونية حيث قد يتم اسناد عملية جمع النفايات الالكترونية الى احدى الشركات المختصة بجمع المواد القابلة لإعادة التدوير - Recycling وتسويقها في السوق المحلي او إنشاء مصنع لإعادة تدوير النفايات الالكترونية بالشراكة مع القطاع الخاص .

وفيما يتعلق بتأهيل مكبات النفايات الالكترونية، أوضح العامري انه نظراً لانتشار مكبات النفايات العشوائية في إمارة أبوظبي قام مركز إدارة النفايات بوضع خطة شاملة لمعالجة هذه الظاهرة تتخلص في وقف و إغلاق جميع المكبات العشوائية وتحديد مكب واحد في بلدية أبوظبي(مكب النفايات بالظفرة) ، و (7) مكبات للمنطقة الغربية (مكب المرفأ الرويس السلع مدينة زايد + 3 مكب داخل ليوا ).

وأشار الى إجراء دراسة عن الأثر البيئي لتلك المكبات قيد التشغيل حالياً، بالإضافة إلى إنجاز نظام مراقبة دائم لقياس الاثر البيئي على المياه الجوفية والتربة والهواء داخل كل مكب وفي المنطقة المحيطة بالمكب.

وافاد موقع بيئة بالذكر أن النفايات الالكترونية تعتبر اليوم من أكثر النفايات خطورة وتأثيرا على البيئة وصحة الانسان حيث يحذر الخبراء من خطورة النفايات الالكترونية التي قد تتسبب بكوارث بيئية ، وتمتد الخطورة الى دول الخليج التي تعد أسواقها الأسرع نمواً وإستهلاكاً للمنتجات الإلكترونية، حيث ينتهي المطاف بهذه النفايات الإلكترونية السامة في مكبات محلية في ظل غياب بنية تحتية قادرة على التعامل مع هذه النفايات الالكترونية، وتدني مستوى الوعي العام في ما يتعلق بالمخاطر المتعددة لهذه الظاهرة.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها