بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة العاشرة
نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة العاشرة

دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة العاشرة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الصفحة التاسعة 9/16 - الصفحة الحادية عشر 11/16

ومع ذلك فان ذلك لا ينطبق على أي من الدول الرائدة للمسيرة الاقتصادية في العالم(الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي واليابان و كندا)حيث أن القوة الشرائية في هذه الدول سارت في نموها بالتوازي مع النمو في الدخل المحلي الإجمالي .وبالتالي فان نمو مستوي المعيشة يرتبط مباشرة بمستوي نمو الإنتاجية المحلية وليس بمستوي نمو الإنتاجية مقارنة بالدول الأخرى ألا أنة بالنسبة لبعض المؤسسات الإنتاجية فان تزايد العولمة  والاندماج في السوق العالمي يمكن أن يؤدى إلى تزايد الضغوط التنافسية على تلك المؤسسات ومن ثم فان تأثير الإجراءات البيئية على قدراتها التنافسية يمكن أن يكون معنويا.

ومن هنا فان رغبة الدول المتقدمة في التوصل إلى توقيع اتفاقية ملزمة تربط الجارة بالبيئة هي في حقيقة الأمر استمرارا لسياسات تكريس المصالح والرغبة في الاحتفاظ بتنافسيتها العالية في السوق العالمي كرد فعل لتزايد العولمة وتحرير التجارة وتزايد الضغوط التنافسمة على بعض مؤسساتها الإنتاجية نتيجة لتزايد القدرات التنافسية من قبل بعض الدول الآخذة في النمو التى اقتحمت السوق العالمي و شكل تهديدا لمنتجاتها في السوق .فالدول المتقدمة تلتزم في حقيقة الأمر بشروط بيئية عالية ولكنها تعتبر أن تلك الشروط تشكل تكاليفا على مؤسساتها وتؤدي ألي تخفيض قدرتها التنافسية مقارنة بالدول النامية التى لا تلتزم باشتراطات بيئية مماثلة .

إلا أنة من منظور السياسة الاقتصادية فان الهدف الرئيسي لأي سياسة بيئية عالمية يجب أن يكون هو حماية البيئة العالمية أما تحقيق وفر للتكاليف للمؤسسات الإنتاجية فيمكن قبوله فقط كأثر جانبي للسياسات البيئية لا أن يكون بالضرورة المبرر لوضع سياسة بيئية صارمة.

 

الصفحة التاسعة 9/16 - الصفحة الحادية عشر 11/16

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها