بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة التاسعة
نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة التاسعة

دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة التاسعة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الصفحة الثامنة 8/16 - الصفحة العاشرة 10/16

المعايير البيئية والتنافسية الوطنية

لا يمكن القول بأن الدول التى تقود المسيرة الاقتصادية في العالم الآن هي في وضع تنافسي سيئ أو أن أي من مشاكلها الاقتصادية يمكن أن تعزى إلى الإخفاق في المنافسة في الاسواق العالمية،ومن ثم فان التوجه المتزايد من هذه الدول نحو إقحام القياسات من أجل تعزيز التنافسية الوطنية بكثير من الحذر.

ويحذر بعض المهتمين بالسياسات الاقتصادية من نقل مفهوم التنافسية والذي يناسب عملية المقارنة بين المؤسسات الإنتاجية إلا أنة لا يصح استخدامه  بين الدول .فعلى سبيل المثال إذا كان نمو الإنتاجية المنتافسة يختلف كثيرا من مؤسسة إلى أخرى فان ذلك قد يعني إفلاس المؤسسة المنافسة حيث لا يمكنها تخفيض تكاليف إنتاج الوحدة بالمقارنة بالمؤسسات الأخرى ومن ثم تخرج من السوق.أما بالنسبة للدول فان الأمر يختلف حيث أن نظرية الميزة النسبية لتكاليف الإنتاج تنص على أن قيام التجارة الدولية من شأنه تحسين الرفاهية لكل المشاركين في التجارة حتى لتلك الدول التى ليس لها أي ميزة نسبية في إنتاج أي من السلع بالمقارنة بالدول الأخرى

.وبافتراض أن هناك معدلات نمو مختلفة للإنتاجية فان إحداث التوازن في التجارة يمكن تحقيقه من خلال القياسات المعروفة مثل تعديل سعر المعرف حيث أنة في هذه الحالة فان تخفيض سعر المعرف يقلل من قيمة المغادرات ويرفع من تكلفة الواردات

.حقيقة أن معدلات التبادل للدولة يمكن أن تراجع في مثل هذه الحالة إلا أن هذا الأمر يمكن التغلب عليه أيضا ولا يشكل في الواقع خطورة ما لم يؤثر على انخفاض للقوة الشرائية للمستهلكين حيث أنه إذا زاد الإقبال على شراء السلع الأجنبية التى تدخل إلى السوق بأسعار أقل وجودة أعلى نسبيا نتيجة لتمتعها بإنتاجية عالية ففي مثل هذه الحالة فقط فان مصطلح فقدان التنافسية القومية يمكن أن يكون ذا معنى.

 

الصفحة الثامنة 8/16 - الصفحة العاشرة 10/16

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها