بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة الأولى
نظام البيئي مواضيع متفرقة دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة الأولى

دراسة عن التجارة الدولية و البيئة - الصفحة الأولى

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

الصفحة الثانية 2/16

التجارة الدولية و البيئة

في إطار منظومة عالمية وبعض الاعتبارات للدول النامية


ملخص

أوضحت الدراسة أن هناك محاولات من الدول المناعية للربط بين التجارة الدولية والبيئة من خلال منظمة التجارة العالمية، وقد بينت الدراسة أن الدول المناعية تحاول تبرير الربط بين التجارة والبيئة من خلال انتقالية المشاكل البيئية والتلوث الى الدول عبر إنتاج الملع الملوثة للبيئة والتى تدخل فى التجارة الدولية، وأن بعض الدول التى لا

تلتزم بشروط بيئية مناسبة تقوم بإنتاج وتمدير السلع الملوثة للبيئة على حساب تلك

الدول التى تشق مواصفات بيئية عالية. من ناحية أخرى تدعى الدول الصناعية أن ربط التجارة والتلوث من خلال التزامات وشروط عامة تلتزم بها كافة الدول هو السبيل المناسب للحد من التلوث البيئي وانخفاض القدرة التنافسية للدول التى تلتزم بالمواصفات البيئية العالية فى الإنتاج. كما تدعى تلك الدول أن هذه الشروط البيئية العامة من نمائها تشجيع الابتكار والتطور.

وتناولت الدراسة بالتحليل مبررات الدول الصناعية لربط التجارة بالبيئة و فندت تلك المبررات و أوضحت أن مبررات الدول المناعية لربط التجارة بالبيئة من خلال اتفاقية عامة ملزمة نتبناها منظمة التجارة العالمية هى مبررات بدأت تساق للحد من القدرات التنالهة المتنامة لبعض الدول النامية التى بدأت تقتحم الأسواق العالمية وشكل تهديدا لأسواق تلك الدول حيث أن الدول الصناعية كانت ولازال هى الملوث الرئيسية. كما أوضحت الدراسة المثاش والصسوبات التى تكتنف عملية ربط التجارة والبيئة من خلال منظمة التجارة العالمية من حيث التطبيق والإجراءات والالتزامات. وأخيرا فان الدراسة بناءا على النتائج التى توصعلت إليها تقدم بعض الاقتراحات لمعانعي القرار فى الدول الناشة والتى شكل نحو ثلثي 1عض اء منفلمة التجارة العالمية فى حالة تناول موضوع التجارة والب.يئئ ة فى أى مفاوضات قادمة حيث لا يستبعد الكثيرون إعادة المحاورة بعد فثل الدول المناعية المتسول على الموافقة لمناقشته فى دورة سياتل العام الماضي.

 

الصفحة الثانية 2/16

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها