بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء أبحاث علمية دراسة: حضارات الكائنات الفضائية قد تشكّّل تحدّياً للعلماء
الارض والفضاء أبحاث علمية دراسة: حضارات الكائنات الفضائية قد تشكّّل تحدّياً للعلماء

دراسة: حضارات الكائنات الفضائية قد تشكّّل تحدّياً للعلماء

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تشير دراسة جديدة إلى أنّ العلماء قد يواجهوا تحدياً إضافياً عندما يتعلق الأمر بكشف حضارات الكائنات الفضائية. وتوضح الدراسة أنّ الكائنات الفضائية الذكيّة ، في حال كان تقدّمهم التكنولوجي مماثلة للتطور البشري ، قد يكونوا ابتعدوا عن الإرسالات الإذاعية الصاخبة

لصعوبة الاستماع إلى الإشارات الرقمية في إطار زمني مدّته 100 عام. فهذا يوفّر للأرض مجرد نافذة ضيقة لالتقاط أي إشارات من الحضارات الخارجية.

 

وقال الكاتب الرئيسي للدراسة دونكن فورغان: "بناء على النتائج التي تطلّعنا إليها ، إن نفترض تشابه أن الحضارات الفضائية مع الحضارة البشرية ، نقوم بحساب احتمال اجراء الاتصالات والذي نعتبره واحد تقريبا في 10 مليون".

وأضاف فورغان الذي يصنّف كباحث دراسات عليا في جامعة إيدين بوروغ باسكوتلندا: "إنّ الوقت الذي يستغرقه الكوكب للذهاب "راديو هادئة" يقيد بشكل كبير أنواع الإشارات المرسلة إلى الفضاء ، وفرصتنا أن نتنصّت عليها".

هذا وطبّق فورغان وفريقه ميزان تنميتهم التكنولوجية الزمنية على محاكاة المجرة ، استنادا إلى افتراض أن وتيرة التقدم والحضارة الغريبة التكنولوجية ستكون مماثلة لتلك التي على الأرض.

وبناء على هذه المحاكاة ، حدّد الباحثون أرجحية 1 في 10 مليون للبشر عثرة بطريق الخطأ عبر انتقال من الكائنات الفضائية.

فباحثو الدراسة التي ستظهر في الطبعة القادمة من المجلة الدولية للبيولوجيا ، وجّهوا عملهم نحو قدرات التنصت المتوقعة للتلسكوب الكيلومتري ، وهو تلسكوب لاسلكي مقرّر أن يكتمل بحلول عام 2023.

ويستمرّ العلماء في استخدام موجات الراديو للبحث عن الحياة بسبب ندرة المصادر الطبيعية المتأتّاة من موجات الراديو.
وأردف فورغان قائلاً: "بدلاً من البحث عن التنقيط المطرد للتسرب التي تنتج من الإذاعة و الرادار الخاص بنا ،يمكننا أن نتطلّع للحضارات الغريبة التي تبذل جهوداً للاتصال بنا".

فبحسب فورغان ، هذا النهج قد يعني انتظار طويل عن أي ردود كونية.

وأشار فورغان: "إن نرسل إشارة في الوقت الراهن ، فإنّ الأمر سيستغرق أربع سنوات ليصل إلى أقرب نجم. فمن المحتمل أنّنا سنتلقّى رسالة عودة في مئات أو آلاف السنين. من ناحية أخرى ، قد يكون الحضارات الأخرى لديها نظرة مختلفة ، فهي قد تكون يائسة من التواصل مع حضارات مختلفة".

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 26 شباط/فبراير 2012 16:13