بيئة، الموسوعة البيئية

الثديات خلد الارض
الثديات خلد الارض

خلد الارض

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

خلد الارض

خلد الارض وقد يطلق عليه ايضا بالخلد الاعمى والسبب في هذه التسمية انه هو القارض الوحيد الذي ليس له فتحات عيون تظهر خارجيا لذلك ، وينتمي الى الثديات ويعيش تحت الارض ويمتاز بالسرعة في حفر الجحور ويحاول الحفر من اجل الحصول على الغذاء وهي الحشرات والديدان ولكنه نادرا ما يتناول النباتات ، وهو متكيف كليا للعيش في أنفاق تحت سطح التربة لا يغادرها إلا في فترات محددة في حياته ، من الصفات الخارجية لخلد الارض اذ يغطي جسمه فراء ناعم وكثيف  ، ذو لون بني ذهبي في المنطقة الظهرية تشوبه أحيانا تموجات رمادية مسودة لأن قواعد الأشعار ذات لون رمادي داكن ، ويغطي المنطقة البطنية فراء رمادي مسود  ، الأشعار الحسية الأنفية قصيرة وذات لون فضي . وتتواجد على شكل خط ذو لون فضي على جانبي مقدمة الرأس. عدد الحليمات الثديية عند أنثى الخلد ثلاثة أزواج يتوضع زوج منها على المنطقة الصدرية وزوجان على المنطقة البطنية

 

إذ يمكن لفرد من حيوانات الخلد أن يخزن كمية من الغذاء الجذر أو الدرنات أو الأبصال أو الريزومات أو أوراق المحاصيل الخضرية قد تصل إلى 50 كغ في الموسم . إضافة إلى أن الأنفاق التي ينشئها تحت سطح التربة كثيرا ما تؤدي إلى فقد كبير في مياه الري وتحويل اتجاهها أثناء عمليات السقاية ، مما يؤدي لخسارة كميات امن المياه يكون المزارع أحوج ما يمكن إليها خاصة في أشهر الجفاف. وكذلك يقوم الخلد بتقطيع جذور الأشجار والشجيرات التي تعترض سبيله أثناء حفر الأنفاق وكذلك يؤثر عاى المحاصيل الزراعية

خلد الارض هو افة شائعة الانتشار في المناطق الرعوية والحقول الزراعية والبساتين وفي الغابات الطبيعية, يعرف عنها تسببها بأضرار مباشرة أو غير مباشرة للقطاع الزراعي منها هدر مياه الري حيث كثيرا ما يلاحظ المزارعون فقد كميات كبيرة من مياه الري نتيجة دخولها في أنفاق الخلد, مما يؤدي لتحويلها عن مسارها تبعا لاتجاه الأنفاق, التي قد يصل طولها إلى أكثر من 200 مترا في بعض الأحيان, وبذلك تصب مياه الري في مناطق لا يريد المزارع سقايتها أو قد تصب في الحقول المجاورة أو في مناطق غير مزروعة أصلا. وقد تبلغ كمية مياه الري المفقودة نتيجة لذلك عدة أمتار مكعبة يكون المحصول في أمس الحاجة إليها, خاصة في أشهر الجفاف.

من الاضرار الناتجة عن تواجد خلد الارض خاصة في الاراضي الزراعية اذ تنتج عن تغذية الخلد على المواد النباتية, أو عن حفر الأنفاق في التربة ، فهو يتغذى على معظم الأنواع النباتية , وخاصة على الأجزاء التي تنمو تحت سطح التربة من المحاصيل الجذرية, وعلى بذور وبادرات المحاصيل المزروعة حديثا. ويمكن أن يصبح آفة رئيسية على محاصيل الخضار , حيث يهاجم النباتات من تحت سطح التربة , فيسحب النبات كاملا إلى داخل أنفاقه, ويمكن للخلد أن يراكم ويخزن داخل الجحور كمية من الأجزاء النباتية قد يزيد وزنها في بعض الحالات عن 50 كيلو غرام.

من الاماكن التي يتواجد فيها خلد الارض في المناطق التي معدل الهطول السنوي فيها 100 ملم وأكثر , وهي مناطق زراعية على الغالب , فهو يحدث أضرارا تتفاوت أهميتها تبعا للمحصول المزروع ولمرحلة النمو الفينولوجي للنبات. تجدر الإشارة إلى أن الأضرار المبكرة يمكن تلافيها في حين يصعب تعويض الأضرار التي تحدث في المراحل الأخيرة من نحو المحصول.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأربعاء, 21 آذار/مارس 2012 10:54