بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي خصائص البيئة الزراعية
نظام البيئي خصائص البيئة الزراعية

خصائص البيئة الزراعية

تقييم المستخدم: / 35
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

خصائص البيئة الزراعية

البيئات الزراعة بيئة الزراعة هي المحيط الذي تنمو فيه الجذور وهناك أربعة مراحل لهذا الوسط وهي إمداد النبات بالماء وتوفير العناصر الغذائية اللازمة لنمو النبات والسماح بتهوية الجذور وتثبيت النبات حتى لا يسقط أو ينجرف وتعتبر الثلاثة مستويات الأولى ضرورية أما تثبيت النبات فيمكن توفيره بوسائل أخرى مثل الحبال كما يحدث في الزراعة المائية. وتتكون التربة العادية من مواد صلبة لتثبيت النبات والعمل كمخزن للعناصر الغذائية ويفضل أن تكون نسبتها 50 في المائة ومحلول يمد النبات بالماء والعناصر الغذائية ويفضل أن تكون نسبته 25 في المائة وهواء يحتوي على كل الغازات خاصة الأكسجين وثاني أكسد الكربون الضروريين لنمو النبات ويفضل أن تكون نسبته 25 في المائة ونوع البيئة الصلبة هو الذي يتحكم في كمية المحلول والهواء فمثلاً الطين له قدرة على احتواء كمية أكبر من المحلول مقارنةً بالرمل بينما الرمل له قدرة على احتواء كمية أكبر من الهواء مقارنةً بالطين وهناك أنواع مختلفة و خصائص متعددة لهذه البيئات الصلبة .

تربة الحقل وهذه تحتوي على الرمل أو السلت أو الطين أو خليط منها ويسمى الخليط بالعنصر الغالب فيه فمثلا لو كان الرمل هو العنصر الغالب على الخليط تسمى التربة رملية وتربة الحقل من ارخص البيئات ولكنها ثقيلة الوزن وتحتاج إلي تعقيم من الكائنات الضارة والبيئات الصناعية وهذه إما أن تكون عضوية أو غير عضوية ومن أهم البيئات الصناعية العضوية البيتموس وهناك أنواع متعددة منه فمنه ما هو مصدره طحالب مثل الاسفاجنم بيتموس والذي مصدره طحلب الاسفاجنم ومنه ما هو مصدره نباتي مثل بيتموس القصب وبيتموس البردي وغيره يخزن البيتموس كمية كبيرة من الماء تصل إلى 60 في المائة من حجمه كما في الاسفاجنم بيتموس بينما بيتموس القصب والبردي يخزنان كمية أقل من الماء درجة حموضة البيتموس تتراوح بين 3 و 5, 7 حيث تتراوح حموضة الاسفاجنم بيتموس من 3-4 وبيتموس القصب والبردي من 4-5, 7 يمتاز البيتموس بخفة الوزن و احتوائه على حوالي واحد في المائة نيتروجين والخشن منه تهويته ممتازة.

و لحاء الاشجار يستخدم كبديل أرخص للبيتموس ويستخدم لحاء أشجار الخشب الصلد مثل أشجار الخشب الاحمر ولحاء أشجار الخشب الرخو مثل أشجار الصنوبريات الذي يدوم مدة أطول من الخشب الصلد بقايا المحاصيل وهي كثيرة جداً ولكن اشهرها تبن القمح قشور الفول السوداني والارز كيزان الذرة وماصة قصب السكر؛ بقايا زهور القطف وتقليم النباتات؛ نشارة الخشب الناعمة والخشنة؛ مرتجع فطر عش الغراب وغير ذلك. وهي تستخدم متحللة أو غير متحللة كبديل رخيص للبيتموس. وإذا استخدمت غير متحللة تغطى بها التربة أو تخلط معها.

روث الحيوانات وهو شبيه بالبيتموس حيث أنه له قدرة كبيرة على الاحتفاظ بالماء ويحتوي على عناصر غذائية كبرى وصغرى لذلك من النادر أن يحدث نقص في العناصر الصغرى في الترب التي تستخدم الروث و يعد واحد من خصائص البيئة الصناعية و بقايا القمامة العضوية المتحللة وهذه تختلف في محتويتها من العناصر الغذائية حسب المواد المستخدمة فيها وعادة تستخدم كمادة تغطية واستخدامها كبيئة زراعية يحتاج إلى تجارب

ومن أهم البيئات الصناعية الغير عضوية البرلايت هو عبارة عن كسر صخر بركاني من سيليكا الألمنيوم يسخن إلى 968 درجة مئوية حيث يتمدد ويكون جزيئات بيضاء خفيفة تحتوي على فراغات هوائية مقفلة وهو خامل من حيث الشحنات ومتعادل الحموضة تقريبا وخالي من العناصر الغذائية إلا قليل من الألمنيوم والصوديوم والفلور يمتص الماء على سطحه الخارجي ويدوم فترة طويلة دون أن يتكسر وهو معقم ولا يتأثر بالبسترة ولهذه الصفات يعتبر بديل خفيف للرمل حيث يبلغ وزنه 6 في المائة من وزن نفس الحجم من الرمل لكنه يطفو على الماء وله غبار.

الفيرميكيولايت هو عبارة عن سيليكات عندما تسخن إلى 745 درجة مئوية تتمدد وتكون طبقات شبيهة بالمايكا تحتفظ بالماء والعناصر الغذائية خلالها وخارجها بدرجة كبيرة حيث أن له قدرة كبيرة على تبادل الكاتيونات وهو خفيف الوزن ويحتوي على كمية كبيرة من البوتاسيوم والمغنيسيوم القابلين للامتصاص ولكنه يتكسر بسهولة و للقول بخصائص البيئة الزراعية علينا ان نجد الطين المحروق حيث يحرق الطين في حرارة 690 درجة مئوية ليكون حبيبات صلبة أخف من الرمل بحولي 60 في المائة لها قدرة كبيرة على التبادل الكاتيوني وتحتوي على فراغات كبيرة فيما بينها وتستطيع أن تحمل كمية من الماء والعناصر الغذائية المضافة حيث أنها لا تحتوي نفسها إلا على كميات ضئيلة من العناصر الغذائية .

فوم البوليستر وتعرف بالستايروفوم وهي مثل البرلايت ولونها أبيض أيضا و مواد أخرى مثل قطع البلاستك والمطاط وكسر الفحم والزجاج البركاني وخبث البراكين وغيرها من المواد التي يمكن أن تحل محل الرمل وهذه المواد العضوية وغير العضوية لا تستخدم عادة لوحدها وإنما يستخدم خليط منها و  وتتكون من الرمل والبيتموس بنسبة صفر أو 25 أو 50 أو 75 أو 100 في المائة فعندما يكون البيتموس 100 في المائة يكون الرمل صفر عندما يكون الرمل صفر تكون الحموضة 7, 5 وعندما يكون البيتموس صفر تكون الحموضة 7 عند خلط الرمل والبيتموس بالتساوي نحصل على حموضة 5, 6 وخليط أصص ممتاز من حيث الخصائص الفيزيائية والتهوية والصرف والقدرة على حفظ الماء. يضاف لهذه المخاليط الفسفور والعناصر الصغرى.

و من خصائص البيئة الزراعية التي تؤهلها للزراعة وجود مخاليط جامعة كورنيل للبيت الخفيف وهي أربعة مخاليط أ و ب ومخلوط نباتات الزينة الورقية ومخلوط النباتات الهوائية. يحتوي المخلوط أ على الاسفاجنم بيتموس الفرميكيولايت بنسبة 1:1 بينما يحتوي المخلوط ب على البرلايت بدلا من الفرميكيولايت ويتكون مخلوط نباتات الزينة الورقية من الاسفاجنم بيتموس والفرميكيولايت والبرلايت بنسبة 1:1:2 بينما يتكون مخلوط النباتات الهوائية من الاسفاجنم بيتموس ولحاء خشب وبرلايت ويضاف لجميع المخاليط السابقة الحجر الجيري والسوبر فوسفات ونترات البوتاسيوم والعناصر الصغرى وعامل مبلل والمخلوطين الأخيرين يضاف لهما أيضا سلفات الحديد وسماد مركب تركيبته

ولابد من تعقيم البيئات قبل استخدامها أو قبل وضعها في عبوات مقفلة تماما يمكن تعقيم البيئات حرارياً أوكيميائيا التعقيم الحراري إما أن يكون جاف وذلك بتسخين البيئة أو رطبا وذلك باستخدام الماء الساخن أو البخار علما أنه يمكن القضاء على معظم الكائنات الضارة إذا سخنت البيئة إلى 82 درجة مئوية لمدة ثلاثون دقيقة ولا تبقى إلا قليل من بذور الحشائش والفيروسات المقاومة للحرارة والتي يقضى عليها عند حرارة93-100 درجة حيث تموت النيماتودا والعفن الطري عند 49 درجة ومعظم الفطريات والبكتريا الممرضة عند 60 درجة وكل البكتريا الممرضة ومعظم الفيروسات عند 71 درجة أما المواد الكيميائية المستخدمة لتعقيم البيئات فهي ضارة بالإنسان والحيوان والنبات حيث أنها قد تعلق بالبيئة خاصة إذا كانت عضوية لذلك يجب تهوية البيئة مدة كافية قبل زراعتها والتي قد تصل إلى حوالي شهر حسب المادة المستعملة من هذه الكيميائيات الكلوروبكرين الغاز المسيل للدموع والفورمالدهايد وبروميد الميثايل والفابام Vapam

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها