بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة حماية وكالة البيئة في بريطانيا لمهرجان ريدينغ للوحل من الاغلاق
نظام البيئي مواضيع متفرقة حماية وكالة البيئة في بريطانيا لمهرجان ريدينغ للوحل من الاغلاق

حماية وكالة البيئة في بريطانيا لمهرجان ريدينغ للوحل من الاغلاق

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

حماية وكالة البيئة في بريطانيا لمهرجان ريدينغ للوحل من الاغلاق

 

قامت وكالة البيئة البريطانية بفتح السدود الموجودة على نهر التايمز من اجل خفض مستوى النهر بمعدل 15 سنتيمترا من اجل السماح باجراء مهرجان ريدينغ المعتمد على اللعب في الوحل وجاء هذا الاجراء بعد ان استمرت الامطار بغزارة لمدة ثلاثة ايام.

 

وقال متحدث باسم وكالة البيئة ان هذا الاجراء جاء من اجل اتاحة الفرصة لتكون الارض في  مزرعة ليتيل جونز موحلة من اجل ان يقام مهرجان الوحل السنوي. كما ان فتح تلك السدود يمنع من غمر المياه بالكامل لتلك المزرعة. واضاف هذا المتحدث انه تم فتح تلك السدود من اجل خفض منسوب المياه اقيم على مدار السنوات الثلاثة الماضية من اجل المحافظة على مهرجان الوحل الشهير في بريطانيا. وانهم امروا بذلك هذا العام بعد ان اجروا العديد من المحادثات مع منظمي مهرجان ريدينغ.

كما انهم قاموا بفتح تلك السدود لعدة ايام متتالية لخفض مستوى مياة نهر التايمز. وستقوم وكالة البيئة البريطانية بمراقبة نهر التايمز بشكل مستمر اضافة الى قياس منسوب المياه اذا احتاج الامر. وفي حالة استمرار الامطار الغزيرة لفترة طويلة ستقوم الوكالة بفتح السدود عن اخرها من اجل المحافظة على مستوى النهر الطبيعي على قدر الامكان.

واتجه العديد من البريطانيين لحضور هذا المهرجان اثناء عطلة نهاية الاسبوع ولكنهم علقوا في المرور المزدحم بسبب تلك الامطار الغزيرة، وسجلت ادارة المرور العديد من الحوادث من قبل سائقي الدراجات النارية بسبب غزارة الامطار اثناء الليل. كما اصيب العديد ممن كانوا متجهين لحضور مهرجان الوحل بالاحباط نتيجة تلك الاجواء السيئة في اول ايام تلك الرحلة التي يقطعها الكثير من البريطانيين سنويا.

ونتيجة لتلك الاجواء غرقت مدينة ترورو بمياه الامطار وهو ما نتج عنه غرق ثلاثة شوارع بالكامل والغلاقها وعلى الفور قامت قوات المطافئ بضخ تلك المياه بعيدا. كما حذرت العديد من مراصد حالة الطقس في العديد من المدن البريطانية السكان من هطول الامطار بشكل غزير ووصلت في بعض الاماكن الى 7 امتار مكعبة من المياه تتساقط كل ساعة في مدينة ايكستر.

واغلقت الانفاق في الكثير من المناطق التي هطلت فيها الامطار وهو ما ادي الى ازمة مرورية كبيرة في تلك المناطق حيث بلغت اعداد السيارات العالقة في الطريق الى 16 مليون سيارة وانتشر على اثر ذلك العديد من الحوادث في مختلف الطرق البريطانية.

ويبلغ عدد البريطانيين المتجهين إلى تلك المنطقة من اجل قضاء يوم الاثنين هناك 1.8 مليون محتجا وهو نفس العدد الذي شارك في المهرجان العام الماضي جاء هذا العدد من اكثر من مدينة بريطانية مثل مانشيستر وبيرمنغهام وليدز ولتون وستانستد. هذا اضافة الى  115 الف اسكتلندي جاءوا من اجل المشاركة فيه ايضا.

ويتوقع خبراء الطقس ان تهطل الامطار في شمال اسكتلندا السبت المقبل وذلك مع اشراق الشمس في اغلب مناطق بريطانيا وبحلول يوم الاثنين القادم ستهب الرياح في بعض المناطق هناك الى جانب انتشار الجو الجاف في بعض المناطق الاخرى من انتشار السحب في جميع انحاء بريطانيا.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها