بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي حماية البيئة السعودية تستجيب وتعيّن ضابطا للاتصال البحري
المشاكل البيئية قسم التلوث البيئي حماية البيئة السعودية تستجيب وتعيّن ضابطا للاتصال البحري

حماية البيئة السعودية تستجيب وتعيّن ضابطا للاتصال البحري

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

طلبت الرئاسة العامة للارصاد وحماية البيئة السعودية من جهات حكومية عدة ادراج ضابط اتصال لتدارك اي تلوث للبيئة البحرية مستقبلاً  بعدما ناشد متخصصون بحريون الجهات المعنية للمحافظة على الحياة البيئية  حيث اصبح التلوث سمة لبحر جدة.

جدة:طلبت الرئاسة العامة للارصاد وحماية البيئة من عدد من الوزارات والمؤسسات الحكومية  ادراج مايسمّى بـ ضابط اتصال في كل جهة  بهدف سرعة تدارك اي تلوث بحري آتٍ  في وقت طالب عدد من المتخصصين والمهتمين بالبيئة البحرية  من خلال تقرير موسع في السابع والعشرين من شهر تموز يوليو 2010 الماضي  يناقش التلوث البحري  طالبوا بضرورة التدخل السريع من قبل الجهات ذات العلاقة للحفاظ على الحياة الفطرية  التي تلوث البيئة البحرية في البحر الاحمر  اضافة الى تكثيف العمل للقضاء على التلوث  الذي بات سمة لا تنفصل عن سمات بحر جدة.

واكدت المتخصصة في التقنية الحيوية للملوثات البيئية وعضو جمعية البيئة الدكتورة ماجدة ابو راس  في يونيوحزيران من العام الماضي ان جمعية البيئة السعودية تقدم برامج منوعة تهتم بالتثقيف البحري والتوعية العامة حول السواحل البحرية والمشاكل التي توجد فيها  وتعنى بهواة الصيد  ونشرح لهم كيفية الصيد وضرورة الابتعاد عن الشعب المرجانية في كل مدرسة  واشارت الى انه تم تخصيص جزء كامل منها من اجل حماية البيئة البحرية من خلال الشراكة مع القطاعات المختلفة.

بدوره  اوضح مدير مركز ابحاث الثروة السمكية في مدينة جدة طلال ابو شوشه ان التلوث موقعي  وليس متفرعًا  تنقله التيارات البحرية والانهار التي تمارس عمل نشر الملوثات  مشيراً الى ان الانتاج السمكي من البحر الاحمر تاثر 30% الى 40%  وهو انخفاض ملحوظ جداً واضاف: لا ننكر ان جدة ملوثة بالفعل  وهذا لا يحتاج دليلاً  فهي عروسة من الخارج فقط  وتحدث عن خطورة التلوث البيئي الذي ينتج من عملية البناء تحت البحر لكون تلك العمليات البنائية تتاثر بها الشعاب المرجانية بالسلب التي تعتبر  الرئة  والمعدة والمتنفس للبحر الاحمر   فان وجدت الردميات فهي خانقة للبحر على حد وصفه. واوضح ابو شوشه ان الشركات والافراد الذين يمتهنون صيد الاسماك وصلت خسائرها الى ما لا يقل عن 40%  ولا يزيد عن 60%. وحمّل ابوشوشة الجهات الحكومية كافة المسؤولية عن هذا التلوث.

من جهته  اوضح كبير اختصاصيي الثروة السمكية في مركز ابحاث الثروة السمكية في جدة الدكتور فيصل بخاري في حديثه ما ذهب اليه ابو شوشة  وقال ان السبب وراء انخفاض معدل المخزون السمكي يكمن في التلوث البحري المهول  اضافة الى الردم الحاصل  وتابع:للاسف ان التلوث وصل الى وسط البحر الاحمر حتى تخطّى المناطق الساحلية التابعة  وتعدّى مدينة جدة  حتى مدينتي الليث والقنفذة جنوب جدة.

واضاف الدكتور بخاري ان المنطقة الساحلية تمثل حضانة طبيعية للاسماك والكائنات البحرية الاخرى  بهدف زيادة المساحة الساحلية الى داخل البحر  وهذا خطا تسبب في هجرة الاسماك الى بيئة بحرية اخرى لتكون حضانة لصغيراتها من اليرقات واشار  وفق ما اكدته التقارير الاحصائية الصادرة من وكالة الثروة السمكية  الى ان الاسماك المصطادة انخفضت بنسبة 20% خمس سنوات ما قبل عام 2000 والسنوات الخمس التي تلته في منطقة مكة المكرمة ككل  وبنسبة 30% في منطقة جدة فقط.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الجمعة, 20 كانون2/يناير 2012 13:02