بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء بعثات فضائية حقيقة فقدان القمر الصناعي اكسبرس أ ام 4
الارض والفضاء بعثات فضائية حقيقة فقدان القمر الصناعي اكسبرس أ ام 4

حقيقة فقدان القمر الصناعي اكسبرس أ ام 4

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

حقيقة فقدان القمر الصناعي اكسبرس أ ام 4

وصلنا عن مصدر في قطاع الصناعات الفضائية الروسي  إلى ان ضياع القمر الاصطناعي إكسبرس-أ إم 4 سببه وصول الصاروخ  إلى مدار آخر غير محدد بسبب خطأ في برمجة الصاروخ قبل انطلاقه أو خلل في نظام الادارة

.
وأطلق القمر إكسبرس-أ إم 4 بواسطة صاروخ روسي من طراز بروتون م إلى المدار البارحة و انه نستطيع القول بثقة إن وحدة الدفع المسؤولة عن إيصال القمر الاصطناعي إلى الموقع المداري الخاص به نفذت مهمتها حيث قامت بتشغيل محرك الدفع في الوقت المناسب ثم انفصلت عنه إلا أنها وجدت نفسها في مدار لم يخطط للوصول إليه لسبب ما.

و بناء على ذلك ذكر مصدر في قاعدة بايكونورالفضائية في كازاخستان لتي انطلق منها القمر الاصطناعي الضائع أنه تم وقف الاستعدادات لإطلاق صاروخ جديد من نوع بروتون  ام كان مقررا له أن يحمل قمرا اصطناعيا للمكسيك إلى مدار في الفضاء في 14 أيلول سبتمبر إلى حين معرفة أسباب ضياع اكسبرس-أ إم 4 .

ومن جانبه عبر دميتري بيسكوف المتحدث باسم رئيس الوزراء فلاديمير بوتين عن قلقه إزاء ضياع القمر الاصطناعي ولكنه دعا إلى عدم وضع الحادث في إطار دراماتيكي مشيرا إلى أن وكالة الفضاء الروسية والجانب الفرنسي بحاجة إلى بعض الوقت لمعرفة مكان وجوده وإمكانية نقله إلى المدار المطلوب.

ويعد القمر الاصطناعي اكسبرس-أ إم 4 أقوى الاقمار الاصطناعية المخصصة لأغراض الاتصالات في أوروبا في الوقت الحالي وأتمت صناعته الشركة الاوروبية ايدس استريوم  ومؤسسة خرونيتشيف الروسية بطلب من المؤسسة الحكومية الروسية الاتصالات الفضائية.

واعتبر المدير العام لشركة الاتصالات ريس تيليكوم التي كان يجب أن تستلم القمر الاصطناعي الضائع في موقعه المداري أن فقدانه يمكن أن يكبح تطور قطاع الاتصالات في روسيا لسنتين أو ثلاث سنوات وأشار إلى أن السعة العملية لـإكسبريس أ إم 4  تعادل 2722 ميغا غيرتس أو ثلث سعة الاقمار الاصطناعية للاتصالات التي تستخدمها روسيا حاليا والبالغ عددها 11 قمرا اصطناعيا وأضاف لقد فقدنا في السنوات الاخيرة كليا أو جزئياً ثلاثة أقمار اصطناعية من نوع إكسبريس – أ إم.

وأشار مصدر في الصناعات الفضائية  أن ما وقع لـإكسبريس - أ إم 4 يشبه الحادث الذي جرى في شباط فبراير 2006 أثناء إطلاق القمر الاصطناعي العربي عربسات – 4أ بواسطة صاروخ "بروتون - م الذي عمل محركه حينذاك بقوة أقل من استطاعته المطلوبة.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الإثنين, 23 تموز/يوليو 2012 23:25