بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة جيران بركان بواس يجهلون خطره
نظام البيئي مواضيع متفرقة جيران بركان بواس يجهلون خطره

جيران بركان بواس يجهلون خطره

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

جيران بركان بواس يجهلون خطره
لقد تخلى  السكان الذين يعيشون في محيط بركان بواس في كوستاريكا عن خوفهم، فهم يسمعون هديره وكأن البركان يتحدث معهم عن مشاكلهم اليومية.

وسانتياغو مورييو الذي  ولد في بيت صغير عند  سفوح البركان ويملك حاليا مطعما للسياح يقول انه ما زال يعيش في سان خوان دي بواس ( وهي القرية التي يقع فيها البركان) كما عاش اجداده  ووالده، ويضيف بصراحة لا اشعر بالخطر لأنني عشت كل حياتي هنا.


وتسكن جارته بيليندا اوجوا على بعد امتار والتي اعترفت بانها اعتادت على  سماع الانفجارات داخل  البركان وهو بالنسبة لها شيء طبيعي، ولا يقلقها او يأخذ النوم  من عينيها،  وهي تعيش بسلام بالقرب من هذا الهائل الكبير بل انه يعجبها كثيرا.

وهذه هي حال معظم الناس  الذين يعيشون على سفوح بركان بواس ويرفضون ما يقوله علماء الجيولوجيا وجمعيات حماية البيئة - Protection of the environment بان المنطقة  من الممكن ان تكون منطقة خطرة على الرغم من ان بيوتهم  على بعد 5 كلم من فوهة البركان.

وتقول العالمة يسيكا بولندا  بان هذه القرى من الممكن  ان تتأثر بغيوم الرماد وبالامطار التي تحتوي على الاوكسيد وانواع اخرى من الغازات بسبب تحركات البركان. لكن الملفت ان السكان الذين يعيشون حوله  لا يرون فيه خطرا على حياتهم او اقتصادهم بل على العكس، فقد تعودوا على العيش عند سفوحه ويستثمرون تربة البركان الخصبة من اجل الزراعة وهذا جعل المحاصيل اكثر وفرة ولرعاية الاغنام، وقد ادركوا مؤخرا اهمية التربة البركانية من اجل صنع مواد للتجميل خالية من المواد الكيمائية ، كما يستغلون التربة الكبريتية من اجل صنع عقاقير طبية وهناك اقبال كبير عليها من الزوار.

وفي حين تشدد جمعيات حماية البيئة - Protection of the environment والانسان على وجوب اجلاء السكان من منطقة البركان، توجه وفود الى العاصمة سان خوسيه من اجل طلب دعم  الحكومة كي يواصلوا الحياة بالقرب من الجار الجبار.

ويبلغ ارتفاع بركان بواس 2780 متر ويصل قطره الى 1500 متر وعمقه الى قرابة 350 مترا، الى جانبه بحيرة مياه ساخنة حرارتها تتعدى الـ70 درجة لكن تتراجع الحرارة حوالها لتصل الى 12 درجة، ويستغل السكان كحمامات صحية.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها