بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي جمال البيئة و توازنها على الواجهات البحرية
نظام البيئي جمال البيئة و توازنها على الواجهات البحرية

جمال البيئة و توازنها على الواجهات البحرية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

جمال البيئة و توازنها على الواجهات البحرية

عادة ما يفكر كل زائر للواجهات البحرية التي تخبر عن جمال الطبيعو و توازنها في المملكة في الحصول على موقع نظيف تم إخلاؤه من قبل الشخص الذي كان متواجداً فيه، إلاّ أن التشاؤم غالبا ما يكون سيد الموقف إذ إن أشخاصاً لا يخلون موقعهم نظيفا كما حصلوا عليه بل يتركون وراءهم المخلفات التي قد تكون قابلة للكسر ما يعرض الآخرين لخطر الإصابة بها مثل العبوات الزجاجية التي تصيب الاطفال بأذى غير متوقع وفيما يمارس كل شخص فعل الخطأ الممارس من الشخص الذي قبله تدخل العملية في دوامة تشاؤمية لا تتوقف إلا بوجود رجل يحمل الوعي الكافي لبتر تلك السلسلة التي سرعان ما تعود بعد انقطاع يسير.

وليس بعيدا عن طموح مرتادي الواجهات البحرية التي تحمل المسطحات الخضراء الجميلة يقف المصور الفوتوغرافي  الذي يقصد الواجهات البحرية بغرض الخروج بمناظر طبيعية جميلة خالية من الأوساخ والمخلفات البشرية كي يتأمل في صوره التي تخدمها المناطق النظيفة في الكورنيش ومع أن بعض المناطق وبخاصة في أوقات الاجازات تكون مليئة بالمخالفات البشرية التي تتركها العائلات عادة على المسطحات الخضراء إلا أنه يجتهد في حث الناس على عدم رمي المخلفات سواء على ساحل البحر أو في المسطحات الخضراء .

والسعيد الذي يشدد على ما يؤمن به من أفكار صديقة للبيئة على أهمية نظافة المسطحات الخضراء في الواجهات البحرية لا يختلف معه علي القحطاني الذي يجلس في أوقات المساء على المسطحات الخضراء برفقة أصدقائه في كورنيش الدمام ويضيف إن واقع حال الواجهة البحرية في كورنيش الدمام جيد من ناحية النظافة العامة مستدركا إن حال دورات المياه ليس بجيد مشيرا إلى أن دورات المياه العامة ليست بنفس المستوى لواجهة الكورنيش.

إن بث الوعي في الطفل والتحلي بسلوكيات حميدة تجعل الطفل يقتدي بها مشيرة إلى حرصها على تطبيق ما يرد في اللوحات الارشادية التي تضعها البلديات و يعتبر كل ما يقلق زائر الواجهات البحرية في المنطقة الشرقية عموما يكمن في الافعال الخطرة التي تحدث في بعض المناطق ففي كورنيش القطيف هناك أصحاب الدراجات النارية الذين يصعدون إلى رصيف المشاة من دون أن يتم ردعهم من قبل دوريات أمنية تابعة لأمانة المنطقة الشرقية، خاصة أن كورنيش القطيف به كثافة دراجات نارية مخالفة و إن هذه الظاهرة موجودة أيضا في كورنيش الدمام إلا أنها أقل حدة من القطيف ويعود السبب لتواجد مكثف لدوريات الامانة.

وليس بعيدا عما تعانيه الواجهات البحرية في الدمام والقطيف ترمي أسر تزور الواجهة البحرية لكورنيش الجعيمة مخلفاتها كما تعاني الواجهة البحرية في تلك المنطقة من قلة المستثمر، ويقول احد الذاهبين الى المكان جئت من العاصمة الرياض من أجل الالتقاء بأقربائي وتوجهت للكورنيش لقضاء بعض الوقت الجميل مع الاطفال بيد أن ما لفتني هو أنك لا تكاد تجد بقالة أو بوفيه يقدم الخدمات لزائري الكورنيش متسائلا عن سبب عدم الاستثمار في الواجهة البحرية التي تتمتع بإطلالة بحر في غاية الروعة والجمال و التأثير على جمال البيئة و توازنها .

وعن سبب قلة الاستثمار في الواجهة البحرية الذي بدوره يؤثر على جمال الطبيعة في الجعيمة خاصة وفي الواجهات البحرية الاخرى في المنطقة الشرقية يقول رجل الأعمال عبداللطيف النمر إن ما يحول دون استثماري في تلك المناطق يكمن في ضعف إعلان الأمانة عن المشروعات التي تريد تنفيذها، إذ لا يكاد أن يصلنا أي شيء عنها وما يتم على أرض الواقع هو الإعلان عنها في نطاق ضيق جدا لا يصل كل رجال الاعمال مشيرا إلى وجود بعض المعوقات الحقيقية منها عدم مشاركة رجل الاعمال الرأي في ما يخص المشاريع التي يراها مناسبة ويضيف ن على الأمانة أن تعطي المجالس البلدية نوعا من التدخل في إدارة مثل تلك المشاريع، خاصة أن ما يحدث على أرض الواقع يكمن في وضع مشاريع قد لا تعجب المستثمر وهو ما يفسر بقاء أراض لعشرات السنين من دون أن يتم استثمارها كما ينبغي ويتابع إن استثمار المناطق البحرية التي تخدمها الواجهة البحرية أمر مهم لرجل الاعمال  بيد أن المطلوب من قبل الامانة هو إشراكه في الرأي لنحقق المرونة الاقتصادية التي ترضي الطرفين .

من جهته شدد أمين المنطقة الشرقية على أهمية الايمان من قبل زائري الواجهات البحرية بأهمية المحافظة على النظافة والبيئة إذ يقول إن الامانة تترك لوحات تحث الناس على جعل المكان نظيفا كما وصلت إليه الاسر مشيرا إلى أن لوحات الارشاد منتشرة في كل مناطق الواجهات البحرية في المنطقة الشرقية و إن جمال المسطحات الخضراء في الواجهات البحرية لن يكون كما هو إن ملئت بالمخلفات التي تتركها بعض الاسر كما أن البلديات تقوم بواجبها فيما يخص التنظيف المستمر للواجهات البحرية وعن سبب انتشار بعض الدراجات النارية في بعض الكورنيشات يقول إن الامانة لديها سيارات رقابة على الامن والنظافة كما أن البلديات مخولة بنشر تلك السيارات في الكورنيش التابع لها مستدركاً ربما تكون هناك كثافة في منطقة دون أخرى .

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها