بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة ثروة سمكية مهددة بالتلوث والصيد الجائر بالعراق
نظام البيئي مواضيع متفرقة ثروة سمكية مهددة بالتلوث والصيد الجائر بالعراق

ثروة سمكية مهددة بالتلوث والصيد الجائر بالعراق

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

ثروة سمكية مهددة بالتلوث والصيد الجائر بالعراق

 

تعاني الثروة السمكية في العراق من تراجعها بشكل ملحوظ بسبب التلوث الكبير في المياه ومن وجهة حميد الطائي فانه لا يوجد تفسيرا علميا لظاهرة تراجع الثروة السمكية سوى ما يعتقده من ان كثرة الصيد هو السبب في انحسار الاسماك اضافة الى النكسة الكبيرة التي تلقتها الثروة السمكية بعد تجفيف اهوار جنوب العراق في تسعينيات القرن الماضي

بيئة طاردة
لكن اصحاب الاختصاص يرون ان البيئة العراقية تتجه نحو طرد الاسماك والاحياء البحرية بسبب التلوث التي تعاني منه اغلب دول العالم. وفي العراق فان مخلفات المعامل الصناعية التي تلقى في الانهار وبقايا مادية من الحروب انهكت البيئة المائية بسبب ما يلقى في الانهر من معادن ثقيلة سامة كالزئبق والرصاص والكادميوم.

وقد تحدث رئيس جمعية مربي الاسماك في محافظة بابل حيدر عبد الكريم رشيد عن ارتفاع اسعار الاعلاف التي تحول دون الاكثار من تربية الاسماك كما ان الامراض تفتك بالانواع الجيدة مثل الكطان والبني والشبوط. واشار رشيد ايضا الى ان الصيد الجائر بالمتفجرات والسموم يطرد الاسماك من البيئة ويقلل من اعداها بشكل متسارع.

علوة السمك
وفي علوة السمك في كربلاء ، تحدث حيدر الكعبي عن دخول اسماك اجنبية الى السوق العراقي منافسة للسمك العراقي لانها ارخص سعرا ومتوفرة. و الكعبي لا يعتمد على ما يصيده من السمك لانها ليست بكميات تجارية بل انه مضطر الى رحلة اسبوعية الى بغداد لجلب الاسماك من الاسماك المنتشرة في جميلة وعلاوي الحلة والبياع  ومناطق اخرى.

احتباس حراري
ويعود اختفاء الاسماك من مياه الانهر الى التلوث بالدرجة الاولى وانخفاض مناسيب المياه. ويقول مدرس البيولجي احمد عبيد من جامعة كربلاء ان العراق يعاني من احتباس حراري شانه في ذلك شان دول العالم المختلفة حيث يسبب الانبعاث المتزايد لغاز ثاني اكسيد الكربون الى تقليل مستوى الحياة في المياه

 

وتحتاج الاسماك والاحياء البحرية الاخرى الى بيئة مائية زاخرة بالاوكسجين لكي تتغذى بشكل تلقائي.
واضاف ان الاسماك من ذوات الدم البارد حيث تؤثر حرارة المياه في الوظائف الفسيولوجية للاسماك من نمو وتكاثر مما يوجب ملائمة الوسط المائى لاسيما في فصل الصيف حيث ترتفع درجات حرارة المياه في العراق بشكل ملحوظ.

وعلى رغم ان الحكومة العراقية اعتمدت ميزانية لتكثير انواع السمك العراقي تقدر بنحو 5 ملايين دولار منذ 2008 غير ان ذلك لم يسفر عن نتائج ملموسة. فان البيئة النهرية العراقية تتحول الى بيئة طاردة للحيوانات البحرية اذا لم تعالج الاسباب

الاصبعيات
ودعا عبيد الى تربية الاصبعيات الخاصة بانواع السمك العراقي بدلا من الانواع المستوردة التي اغرقت السوق.
و هناك اسماكا عراقية مصدرها الاهوار يشهدها السوق. وبين الحين والاخر تتوفر اسماك الاهوار المشهور بجودة نوعيتها وطيب مذاقها.

مزارع الاسماك
وصرح ليث كريم في منطقة اليوسيفية عن صعوبات تواجه استمراره في ادامة بحيرة الاسماك التي اسسها عام 2001. ويدعو كريم الحكومة الى دعم مالي لاصحاب مزارع الاسماك وتزويدهم بالمبيدات والادوية الخاصة لمكافحة البلهارسيا التي تصيب السمك العراقي. واضاف ان عمليات الادامة للبحيرة تتطلب جهدا متواصلا ،
واستثمارا لكميات كبيرة من الاموال  لاسيما وان اسعار اسماك البحيرات انخفض الى النصف مع بوادر ظهور واضح للاسماك النهرية في السوق ووجود الاسماك الاجنبية المنافسة. وفي اغلب مدن العراق الواقعة على ضفاف الانهار فان المئات يعتاشون من الصيد الوفير على مر السنين

صيادو البصرة
وفي مدينة البصرة وفي الفاو تحديدا  كان للحروب والاعمال المسلحة وقلة الوقود اضافة الى الرقابة الكويتية والايرانية على الحدود البحرية النهرية اثر كبير في عزوف الصيادين عن العمل بسبب المضايقات فقد اعتقلت الدوريات الايرانية في مايو 2010 صيادين عراقيين بسبب تجاوزهم على الحدود النهرية الايرانية على حد زعم السلطات الايرانية  كما حصلت نزاعات متعلقة بالصيد عام بين العراق والكويت في اكثر من مناسبة

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها