بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي أنحاء العالم تولي الصين اكثر اهتمامها بموضوعات عن البيئة
نظام البيئي أنحاء العالم تولي الصين اكثر اهتمامها بموضوعات عن البيئة

تولي الصين اكثر اهتمامها بموضوعات عن البيئة

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تولي الصين اكثر اهتمامها بموضوعات عن البيئة

اولت الصين المزيد من الاهتمام بتطوير الاقتصاد البحري في السنوات الاخيرة ووضعت حماية البيئة البحرية خلال هذه العمليات في اولويات اعمالها وقد تجمع اكثر من 400 خبير ومسؤول من 18 دولة في منتدى القمة الدولية للاقتصاد الارزق في مقاطعة شاندونغ شرقى الصين لمناقشة مستقبل الاقتصاد البحري في الصين بينما تولي الصين اكثر اهتمامها بموضوعات عن البيئة .

وجرت بين الخبراء الصينيين والاجانب في مدينة تشينغداو الساحلية مناقشات تركزت على تصنيع التكنولوجيا البحرية والمحيطية وحماية البيئة والتنمية المستدامة للاقتصاد البحري بدفع وتحفيز الابداع التكنولوجي وقال لي تشيون امين لجنة مدينة تشينغداو للحزب الشيوعي الصيني في المنتدى انه من اللازم اعطاء المزيد من الاهتمام بتوفير الطاقة وحماية البيئة وعلاقات الصداقة بين البحر والانسان في عمليات تطوير الاقتصاد البحري الذي من المتوقع ان تشهد تنمية كبيرة بفضل الابداع التكنولوجي.

واقيم معرض عن تخطيط وبناء منطقة شبه جزيرة شاندونغ للاقتصاد الازرق خلال فعاليات المنتدى وتعد المنطقة واحدة من ثلاث مناطق اقتصادية بحرية اقليمية وافق عليها مجلس الدولة كعنصر رائد في تنمية الاقتصاد البحري في الصين وقد وافق مجلس الدولة على خطة تنمية منطقة شبه جزيرة شاندونغ للاقتصاد الازرق في يوم 4 يناير العام الحالي .

وتغطي المنطقة جميع الاراضي الساحلية بمقاطعة شاندونغ او 159.5 الف كيلومتر مربع من المحيط كما تغطي 64 الف كيلومتر مربع من الاراضي  بما في ذلك ست مدن ومحافظتين ساحليتين وقال وانغ هونغ نائب رئيس مصلحة الدولة للبحار والمحيطات ان الاقتصاد البحري شهد ارتفاعا في نصيبه من الاقتصاد الوطني في السنوات الاخيرة وقد اصبح عمودا فقريا لتنمية المناطق الشرقية الصينية اذ بلغت قيمة الانتاج للاقتصاد البحري 3.8 تريليون يوان في العام المنصرم بزيادة 12.8 بالمئة مقارنة بالعام الاسبق  ما شكل 9.7 بالمئة من الناتج المحلي الاجمالي كما شهد نموه السنوي 13.5 بالمئة في الفترة بين عامي 2006 و2010 ولكن تواجهنا المشاكل المتمثلة في ضعف قوة تصنيع التكنولوجيا الابتكارى والإبداع التكنولوجي وتزايد الضغوط من التشغيل الانتشاري وتقييد البيئة والموارد البحرية على ما قال وانغ .

وقال دو ينغ  نائب رئيس اللجنة الوطنية للتنمية والاصلاح  ان منطقة شبه جزيرة شاندونغ للاقتصاد الازرق ينبغي ان تولي المزيد من الاهتمام بحماية البيئة البحرية نظرا للدور الرئيسي الذي يلعبه التعامل المنسجم بين الناس والبحر في التنمية المستدامة للاقتصاد البحري وبناء المنطقة الاقتصادية الزرقاء فمن الضروري السيطرة على الصناعات عالية الاستهلاك للطاقة والقطاعات الملوثة في المناطق الساحلية وبذل اقصى الجهود لتحسين نوعية المياه التي تصب في البحر وتحديد حجم المواد الملوثة التي يتم تصريفها في البحر على ما قال دو ينغ .

وقال جيانغ دا مينغ حاكم مقاطعة شاندونغ ان المقاطعة تعمل حاليا على بناء هيكل ضمان الامن البيئي خلال انشاء المنطقة الاقتصادية الزرقاء عن طريق استغلال الموارد البحرية بصورة فعالة ومركزة وانشاء محمية بحرية لمنع الصيد وتنفيذ مشاريع معالجة بيئة الخلجان واصلاح النظام البيئي وباعتبارها اهم جزء من المنطقة المخططة تعتزم مدينة تشينغداو انشاء نموذج لحماية البيئة البحرية خلال عمليات بناء المنطقة الاقتصادية البحرية وقد وضعت هدف تخفيض المواد الملوثة الرئيسية وحجم الاستهلاك للطاقة وانبعاثات ثاني اكسيد الكربون بصورة ملموسة بحلول عام 2015 و من هنا يظهر انه تولي الصين اكثر اهتمامها بموضوعات عن البيئة .

كما ستعمل تشينغداو على تحسين نوعية المياه التي تصب في البحر والوظائف في المناطق البحرية ايضا وتعهد جيانغ بالتمسك بمبدأ تماشي اعمال التطوير مع حماية البيئة عند عمليات بناء المنطقة الزرقاء للاقتصاد البحري وذلك من خلال التعاون مع الدول الاخرى والمنظمات الدولية والمقاطعات والبلديات والمدن الساحلية المحلية في بناء هيكل التعاون لحماية البيئة البحرية وتعزيز انشاء نظام حماية البيئة البحرية وقواعد المصادقة على قطاع تطوير الموارد البحرية وقال وو ده شينغ البروفيسور في جامعة البحار الصينية ان نمط استغلال الموارد البحرية ما زال انتشاري الشكل ومن المتوقع ان تلعب التكنولوجيا المبدعة والمبتكرة دورا مهما في تعزيز وتحسين نمط استخدام الموارد البحرية في المستقبل من اجل تحقيق التعامل المنسجم بين الناس والبحار.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها