بيئة، الموسوعة البيئية

المشاكل البيئية المخلفات النفطية توصيات هامة يجب اتباعها في مصافي النفط لحماية البيئة
المشاكل البيئية المخلفات النفطية توصيات هامة يجب اتباعها في مصافي النفط لحماية البيئة

توصيات هامة يجب اتباعها في مصافي النفط لحماية البيئة

تقييم المستخدم: / 10
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

بناءا على المعلومات البيئية و الفحوصات المختبرية و النتائج المستحصلة منها تم وضع بعض القواعد و التوصيات الهامة التي يجب اتباعها و اجرائها في مصافي النفط:

  1. التقليل من أنشاء المصافي ذات الطاقات الأنتاجية الصغيرة والتي تقوم بطرح مخلفات سائلة بدون أي معالجة وبذلك يكون ضرر هذه المصافي أكثر من فائدتها الى البيئة المجاورة.
  2. إجراء عملية التأهيل الفنية الخاصة بوحدات المعالجة بالمخلفات السائلة في المصافي العراقية وخاصة ذات الطاقات العالية لتفادي حدوث مشاكل بيئية مثل تلك التي حصلت في مصفى الشعيبة في العراق.
  3. تزويد جميع المصافي التي لا يوجد فيها عمليات معالجة للمخلفات السائلة بوحدات متكاملة و كفوءة لضمان عدم تلويث البيئة المجاورة بمخلفات العملية الأنتاجية ويالتالي تكون هذه المصافي منشآت ذات فائدة ونفع بدلا من كونها أدوات ملوثة للبيئة.
  4. التأكيد على دوائر البيئة في المحافظات التي توجد فيها مصافيصغيرة و كبيرة على ضرورة عدم أعطاء موافقات بيئة لأقامة مجمعات سكنية أو تجارية أو حقول دواجن وغيرها من النشاطات التي تتأثر بمخلفات المصافي سواء كانت السائلة منه أو الغازية قرب هذه المصافي إلا في حالة أستيفاءها للمحدات البيئية الخاصة بها.
  5. الألتزام بالمحددات البيئية لأنشاء المصافي قرب التجمعات السكنية والمدن.
  6. ضرورة قيام دوائر البيئة في المحافظات التي تقع فيها المصافي بأجراء الكشوفات الدورية المستمرة على المصافي لرصد حالات التلوث الموجودة والتعامل الصارم مع المصافي المخالفة ومعاملتها كاي نشاط صناعي لا يلتزم بالمحددات و التشريعات البيئية في طرح المخلفات الصلبة و السائلة و الغازية .
  7. التأكيد على وزارة النفط ممثلة بقسم البيئة بضرورة متابعة تنفيذ وأنشاء وحدات للمعالجة المقترحة للمصافي بأسرع وقت ممكن و مراعات التوسع في الطاقات الأنتاجية لهذه المصافي والتأكيد على ضرورة أتباع التصاميم الخاصة بوحدات المعالجة التي تتطابق مع المحددات البيئية للمخلفات السائلة والمعتمدة في العراق.
  8. إعطاء أهمية لطرق التعامل مع المخلفات الغازية الخاصة بالمصافي عن طريق التقليل من نسبة المشتقات الخفيفة التي تحرق في الجو إضافة الى الأستفادة من مركبات الكبريت الغازية التي تطرح الى الجو و تحويلها الى مواد ذات فائدة حيث يمكن أن تتم عمليات أستخلاص الكبريت منها، كما كان متبع سابقا في مصافي الشمال وصلاح الدين قبل توقف وحدات أستخلاص الكبريت فيها.
  9. ضرورة التحول من أستخدام مادة رابع أثيل الرصاص الى مواد أخرى صديقة للبيئة تدخل في تقنية تحسين البنزين و كما هو معمول عالميا ومثال على ذلك ما يتم حاليأ في مصمفى الدورة من أستخدام مواد بديلة لرابع أثيل الرصاص.
  10. التعاون مع قسم البيئة في وزارة النفط وأقسام البيئة في المصافي على ضرورة الأستفادة قدر الأمكان من المخلفات السائلة ومحاولة تدويرها بعد إجراء عمليات فصل الدهون والزيوت وغيرها من المخلفات الأنتاجية كون أن العنصر الرئيسي في هذه المخلفات يكمن في المياه التي تدخل العملية الأنتاجية أو تستخدم للتبريد أو توليد البخار و خاصة أن هناك شحة للمياه في عموم العراق.
  11. الإسراع في إقرار المحددات البيئية الخاصة بتوعية الهواء والأنبعاثات الغازية من قبل وزارة البيئة و تعميمها على وزارة النفط لكي يتم إجراء فحوصات الأنبعاثات الغازية في المصافي والأماكن القريبة منها ومقارنتها بالمحددات البيئية .
  12. التعاون بين دوائر وزارة البيئة ودوائر وزارة النفط ذات العلاقة بتكرير النفط في مجال إزالة بؤر التلوث النفطي الموجودة قرب المصافي مثل المسطح المائي في الشعيبة و مواقع الطمر الغير نظامية في تلال مكحول والبرك الغير نظامية الموجودة قرب المصافي الصغيرة ويتمثل هذا التعاون في محاولة ايجاد العلاج اللازم عن طريق المنظمات الدولية مثل برنامج الأمم المتحدة للبيئة ومنظمة الصحة العالمية والبنك الدولي وغيرها .
  13. القيام بإجراء الدورات الداخلية و الخارجية لتثقيف كوادر البيئة سواء في وزارة البيئة أو وزارة النفط على كيفية معالجة التلوث النفطي الحاصل في المصافي العراقية .
  14. الأسراع في إنشاء و إقامة الأخرى لكي يتم تحويل المخلفات الخطرة الصلبة الى مواد اقل خطورة على البيئة اما بحرقها او طمرها في مواقع طمر نظامية وهذا الجهد يتوزع على ثلاث وزارات وهي  البيئة و البلديات و النفط .
  15. الأستخدام الأمثل لوقود أفران تسخين النفط الخام والمراجل والتأكيد على أستخدام الوقود النظيف الذي ينتج داخل المصفى مثل النفثا و غاز الوقود بدلا من أستخدام زيت الوقود الثقيل وغيرها من المشتقات الثقيلة التي تزيد من تلوث البيئة عند أستخدامها في عمليات الحرق في تلك الأفران والمراجل.




إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الأحد, 22 كانون2/يناير 2012 13:47