بيئة، الموسوعة البيئية

الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة توسع في انتاج الطاقة الشمسية بالسعودية
الحلول و البدائل قسم الطاقة المتجددة توسع في انتاج الطاقة الشمسية بالسعودية

توسع في انتاج الطاقة الشمسية بالسعودية

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تعد الطاقة الشمسية من أهم مصادر الطاقة البديلة فمن المتوقع أن تولد الطاقة الشمسية أكثر من 5 جيجاوات من الطاقة في المملكة العربية السعودية وذلك بحلول العام 2020

وكما تسعى المملكة السعودية إلى استخدام الطاقة الشمسية كجزء مهم من جهود السعودية المستمرة لاستهداف الطاقة المتجددة ضمن خطة لإنفاق 100 مليار دولار أميركي وذلك بهدف تلبية الزيادة المتوقعة في الطلب على الكهرباء وتخفيض الاعتماد على النفط الخام.

ومن المتوقع أن يبلغ الطلب على الطاقة ذروته عند 120 جيجاوات في العام 2012 معززا بعوامل عدة رئيسة مثل وجود قاعدة صناعية متنامية ومتنوعة للغاية بحيث تسهم بـ61.9% من حجم الناتج المحلي الإجمالي للسعودية والنمو السكاني المطرد الذي يتوقع أن يتضاعف بحلول العام 2032.وتسعى السعودية إلى تلبية الطلب المتزايد على الطاقة الكهربائية وذلك من خلال الطاقة الشمسية وغيرها من المصادر الغير هيدروكربونية اي الغير نفطية كخيارات استراتيجية تهدف لتعزيز حجم الطاقة المولدة بنسبة 50% خلال السنوات العشر القادمة.

وكان قد أشار المحللون أن الدول المنتجة للنفط في المنطقة تحتاج إلى إنتاج المزيد من الكهرباء وذلك للمحافظة على معدل النمو الاقتصادي في المنطقة البالغ نحو 10% سنويا.والبحث عن مصادر رئيسة بديلة للطاقة لاقى اهتماما كبيرا بين اقتصاديات الشرق الأوسط  وذلك لإيجاد طرق جديدة لتوليد الطاقة مما يشير إلى تفضيل تصدير النفط الخام لزيادة الدخل وتخصيص الغاز الطبيعي لصناعات البتروكيماويات.

ويشهد الطلب على الكهرباء في المملكة السعودية تزايدا مستمرا بحيث وصل إلى 40 جيجاوات في العام 2010، ومن المتوقع أن يبلغ 120 جيجاوات في العام 2032.وتقوم مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية حاليا بقيادة مبادرات الطاقة الشمسية بهدف افتتاح أكبر محطة لتحلية المياه في العالم تعمل بالطاقة الشمسية بحلول العام 2012 في مدينة الخفجي في السعودية وعند اكتمال هذه المحطة التي تعمل بالطاقة لشمسية ستقوم بتوريد 30,000 متر مكعب من المياه النظيفة يوميا باستخدام تكنولوجيا الأغشية المطورة حديثا وتكنولوجيا الفولتية الضوئية فائقة التركيز.

والمعرض السعودي للطاقة 2011 الذي سيقام في الفترة من 29 مايو الجاري وحتى أول يونيو المقبل في مركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض سيقوم بعرض أحدث المعدات والخدمات وأفضل الممارسات لمساعدة المملكة في إيجاد الحلول الفعالة لمواجهة التحديات المرتقبة في مجال الطاقة.وقال نائب مدير عام شركة معارض الرياض المحدودة محمد الحسيني ان المملكة العربية السعودية تبذل جهودا لإيجاد بدائل مختلفة تمكن المملكة السعودية من زيادة توليد الطاقة من اجل تلبية الطلب المتزايد وتعد الطاقة الشمسية حلا محتملا لتلبية القفزة الكبيرة في الطلب على الكهرباء حيثمن المتوقع ان تتمكن الطاقة الشمسية من توليد 5 جيجاوات من الطاقة مع نهاية هذا العقد.

والمعرض السعودي للطاقة يوفر تجمع استراتيجي لعرض الحلول الرئيسة المتعلقة بالطاقة ودورة هذا العام تعد حدثا رئيسا للأطراف المعنية من كافة المجالات المرتبطة بقطاع الطاقة من اجل بناء العلاقات التجارية والاستفادة من الفرص التجارية وفرص تعزيز المبيعات في المملكة وكافة أنحاء الشرق الأوسط.

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الخميس, 03 أيار/مايو 2012 14:14