بيئة، الموسوعة البيئية

نظام البيئي مواضيع متفرقة تواجه بحيرة المنزلة خطر الزوال بسبب (المافيا)
نظام البيئي مواضيع متفرقة تواجه بحيرة المنزلة خطر الزوال بسبب (المافيا)

تواجه بحيرة المنزلة خطر الزوال بسبب (المافيا)

تقييم المستخدم: / 1
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تواجه بحيرة المنزلة خطر الزوال بسبب (المافيا)
ان بحيرة المنزلة تعد من أهم وأكبر البحيرات الطبيعية الداخلية الموجودة في مصر، حيث تنتج هذه البحيرة ما يقرب من 48% من إنتاج البحيرات الطبيعية، ولكن بسبب التعديات التي تحدث بها من تجريف تجفيف، تقلصت مساحتها من 750 ألف فدان أي ما يقرب من 10/1 من مساحة الدلتا كلها، وصلت إلى 100 ألف فدان، وبعد أن كانت تطل على 5 محافظات هي (بورسعيد، والإسماعيلية، والشرقية، ودمياط، والدقهلية)، أصبحت البحيرة تطل على 3 محافظات فقط الآن، وهي (بورسعيد، ودمياط، والدقهلية).


يستمر أصحاب النفوذ حول البحيرة في التعدي على مساحات واسعة من أراضي البحيرة، كما كان قبل الثورة، إما بتحويل البحيرة مزارع سمكية خاصة بهم، أو تجفيف البحيرة وتحويلها إلى أراض زراعية، ومنع صغار الصيادين، من مزاولة أنشطتهم، بل وإرهابهم تحت تهديد السلاح، حيث كانوا يفعلون ذلك قبل الثورة بمساعدة المسطحات المائية، وكانت الثروة السمكية تمنحهم تراخيص بالمخالفة، مقابل دفع مبالغ كبيرة يستطيع المتعدون تعويضها بعد ذلك.

ويقول عضو مجلس الشعب السابق، محمد خالد نور الدين: "أثناء الثورة تم التعدي من أصحاب النفوذ على البحيرة، والذي يطلق عليهم "مافيا البحيرة"، وهم أصحاب الحفارات، ما تسبب في قيام الصيادين مظاهرات واحتجاجات، وجاءت القوات المسلحة وقامت بالمساعدة في إزالة جزء كبير من هذه التعديات الحديثة، وتماطل الثروة السمكية في إزالة ما تبقى من تعديات لأسباب لا يعلمها أحد!".

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها