بيئة، الموسوعة البيئية

الارض والفضاء مشاهدات الفضاء تلسكوب هابل الذي دخل التاريخ والتقط اهم صور الكون
الارض والفضاء مشاهدات الفضاء تلسكوب هابل الذي دخل التاريخ والتقط اهم صور الكون

تلسكوب هابل الذي دخل التاريخ والتقط اهم صور الكون

تقييم المستخدم: / 0
ضعيفجيد 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تلسكوب هابل الذي دخل التاريخ والتقط اهم صور الكون

 

اكتشف الفلكيون في وكالة ناسا باستخدام تلسكوب هابل الفضائي حلقة شبحية مظلمة من المادة السوداء التي تشكلت منذ زمن طويل خلال اصطدام هائل بين عنقودين مجريين ضخمين ان اكتشاف هذه الحلقة هو من بين اقوى الشواهد على وجود المادة السوداء وكان الفلكيون يشكون ولفترة طويلة بوجود مادة خفية كمصدر للجاذبية الاضافية التي تمسك العناقيد المجرية وتحول دون انهيارها.

مثل هذه المجاميع العنقودية ستتشظى في الفضاء اذا كانت تعتمد فقط على الجاذبية الصادرة من نجومها المرئية وعلى الرغم من ان علماء الفلك لا يعرفون مم تتكون المادة السوداء لكنهم يفترضون انها نوع من الجسيمات الاولية التي تنتشر في الكون ويقول السيد جيمس جي وهو من جامعة جون هوبكنز في بالتيمور الاميركية وهو احد مراقبي المادة السوداء وهذه هي المرة الاولى التي نكتشف فيها حلقة المادة السوداء كبنية هيكلية فريدة تختلف عن بنية الغازات والمجرات في العنقود المجري.

وكان الباحثون قد شاهدوا الحلقة المظلمة بشكل مفاجيء بينما كانوا يعملون على رسم خارطة توزيع المادة السوداء في العنقود المجري C1 الذي يبعد عن الارض بمسافة خمسة بلايين سنة ضوئية وكان قياس حلقة المادة السوداء بمقدار 2,6 مليون سنة ضوئية عبر مركز العنقود المتشكل من الاصطدام.

ورغم ان الفلكيين لا يستطيعون رؤية المادة السوداء لكنهم استنتجوا وجودها في العناقيد المجرية بملاحظة كيفية انحناء الضوء القادم من المجرات البعيدة الواقعة خلفها بتاثير جاذبيتها عليه يقول السيد جي رغم ان المادة الخفية السوداء قد وجدت من قبل في عناقيد مجرية اخرى لكن لم يتم تمييزها بشكل كبير عن الغاز الساخن والمجرات التي تؤلف العناقيد المجرية واضاف قائلا وبرؤية هيكل المادة السوداء التي لا تتداخل مع الغاز الساخن والمجرات فانه يمكننا دراسة كيف تتصرف بشكل مختلف عن المادة الاعتيادية.

واثناء التحليل الذي قام به فريق المراقبة  فقد لوحظ وجود تموج في المادة الغامضة يشبه الى حد ما التموج الذي يحدث من القاء حجر في بركة ماء وشرح السيد جي قائلا كنت متضايقا عندما رايت الحلقة لانني ظننت انها نتاج بشري ناتج من خلل ونقص في البيانات التي نعتمدها  وقال لم اكن معتقدا بالنتيجة التي توصلت اليها ولكني كلما حاولت ازالة الحلقة اجدها تظهر واستغرقت عاما كاملا لاقناع نفسي بان الحلقة حقيقية ولقد نظرت الى عدد من العناقيد المجرية ولكني لم اجد شيئا كهذا.

 

إذا أعجبك هذه المقالة، نرجو منك التصويت لها

تاريخ آخر تحديث: الثلاثاء, 24 تموز/يوليو 2012 15:48